أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابن الزهراء محمد محمد فكاك - وإن تعجب فعجب ، لحفيد الكلاوية ،والريث الشرعي لملوك الخيانةالوطنية















المزيد.....

وإن تعجب فعجب ، لحفيد الكلاوية ،والريث الشرعي لملوك الخيانةالوطنية


ابن الزهراء محمد محمد فكاك

الحوار المتمدن-العدد: 4192 - 2013 / 8 / 22 - 19:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خريبكة- الجمهورية المغربية الوطنية الديمقراطية الشعبية التقدمية التحررية المدنية العلمانية الثورية المستقلة- في 22.08.2013/2963
وإن تعجب فعجب لحفيد الكلاوية والوريث الشرعي لملوك الخيانة الوطنية العظمى، الحاكم بأمرفرنسا و أمريكا وإسرائيل، وبوسائل القمع والتزوير والاغتصاب، ودون حياء،ينسب لتريكت الكلاوي مجد وفخر ثورة غشت الشعبية الخالدة، ويتغاضىى متنكرا للثوريات والثوار والشهداء الأبرار لهذا الشعب المغربي المغوار،و الذين لولاهم لما كان محمد السادس ولا أبوه مختلسا، مستوليا، ومستويا ،وقاعداعلى سدة الحكم في المغرب اليوم.
مناضل يذكر الشعب بثورة مغتص مغدورة من خصيان ملك الرومان والأمريكان ووالصهيونيستان والاخوان.
ابن الزهراء وحامي جمرات الثورة والشهيدات والشهداء،والشجرة الشيوعية ،السنديانة الحمراء.
محمد محمد فكاك.
أيهذا الذي يتوهم أنه ملك:
"... اقتل المهدي... اغتال عمر
عذب سعيدة.. اسحل زروال
إملإ الأرض رعبا وإرهابا وكلابا وعساكر
كل ما تذبح ثورة.. هي تنبعث وتنفجر ثورات
بدل الشهي الثائر.. ملايين الثوريات والثوار.." فؤاد نجم بروح مغربية.
لقد استمعت جيدا إلى خطابك المتلفز الملون،فلم أجد لا روح علال بن عبد الله ، ولا الزرقطوني، ولذا فما أن انتهيت من ترفيهاتك وترهاتك وزنائيتك بالثورة والثوار والشهداء،حتى وجدت جميع أرواحعاشقات وشهيدات وشهداء وعشاق الوطن تتجمع في من جديد ،،وتنهض من أضرحتها وأشجارها وأنا أنشد معهم وأعزف أغاني وأناشيد الحرية في نغمة واحدة موحدة:
" سقط القناع عن القناع
سقط القناع
سقط القناع عن الوجوه الغادرة
وحقيقة "تريكت الكلاوي وبن عرفة،
وخميرة الفرانسيس والصهاينة والأمريكان
بانت سافرة.
إننا لثوريات وثوريون، لا لن نموت،لن نفنى،ولن نهون.
"إننا هاهنا قاعدون صامدون مقاومون
"ونداء المضطهدون إلى المضطهدين"
" فليصنع ما شاء الملوك الخصيان الأقزام"
" صوت ثورة غشت ،وأنوال وجيش عبد الكريم
كانت وستبقى-
أسمى،وأعز لواء
يتناقله الأبناء عن الآباء
عملاق وجبار هذا الشعب
فالغد آت يحمل للطغيان
للعلق البشري، للنظام الملكي، ورأس المال
الحبل
المجدول،
وحكم الإعدام"
فجوع الشعب إلى الحرية
في التاريخ حروب لا تحصى
وتعد
أنهكت الأرض، وأهل الأرض
ولكن-
هناك حرب واحدة مشروعة
هي حرب المظلومين
على الظلام
حرب النور على العتمة
حرب
الانسان
على
الانسان- الحيوان
الجوع إلى الحرية كان
والجوع إلى الحرية ما زال
الأجمل والأقسى
" هللو يا
هللويا
كل شيء يبدأمن جديد"
فلنقوم غراب التتار.
على قدر خيلي تكون السماء.حلمت
بما سوف يحدث بعد الظهيرة. كان التتار
يسيرون تحتي وتحت السماء، ولا يحلمون
بشيء وراء الخيام التي نصبوها. ولا يعرفون
مصائر ماعزنا في مهب الشتاء القريب.
