أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - صوفيا يحيا - جرايد گبُل 69















المزيد.....

جرايد گبُل 69


صوفيا يحيا

الحوار المتمدن-العدد: 4192 - 2013 / 8 / 22 - 16:07
المحور: الصحافة والاعلام
    


.. فَجَعَلْنَاهُمْ سَلَفًا وَمَثَلا لِلْآخِرِينَ And We made them a precedent and an example to later generations (سورة الزّخرف 56).

توارى المهندس الداعية الإسلامي عبدالكريم (العنزي) مسؤول تنظيم العراق والتحق الخباز العراقي في سوريا الداعية ياسر (صخيل) بحماية خاله العائد من سوريا الداعية دولة الرئيس (جواد) نوري المالكي، ويتزوج ابنته الوسطى حوراء لتضع له حفيدة المالكي رحاب وهو اليوم اي (ابو رحاب) من اصحاب الثروات والاملاك في مدينة كربلاء اذ اشترى عدداً من العقارات قرب ضريحي الامامين الحسين والعباس ما يُذكرنا بمصاهرة سلف المالكي (صدام) ليكون أحفاده أيتام حسين كامل وشقيقه صدام كامل من أرملتيهما ابنتي صدام!..

عش رَجباً ترى عجباً شزراً بعين (تيس) خازر!.. كان الداعية الإسلامي جواد المالكي جارنا في الشام العلوية عندما بدأت أزمة رجب 1411هـ بإخلاء الدبلوماسيين الأميركان والعراقيين من واشنطن وبغداد!..

نظير المالكي (رَجب طيّب أردوغان) حوّل وُجُوهٌ (جبهة النصرة) الإسلامية (النَّضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ) من العراق والشام إِلَى مصر الإسلامية.. وزعيم المعارضة التركية (كمال كيليتشدار أوغلو) التقى المالكي في بغداد وقال إنه يتعيّن أن تكون العلاقات بين البلدين جيدة. وسائل إعلام تركية منحت الزيارة طابعاً سياسياً وطائفياً، إذ أشارت إلى أنه من الطائفة العلوية، ويلتقي بأربع مسؤولين "شيعة" حسب وصف موقع “Dünya Bülteni” الإخباري!. ذاكرتنا الوطنية جرايد گبُل إبُان أزمة رَجب تلك تذكر بأن القوات التركية تستعد للحرب وتشرع بإخلاء السكان الأتراك جنوب شرقي تركيا والرئيس التركي آنذاك الرّاحل توركت أوزال (1927- 1993م) أول من استعمل رسمياً كلمة الأكراد لوصف الشعب الكردي في تركيا وفي عام 1991م رفع أوزال الحظر الكلي باستعمال اللغة الكردية واستبدله بحظر جزئي. الرّاحل أوزال تشائم من مشروع زيارة السكرتير العام للأمم المتحدة في أخطر زيارة تاريخية له آنذاك إلى بغداد.. الإخلاء التركي مع حلول شهر رجب 1411هـ منتصف كانون الثاني في هذا العام المذكور أعلاه 1991م.

مجلس الجامعة العربية والمؤتمر الإسلامي فضلاً عن مجلس الأمن الدولي يدينون صدام والرّئيسان السوري والمصري يوجهان رسائل إدانة وتوجيه إلى صدام.

ثلاثة أيام سبقت حرب رجب، السكرتير العام الأسبق للأمم المتحدة المحامي Javier de Cuéllar من بيرو أستاذا للقانون الدولي في الأكاديمية الدبلوماسية لبيرو وأستاذا للعلاقات الدولية في الأكاديمية العسكرية الجوية لبيرو. يزور بغداد في 12 كانون الثاني 1991م لـDe Cuéllar مؤلّف قبل نصف قرن عام 1964م بعنوان (دليل القانون الدبلوماسي Manual de Derecho Diplomatico)، وزير خارجية أميركا James Baker
يصل دمشق من القاهرة بعد زيارته آل سعود والكونگرس الأميركي يناقش قرار الرّئيس بوش الأب بتحريك القوات الأميركية ضد صدام وتوافق الأغلبية في مجلس الشيوخ والنوّاب وكان لهذه الموافقة سابقة في كانون الأول 1941م عندما أعلنت أميركا انضمامها إلى الحلفاء في الحرب ضد اليابان (نائب الأسد الأب المنشق عن الأسد الابن عبدالحليم خدام يصل السعودية).

