أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عبد المجيد شريف - نداء عاجل من حزب الديمقراطيين الاحرار














المزيد.....

نداء عاجل من حزب الديمقراطيين الاحرار


عبد المجيد شريف

الحوار المتمدن-العدد: 4192 - 2013 / 8 / 22 - 11:59
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


بعد المجزرة المريعة التي نفذها نظام الإجرام والغدرفي 21-8 2013 بحق أبناء شعبنافي الغوطتين مستخدماً الأسلحة الكيماوية والتي راح ضحيتها أكثر من 1600مواطن بريء من المدنيين أطفالاً ونساءً وشيوخاً فإننا نوجه نداءنا
إلى جميع قوى الثورة المدنية منها والمسلحة
إن الرائد لا يكذب أهله فلقد اجتمع علينا حلف من المجرمين المحليين والإيرانيين والروس ما لا قبل لنا به بمفردنا . فهم يملكون من أسلحة الدمار الشامل ما لا نملكه وحتى لو امتلكناه لا نقبل أن نستخدمه وخاصة في أرضنا وبين شعبنا وقد بلغ من إجرامهم أن حرمونا من الغذاء والماء والمأوى وها هم يحرمونا من الهواء الذي حولوه سموماً نستنشقها وما زالوا يملكون الكثير من هذه الأسلحة ولن يردعهم عن استخدامها إلا خوفهم من العواقب وها نحن نكرر نفس الصرخات مدينين من يجب أن يكونوا أحلافاً لنا في محنتنا الحالية.
لا يوجد في الكون حتى الملائكة من يناصرك وأنت تعلن عداءك له والتشكيك في نواياه بل وتعلن حرباً عليه فلماذا نلوم المجمع الدولي وخصوصاً من هم أكثر فاعلية الولايات المتحدة وأوروبا. إنهم لن يساعدونا ولن يتحالفوا بفعالية مع ثورتنا ما لم يأمنوا جانبنا.
نناشد فصائل المقاتلين كافة أن يجتمع أكبر قدر ممكن منهم ويعلنوا عهداً أن من يساعدنا على إسقاط هذا النظام ومحاكمة مرتكبي الجرائم هو حليف لنا وسنحارب من يحاربه فليس وطنياً من لا يقوم بما يجب لحماية شعبه من الإبادة من أجل شعبوية زائفةوليس مسلماًمن لا يتخلى عن أنانيته وغروره من أجل حماية أرواح المسلمين وأعراضهم. لقد حالف رسول الله صلى الله عليه وسلم اليهود وحالف المشركين وحارب قومه قريش لانهم اعتدوا على حلفائه
لا المظاهرات ولا الإعتصامات ولا مناشدة الر أي العام العالمي ستفيدنا في محنتنا الحالية لأننا لم نجب على أسئلته المنطقية والمشروعة الحل العاجل الوحيد هو تحالف معلن ومخلص مع من يساعدنا في ثورتنا أياً كان عدا إسرائيل أما الحل الإستراتيجي فهوتشكيل جيش الثورة الموحد من كل من يرغب الإنضمام إليه من أبناء الوطن لاستكمال تحرير الأرض من رجسهم ومنع التقسيم خطتهم البديلة التي يعملون من أجلها وحفظ النظام العام وقيام الدولة. ولا خوف من سيطرةالأغراب على مقدراتنا فما دامت السلطة التي سنقيمها على أنقاض هذا النظام ستنجم عن انتخابات حرة فلن يكون لها سياسات تابعة ولن تفرط بالقضايا الوطنية وإلا فالشعب الذي ينتخبها يستطيع عندئذ اسقاطها
لنعمل أيها الأحرار ولنبادرفثورتنا فريدة في ظروفها وعدونا فريد في إجرامه لذا يجب أن تكون وسائلنا فريدة واستثنائية في أدواتها





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,333,322





- الهيئة العليا للانتخابات التونسية تعلن استمرار ترشح نبيل الق ...
- محامو الرئيس السوداني المعزول عمر البشير يطالبون المحكمة بال ...
- أسرة عمر البشير تستقبله بهتافات -الله أكبر- في المحكمة
- حرائق الأمازون تشعل غضب البرازيليين تجاه بولسونارو
- سيئول تشتبه في إطلاق بيونغ يانغ لصاروخين بلغا ارتفاعا غير مس ...
- إنفصاليو الباسك وأصحاب السترات الصفراء والمدافعون عن البيئة ...
- من هو ابن الرئيس البرازيلي الذي نشر فيديو يُوصف فيه ماكرون ب ...
- إنفصاليو الباسك وأصحاب السترات الصفراء والمدافعون عن البيئة ...
- من هو ابن الرئيس البرازيلي الذي نشر فيديو يُوصف فيه ماكرون ب ...
- فشلت في الاحتماء بالسيسي.. السخرية من السمنة تطيح بمذيعة مصر ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عبد المجيد شريف - نداء عاجل من حزب الديمقراطيين الاحرار