على قدر خيلي يكون المساء. وكان التتار
يدسون أسماءهم في سقوف القرى كالسنونو
وكانوا ينامون بين سنابلنا آمنين،
ولا يحلمون بما سوف يحدث بعد الظهيرة، حين
تعود السماء،رويدا رويدا،
إلى أهلها في المساء
......................
لنا حلم واحد: أن يمر الهواء
صديقا ،وينشر رائحة القهوة العربية
فوق التلال المحيطة بالصيف والغرباء...
.....................................
أنا حلمي. كلما ضاقت الأرض وسعتها
بجناح سنونوة واتسعت.أنا حلمي...
في الزحام امتلأت برآة نفسي وأسئلتي
عن كواكب تمشي على قدمي من أحب...
وفي عزلتي طرق للحجيج إلى أورشليم-
الكلام المنتف كالريش فوق الحجارة
كم من نبي تريد المدينة كي تحفظ اسم
أبيها وتندم:" من غير حرب سقطت"؟
وكم من سماء تبدل، في كل شعب،
ليعجبها شالها الرمزي؟ فيا حلمي....
لا تحدق بنا هكذا
لا تكن آخر الشهداء.
.............................
أخاف على حلمي من وضوح الفراشة
ومن بقع التوت فوق صهيل الحصان
أخاف عليه من الأب والابن والعابرين
على ساحل الأبيض المتوسط بحثا عن الآلهة
وعن ذهب السابقين،
أخاف على حلمي من يدي
ومن نجمة واقفة
عهلى كتفي في انتظار الغناء
..........................
لنا ،نحن أهل الليالي القديمة ،عاداتنا
في الصعود إلى قمر القافية
نصدق أحلامنا ونكذب أيامنا،
فأيامنا لم تكن كلها معنا منذ جاء التتار
وهاهم يعدون أنفسهم للرحيل
وينسون أيامنا خلفهم، وسنهبط عما قليل
إلى عمرنا في الحقول. ونصنع أعلامنا
من شراشف بيضاء.إن كان لا بد
من علم، فليكن هكذا عاريا
من رموز تجعده.... ولنكن هادئين
لئلا نطير أحلامنا خلف قافلة الغرباء
....................................
لنا حلم واحد:أن نجد
حلما كان يحملنا
مثلما تحمل النجمة الميتين.
لكم .. ولكم... ولكم .. أفرح وأسعد وأبتهج حين أستعير من الراحل الكبير عبد الرحيم بوعبيد وهو يدافع بشراسة المقاوم العنيد لصالح المعتقلين والمناضلين المتهمين في سجون وجحيمات وجهنميات المجرم الخائن الجلاد السفاح الذباح القتال الفتاك المسمى الحسن الثاني لا نسبة إلى الجمال والحسن والاحسان،بل نسبة إلى الموسى الحادة التي كان الاستعمار والأمبريالية عبرها يحلقون ويحفون رؤوس الثوار والثوريات بلا ماء ولا تمهيد، وقد جاء عبد الرحيم بهذ التشبيه المبكي- المضحك للمزيد من السخرية والاستهزاء بمحكومة منصبة منسوجة ملفقة ومسبقة قائلا:"إنني أستغرب من كون النجار الذي صنع كراسي المحكمة قام بوضع كرسي النيابة البوليس) العامة في أعلى ،وكرسي الدفاع في أسفل. فهذا لم يعد في كثير من الدول الراقية،وأن الدفاع لا يمكنه أن يقبل أو يسمع في كل وقت وحين التهديد،فنحن لسنا في الكتاب القرآني"
أما أنا الآن "فإنني أستغرب وأحار من كون غدر الثورة الرجعية المضادة بقيادة تريكت لكلاوي ،وخميرة الاستعمار الفرنسي والصهيوني والأمريكان،قد همشت وأقصت واغتالت ووأدت الثورات الوطنية الشعبية،وأعلت ورفعت كل زناة وخونة وعملاء ومرتزقة الاستعمار والصهيونية والأمبريالية فوق الشعب وضدا على الشعب،وأنا هنا لست بالهازل في القول،بل كلمتي هذه بمناسبة الذكرى الستينية لثورة غشت الشعبية المغدورة،إنما هي رسالة شجب وتنديد واستنكار وإدانة لنظام العمالة والارتزاق والخيانة العظمى ،والتبعية والارتباط والاستقواء بالأمبريالية والصهيونية والاستعمار والرجعية . وعندما أقول:الخيانة الملكية للثورة ،المغاربية الكبرى ،حيث تم التنسيق بين ثوار الجزائر بقيادة أحمد بنبلة في إطار الخطة الحربية التحريرية الثورية لتستمر الثورة إلى أن يتم تحرير كل منالجزائر والمغرب،وكما جاء في كتاب محمد لومة،"ثورة شعبية ،أم مناورةللتحريك؟ قال سعيد بونعيلات:" نحن كنا أرسلنا إلى الملك محمد الخامس عندما كان بفرنسا نطلب إليه أن لا يعجل بدخول المغرب،وأن يتأخر قليلا حتى يتم تحرير البلا د وتصفيتها من أساطين الاستعمار"
لكن محمد الخامس، لا تفوته قاعدة مادية ذهبية ،"فهو يطلب من فرنسا ويحاول الاستفراد والاستبداد بالحكم،وكل تأجيل لعودته إلى أن يتحرر المغرب العربي،إنما هي مخاطرة ومجازفة بالعرش،لأن وحدة الثورة تعني الاستقلال الوطني،وحق الشعب في تقرير المصير،وهو ما يتناقض جوهريا مع طبيعةالنظام الملكي القائم على حق التفويض الهي،واللاهوتية والدولة الدينية القائمة على الثالوث المقدس:السلطة والدين والجنس.