Baker في في مذكراته الصادرة عام 1999م بشأن التحضيرات التي جرت لعقد المؤتمر الدولي للسلام يقول إنه توصل إلى نتيجة مفادها أن سورية المفتاح لأي تقدم هام في هذا الاتجاه(أتذكر أنني كنت أحاول التعرف على شخصية الرئيس حافظ الأسد وأسلوبه في التفاوض وتفكيره وكيفية تعامله مع القضايا وتأكدت من أن الأسد يحظى بسمعته كرجل مفكر وجاد وصادق العزم لا يستسلم.‏‏ لقد أبلغني رابين أن الأسد واحدٌ من ألدّ أعدائه. لكنه أذكى لاعب في الشرق الأوسط.‏‏ وأنه تأكد شخصياً منذ لقائه الأول بالأسد في 14 أيلول 1990 على مدى 11 اجتماعاً أن الأسد رجل يلتزم بكلمته وأنه شديد البأس والصلابة فإذا توصلت معه إلى اتفاق ما يلتزم به حرفياً لكن المشكل في أن كل كلمة تأخذها منه تحتاج إلى (معركة أعصاب) واجتماعات مطولة تستغرق ساعات عديدة دون انقطاع خاصة أن الأسد لايظهر أي لين على الإطلاق في مسألة الأرض ومساندة الكفاح الفلسطيني المسلح ضد الإحتلال الإسرائيلي (المذكرات الطبعة العربية ص621-622).‏‏

ويدهش Baker الصبرُ العظيم/ يا بائع الصبرُ لا تشفق على الشاري * فدرهم الصبرُ يسوى ألف دينار (معروف الرّصافي) الذي يتصف به الأسد الأب حيث كان يكرر على مسامعه عشرات المرّات دون تغيير مقولته القاطعة: (يجب أن يفهم كلّ إسرائيلي أنه لايمكن إقامة أي سلام دون إعادة الجولان كاملاً ودون إعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة وفي مقدمتها حقه في تقرير مصيره الوطني وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.. وأنه بدون سورية لن يكون هناك سلام عربي إسرائيلي).‏‏ جاء تحت عنوان (دبلوماسية المثانة) قصّ بتفصيل حكاية اجتماعهما في 23 نيسان 1991 بدمشق (بأنه كان أصعب وأشق مفاوضات أجريها على الإطلاق حيث بدت مفاوضاتي المطولة للحد من التسلح (مع السوفييت) بالغة اليسر. واستغرق الاجتماع 9 ساعات و46 دقيقة دون انقطاع في غرفة خانقة لاتطاق لايسري فيها سوى النذر اليسير من الهواء المكيف بنوافذ مغلقة بستائر سميكة زيتونية اللون وضَّيفنا الأسدُ القهوة التركية الثقيلة وعصير الليمون شديد الحلاوة.. وبعد مرور 6 ساعات على بدء الاجتماع ألحَّ (نداء الطبيعة) على السفير (الأميركي بدمشق) Edward Djerejian. وفيما أسهب الأسد في حديثه المطوّل حول اتفاقية Sykes–Picot Agreement وآثارها السيئة في المنطقة بلغ الموقف حدّاً حرجاً. وكتب Djerejian ملحوظة بخط مضطرب يذكر بإثارة قضية سياسية معينة لم تثر حتى الآن: (.. وبالطبع فإن الوقت ملائم لك الآن للذهاب إلى دورة المياه.‏‏ كانت كليتاي تعملان بنشاط يستعصي تفسيره لذا فقد أشرت له بالخروج. كانت نظرة الكرب البادية على وجهه بالغة الدلالة وأومأ إلى وزير الخارجية السوري بأنه يحتاج إلى مكالمة عاجلة هامة. أثناء غيابه كشفت طبيعة (مهمة) Djerejian: (السيد الرئيس لك أن تتعجب لماذا ذهب السفير إلى دورة المياه لإجراء مكالمة هاتفية هامة من هناك.. وانفجر الأسد في الضحك. ولدى عودة Djerejian تظاهرنا بأننا لا نعرف شيئاً.‏‏ بعد ساعة أو أكثر سحبت منديلاً أبيض اللون ولوحت به للأسد وأعلنت (استسلامي).. عليَّ أن أذهب إلى الحَّمام). وهكذا نحتُُّّ الوصف الذي سأظلّ أطلقه دائماً على مباحثاتي 63 ساعة مع الأسد (دبلوماسية المثانة. المذكرات, ص662).‏‏ مفاوضاته مع حافظ الأسد (مخططة بدقة عالية من جانب الأسد فالأسد صاحب عزيمة شديدة الصلابة. كنّا نجلس دوماً متجاورين على مقعدين كبيرين يشعراني بأني أبدو كالقزم أمام أبي الهول. فقدماه ملتصقتان بالأرض وركبتاه مضمومتان ويداه معقودتان في حجره ولايغيّر هذه الوضع على الإطلاق وكم كنت في حاجة دائماً لإجراء مسّاج عقب كل لقاء معه حيث كان النظر إلى يساري بزاوية 90 درجة يصيب رقبتي بالتشنج لكنّ الأسد على الجانب الآخر لا يبدي أدنى قدر من عدم الارتياح.. ويبدو أن هذه الجلسات المجهدة أسلوب تفاوض مدروس لمحاولة الفوز عن طريق الإجهاد (المذكرات ص662).‏‏ يخلص (الأسد أصعب مفاوض قابلته في حياتي الدبلوماسية الطويلة وأنه شخصية ذات إرادة قوية ودهاء شديد وصلابة عظيمة في الدفاع عن مصالح بلده وأمته يفرض عليك احترامه سواء اختلفت معه أو اتفقت).‏‏

