أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - تنور أمي














المزيد.....

تنور أمي


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 4192 - 2013 / 8 / 22 - 14:40
المحور: الادب والفن
    


كنا نجمع حالنا ونروز دفء ملامح الأحباب نجتمع كما الحلقات ننتظر الرغيفْ
كان الهواء بطيبه وينز من ضلع المضيفْ
وتمر في أحوالنا
أعمالنا
نتجمع بعد التعبْ
لنلم ما صاغت أواصر لمة الأحباب أيام العجبْ
نتحاور عن حال ما نزفت عشيرتنا وكيف محاربو الكدمات مروا في الشعابْ
عن سر عمر أو عليْ
قاموسهم يتصارحون على الأكمة يسترون توجع التأريخ يخفون الصعابْ
ويؤطرون حلاوة الكلمات ينبلجون من ضوء القمرْ
ويلاعب الصبيان ستر الشط يخفون التوجع بالصورْ
يتدافعون خطوط ذكراهم على بوح النخيلة ينهلون من بين التخفي بالنهرْ
الصبيان كنا من سلاسات التلاعب بالقدرْ
ونحوم نقرص خبزة من بوح تنور العشيرة إذ ندورْ
محلى اللقاء وأذكر الصبيان يلتمون حول الضحكة الهيفاء من تنور أمي إذ جدي يصيحْ
قومي أجلبي خبز العشيرة وزعيهْ
نلتم في فرح ونلثم ما تناثر من حكايات المعنّى والرجال اللابسين الجوخ أصناف العقالْ
قل لي بأي حلاوة ينهل جسمي من خبايا ما تخبأه العجائز من خيالْ
قمري على شط الحفاوة يختفي ينهل يحكي كيف ( حوتهْ )
بلعته نضرب بالطبول لكي نحرر ما بقى منه وفي الحلقات صبيان ندورْ
أمي تهلهل تسرج التنورْ
ونساء قريتنا يقدمن النذورْ
آما القمرْ
بلعته حوتتهم وما ينهل من بوح الدعاء لمؤمن أو من فقير يصعد صوب التلالْ
نحن الصبايا صارخونْ
هيا اتركيهْ
تنور أمي مسجر جدي بباب البيت يدعو آه قد حلت قيامةْ
تلك العلامةْ
ويهزنا صوت المثقف إركنوا هذا كسوفْ
ويدمدمون شيوخنا هل تتقي الله وأخفي ما تحوفْ
الليل يطوي جلة الأشياء يبهرنا النعاسْ
والبعض يستر ما خفاه في الحواسْ
نحن نرى القمر المشع يبزغ مرة أخرى ونطبل بالدفوفْ
الكل يبتهج وأمي تطفئ التنور لحظتها ويقول مؤمننا دعائيْ
يارب أحفظنا وإقبل ما تخبأه العيون في السماءِ
2
الليل لا ليلي ولا كل القرى تبعت خطى المقهور في زمن التودد والحبورْ
كانت أمانينا على جرف النهير لتستر العارين من زمن العبورْ
نتقاسم الخبزة في القيظ ونلهو بالهواءْ
نتعافى من خرير الماء نندلق بين الصبيات ونستر حالنا ببقايا خرقة ومن زمان الأولينْ
يتلاعب الأولاد بالطين ونحفر في النهير من حفرْ
تقع الصبيات اللواتي من بياض الفضة حلقات قل لي يا صديق وكيف كنّا
نتداول الضحكات من أزل ونرسم حلة الأوصاف قالت أنت منّا
وبقيت في التطواف أجلي ما ترتب من عيون صبية كالشهد تلمع كاللجينْ
عتبي المضيف بحاله يهوي المواويل العتيقة والضيوفْ
ما انفك طور المطرب المنكوب يطربنا ويعبث في مسارات الليالي والكسوفْ
وطني تعبأه الحكايات وأمي في زوايا البيت تنتظر الأبناء ما حل العشاءْ
وأبي يروز من العشيرة صحوها وخراب ما انتعل من عزوفْ
تنور أمي وما زال يدور بين مرابط الذكرى ويخفت عند ناصية وتهذي يا رؤياي الآن راحْ
ومسحت خيط الذكريات وهويت من صوتي يرن يقول صاحْ
وأبي يموتْ ..........
يا صوت إهدأ صاح صوتْ

20/8/2013
البصرة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,343,938
- رؤيا المعنى .........
- تمثال
- حكاية الوطن المخملي -35
- القلب العاشق
- وجع للبوح
- إعترف الليلة
- المشروخ
- حكاية الوطن المخملي - 34
- حكاية وطن المخملي - 33
- عطر الأقاحي
- صندوق جدتي
- حكاية الوطن المخملي - 32
- حرب التيوسْ
- الصرخة
- لمَ لا تحدثني
- تسييس
- نشيد أبي
- مرافيء الأحلام
- بوق العجب
- وإذا أراني .........


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يشاركون في المظاهرات
- راغب علامة ووائل جسار.. فنانو لبنان يدعمون مطالب المتظاهرين ...
- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - تنور أمي