وأقدم الدليل تلو الدليل على خيانة النظام الملكي للثورة الشعبية،هو تواطؤاته مع الاستعمار الفرنسي والرجعية الكلاوية، لاستبعاد فصائل المقاومة وجيش التحرير من المشاركة في مفاوضات وعقد لاتفاقية الخزي والعار في إيكس لي بان وسان كلو، حيث ضمنت الملكية مقابل استعمارها للمغرب نيابة ووكالة عن الاستعمار، ولحمايتها وحماية مصالح أسيادها من زناةو عتاة وطغاة الاستعماروكلاب المستعمرين والمعمرين والمستوطنين،وافقت الملكية الغادرة،على تصفية جيش التحرير والمقاومة،والإبقاء على أكثر من ستين ألفا من الجنود الفرنسيين بالمغرب حتى سنة 1964 ودائما بالرجوع إلى نفس المرجع لمحمد لومة، بمايعنى خوف الملكية من الثورة،و حتى تضمن الملكية الكلاوية وتتمكن من تكوين جيشها اللاوطني اللاشعبي اللاديمقراطي والمتكون من عملاء ومرتزقة الاستعمار بقيادة الكلب الاستعماري المسعور أوفقير. كما سمحت الملكية الاستعمارية الملتحفة و الملفوفة بالشرف النبوي المزيف والثوب التقليدي المغربي ، لكن الروح تبقى استعمارية أجنبية غرائبية،فهل يا ترى يمكن لمحمد الخامس الذي لا تهمه وطنية ولا تحرير ولا ثورة سوى استعادة عرش الاستبداد والديكتاتورية ،أن يفكر في وحدة الشعوب المغارية الثورية؟لقد سارع هو وإبنه الحسن إلى إجهاض الأمل الثوري،والحلم الثوري، فقامر وسمسر بالثورة، و بالتخلي والخيانة عن مدن ومناطق وأجزاء غالية من الوطن تحت السيطرة الاستعمارية الاسبانية وأصر واستكبر واستعلى وقال :" الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن.... ولم يقل سنواصل الثورة ونقاتل حتى آخر قطرة من دمائنا وحتى آخر شبر من وطننا وحتى يتم القصاص لشهيداتنا وشهدائنا،،بل ولا كلمة عن المدينتين العروسين:سبتة ومليلية والجزر الجعفرية. وهذه الملكية الضالعة في الخيانة الوطنية حتى الإجرام الأكبر،لم ينس لها البطل العظيم ،قائد الجمهورية الثورية عبد الكريم الخطابي،حين رفض استقبال محمد الخامس أثناء قيامه بزيارة القاهرة زمن العز العربي الناصري،حين توسط الراحل عبد الله إبراهيم رئيس الحكومة الوطنية وطلب من القائد الثوري الأممي عبد الكريم الخطابي مقابلة محمد الخامس. فقال عبد الكريم الخطابي:ما حاجة المغرب لملك ،وهو تحت القبضة الاستعمارية ،بل وما زالت أجزاء عزيزة من الوطن تحت الاحتلال الاستعماري للآن.