Baker (الحلقة الأولى من برنامج "الذاكرة السياسية" قناة "العربية" قدمه طاهر بركة) أكد أن الولايات المتحدة بذلت جهوداً مُضنية على مدى عام كامل لإقناع صدام بالانضمام مجدداً إلى المجتمع الدولي، لكنه دأب مراراً على إدارة ظهره لبعض مطالب الولايات المتحدة. كما تعلمون فإن الولايات المتحدة قدمت إلى العراق معلومات استخباراتية إبان الحرب العراقية– الإيرانية، وتعاوناً مع الحكومة العراقية لبعض الوقت. غير أنه لدى غزو صدام الكويت.. بلد كبير يتصرف بوحشية ضد بلد صغير مجاور بلا مبرر، مقدماً بذلك مثالاً لعدوان وحشي كان على الولايات المتحدة برأينا أن تقود المجتمع الدولي لإنهاء العدوان، وهذا ما فعلناه. قبل العدوان ساعدنا العراق على الدفاع عن نفسه ضد العدوان الإيراني خلال حرب طويلة، وتالياً كانت الولايات المتحدة إلى حد ما حليفة للعراق، ولم يكن هناك ما يجعلنا نعتقد أن صدام سيقدم على ما فعله بغزوه بلداً جاراً صغيراً بكل وحشية وإخضاع شعبه لاحتلال وحشي. بمجرد أن اتضح أن الوضع كان يتجاوز النزاع الحدودي (بين العراق والكويت)، تحركت الولايات المتحدة في شكل سريع وحازم وباستخدام واسع للقوة. لكن سياستنا كانت تقوم على عدم اللجوء إلى استخدام القوة لتسوية النزاعات الحدودية التي كان يوجد الكثير منها في تلك الفترة بين بلدان كثيرة في المنطقة. لست أدري كيف كان يمكن للولايات المتحدة أن تفعل أكثر مما فعلته لوضع حد للعدوان والكثير من البلدان في المنطقة، لا سيما منهم حلفاؤنا كانوا محظوظين لأن الولايات المتحدة تحرّكت على النحو المعروف. لأنه بداية لم يكن يرى داعياً لإشراك سوريا في مساعي التوصل إلى اتفاق سلام شامل بين البلدان العربية وإسرائيل، فهو كان يرى في سوريا دولة رافضة يجب ألا تكون طرفاً في المساعي المبذولة، لكني كنت في المقابل أرى عكس ذلك، حيث يجب إشراك جميع البلدان العربية لمحاولة التوصل إلى تسوية شاملة للنزاع العربي- الإسرائيلي. التقيت حافظ الأسد في مناسبات كثيرة لا أستطيع تعدادها.. ومن الأمور اللافتة التي نجمت عن لقاءاتي بالرئيس الأسد انضمامه إلى الولايات المتحدة ضمن التحالف الدولي لطرد العراق من الكويت، لقد كانت لدينا علاقات دبلوماسية مع سوريا على الرغم من التوتر الذي كان يسودها من حين لآخر.. لم نقدم له أي وعود في شأن لبنان، ولم نقم بأي تحرك أو نمتنع عن القيام بذلك في لبنان مكافأة له على مشاركته في التحالف الدولي. لم يتعلق الأمر بالسماح لسوريا بإرسال قوات إلى لبنان والموافقة على البقاء فيه في حال قبولها محاربة قوات صدام إلى جانبنا. لم نتطرق إلى هذه القضية جملة وتفصيلاً".

قبل بدء الحلفاء بـ(عاصفة الصحراء) على العراق بيوم واحد كان تلفزيون بغداد يذيع أن من غير المتوقع بدء الهجوم على العراق قبل 48 ساعة!.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,641,016,412
- جرايد گبُل 68
- جرايد گبُل 67
- جرايد گبُل 66
- جرايد گبُل 65
- جرايد گبُل 64
- جرايد گبُل 63
- جرايد گبُل 62
- جرايد گبُل 61
- جرايد گبل 60
- جرايد گبل 59
- جرايد گبل 57
- جرايد گبل 56
- جرايد گبل 55
- جرايد گبل 54
- جرايد گبل 50
- جرايد گبل 49
- جرايد گبل 48
- جرايد گبل 47
- جرايد گبل 46
- جرايد گبل 45


المزيد.....




- التصويت بالخارج يتواصل.. حملة الرئاسيات الجزائرية انتهت والح ...
- مقتل 3 مدنيين سوريين بهجوم لـ -داعش- شرق حماة
- غارة جوية في إدلب
- لماذا لا ينبغي وضع العسل في المشروب الساخن؟
- لبنان يؤجل الاستشارات النيابية لاختيار رئيس للحكومة بعد انسح ...
- اليمن... -أنصار الله- تعلن مقتل قائدين من الجيش بكمين في الج ...
- الجيش الروسي يغطي المنطقة القطبية الشمالية بصواريخ -إس-400- ...
- السعودية تعلن إلغاء شرط تخصيص المطاعم لمدخلين منفصلين للرجال ...
- صدمة الأسعار الجديدة في سوريا
- أمير الكويت يهنئ أمير قطر بنجاح كأس الخليج العربي


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - صوفيا يحيا - جرايد گبُل 69