وليختم محمد الخامس تنكراته لروح ومبادئ الثورة المغربية الوطنية الشعبية التحريرية التقدمية المدنية العلمانية الثورية المستقلة،جاء صفحه وعفوه عن أكابر المجرمين من رموز الخيانة العظمى ،الباشا الكلاوي،لأن المصالح تتصالح. وأصر بذلك أن لا هدف للملكية المنافقة سوى الغدر والعصف والعسف والتنكر للثورة،وتكوين كيان عنصري عرقي عشائري قبلي طائفي فاشي تتاري يمارس اغتيال وتقتيل وإحراق واختطاف المناضلات والمكافحين والمقاومين،وبالتالي يضرب عرض الحائط وببرودة الجليد في دمه،بكل البطولات والعمليات الثورية في الجبال والسهول والبحار والجزائر والمغرب،التي قامت بها الفصائل الوطنية الثورية وجيش التحرير والمقاومة المسلحة ضد جيش العدو،صافح محمد الخامس أيدي عدو الشعب الباشا الكلاوي، النجسة الدنسة،ضدا على ملايين الضحايا الذين قتلتهم يد السفاح الباشا الكلاوي بدم بارد،ومذابح ومجازر،هذا علاوة علىة الجريمة الكبرى التي تمثلت في طرد محمد الخامس نفسه وتوطين معفون الاستعمار الفرنسي بنعرفة مكانه.
إن الثورة الرجعية المضادجة التي يقودها محمد السادس ،هي جريمة العصر الكبرى.،وما خطاباته حول الذكريات الوطنية،إلا توجيها للوبي الرجعي المغربي وحلفائه الاستعماريين والصهاينة والأمريكيين لصياغة الرأي العام المغربي والعربي،وتزييف الوعي الشعبي،بما يملكه الملك من ثروات وأموال هائلة وسيطرة على السلطة والحكم ووسائل الاعلام ،والنخب الخائرة المأنتكة والمحنطة والمحفلطة المولعة بالدفايات والسخانات الملكية، والمسخرة لترويج دعايات ومفاهيم وقراءات وفق رؤية النظام الملكي،وإقناع الشعب المستلب بها،وتجميل أقبح وأبشع وأشنع نظام يمثل عدوا للشعب لا كأي عدو،بل عدو استعماري احتلالي استيطاني افتراسي سفاحي كريه وبغيض وشرير، ونحن لا نستسلم ولا نهون، ولا نيأس،بل سنظل نقاوم، فما دمنا نقاوم،فنحن لسنا منهزمين، ندعو شعبنا للاستفاقة واليقظة وطرد الوهم وتلمس تقاسيم وجه هذا النظام- العدو،حتى لا يستمر الشعب في دفع الثمن غاليا،وحتى لا يبقى الزمن يعمل لصالح هذا العدو.،وحتى لا يبقى الشعب المغربي رهينة رخيصة لدى هذا النظام.
فكم مرة تتفتح الزهرة
وكم مرة تسافر الثورة"
هل يعقل أن يعتبر العالم ثورة 20 غشت العظيمة، حيث حققت انتصارا كاسحا رفع مكانة ومقام الشعب المغربي إلى درجة عالية فائقة،حيث بثتت الرعب والوحشية في صفوف المعمرين المحتلين ، هذه الثورة كانت جديرة بأن تسفر عنذولة- جمهورة وطنية ديمقراطية تحريرية تقدمية مستقلة،بينما ابتزها النظام الملكي،حتى ابتسرها واختصرها واعتصرها وفض بكارتها اغتصابا وعسفا وطغيانا،فأنجبت دويلة قزمية ،وأصبح مبلغ مطلبها هوعودة محمد الخامس إلى عرشه،وطرد الشعب إلى المنافي و مدن القصدير
والصفيح والتبن والخشلاع والمستنقعات والمزابل والمراحيض والعشائش،في مقابل ارتفاع أسهم محمد الخامس الذي صيرو حول الثورةالمغربية الكبرى إلى نكبة مغربية شعبية،واحتل واستوطن النظام الملكي اللاشعبي اللاوطني اللاديمقراطي كل ما تبقى من أجود الأراضي المسقية والخيرات،وتمكن منتأسيس دويلة- كيانا لقيطا وغير شرعي،بجيش مرتزق موالي بشكل متعصب للعرش الملكي، وسحق المقاومة وجيش التحرير،وتصفية واستئصال الثوار نهائيا.
لقد أطلق محمد الخامس العنان لولي عهده الحقود على الثورة حتى العمى للقيام بالمذابح الدمويةوالمجازر والمشانق ،تجاوزت كل أشكال الهمجية والوحشية والارهاب والتقتيل والاختطاف والترويع والانقلاب المضاد حتى فاق كل معقول وخيال وتصور. وخلا الجو للوشاة والاستخبارات الصهيونية والفرنسية والأمريكية والرجعية المحلية،والعملاء والمتجسسن والمجرمين وتجار المخدرات والعاهرات والقوادين والفاشيين،لإهانة الشعب والمقاومة ،وإضعاف القوى الديمقراطيةن
لقد أحست الجماهير بعد استتباب واستقرار حكم محمد الخامس بالمرارة من مجريات الثورةالمضادة التي جرفت الثورة والمقاومة والوطنية والديمقراطيةوحقوق المواطنة والمرأة والانسان. وتعرض المغرب منذ عودة محمد الخامس ،مرورا بالفترةالظالمة الحالكة الاسودادية للحسن الثاني،وانتهاء بالمفروض الجديد محمد السادس،قلنا تعرض المغرب،ويتعرض لهجوم أمبريالي صهيوني عنيف، وتأسيس لدستور ممنوح ومفروض غير وطني وغير شعبي وغير ديمقراطي وقدموا التضحيات الجسام من أجل ديمقراطية شعبية حقيقية للمجالس ضد الديكتاتورية والاستبداد. وحق تقرير المصير وإدارة شؤون الشعب بالشعب ومن الشعب.،فتمخضت الثورة فولدت ملكية بنظام فاشي قمعي ،مزق وحدة الشعب والمجتمع والوطن،والحياةالسياسية النبيلة ،وجعل الكفة تميل لصالح الرجعية اليمينية ،فارتبطت شخصية الملك –الديكتاتور الاستبدادي الظلامي الطاغي بالتبعة البنيوية مع الأمبريالية والصهيونية والاستعمار. ووطدت نفسها من جديد في ظل محمد السادس بحاشيته الوضيعة الحقيرة وجهازه البوليسي المعادي وأعوانه الشرسين المشبوهين المضاربين الاحتكاريين ممن لا يبحثون إلا عن مصالحهم في الأكل والنوم والجنس كالحيوانات حيث تكرشت وتضخمت بطونهم وأجسادهم،حتى ما عادت لهم روح ولا نفس ولا شعور بشرف ولا انسانية.،فهم والملك سواء على تراض تام،ما دام شغلهم تزوير الحقائق والتاريخ والانتخابات،وفبركة البرلمانات بتعاون مع الكهنوت والارستقراطية،ولا يهم بعد ذلك الاحتفاظ بملك مطيع خنوع تابع يعمل وفق أهوائهم وأكاذيبهم وألاعيبهم وتقاريرهم وتزويراتهم،لأن الأهم والجوهر هو تكريس جهاز متخلف وكيان استبدادي مطلق و مصطنع و دويلة الاستعمار الرجعية التابعة والمرتبطة بعجلة الاستعمار والأمبريالية والصهيونية.
مناضل في يده غيمة،لا يهطل لها مطر:ابن الزهراء محمد محمد فكاك.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,440,684
- كيف هي حال وصورة المغاربة مع الاحتفال بالذكرى 60 لثورة غشت 1 ...
- يا صويحبات الملك،قلن للملك،أما يكفيك البيع والشراء والمتاجرة ...
- باسم الشعب كل الشعب باسم الثورة الشعبية نعلنها حربا ونارا وث ...
- يزداد العرش والمستولي عليه انحطاطا وسقوطا وسفالة،
- اغتيال الشهيد التقدمي الناصري التونسي محمد البراهمي،يجيء في ...
- في ذكرى اغتصاب فلسطين وتصييرها رهينة في أيدي الصهاينة- اليهو ...


المزيد.....




- ترامب يعلن استقالة وزير الطاقة ريك بيري
- السعودية تعتزم تأجيل الطرح العام الأولي لأرامكو
- للمرة الثانية خلال 24 ساعة… تركي آل الشيخ يغرد عن محمد بن سل ...
- بعد إعلان الحريري… قرار لبناني عاجل بسبب الوضع الحالي في الب ...
- الأمن اللبناني: 40 جريحا من العناصر الأمنية في احتجاجات البل ...
- لإحياء الذاكرة الوطنية !
- الجمهوريون يحركون قواعدهم لنصرة الرئيس ترامب
- احتجاجات واسعة في لبنان ومطالبات بإسقاط الحكومة
- لبنان.. تداول فيديو لـ-اقتحام- عدد من المحتجين مكتب نائب لحز ...
- الاتفاق التركي الأميركي.. انفراج حقيقي للأزمة أم مجرد حل ترق ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابن الزهراء محمد محمد فكاك - وإن تعجب فعجب ، لحفيد الكلاوية ،والريث الشرعي لملوك الخيانةالوطنية