أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي المنصوري - رداً على مقالة بعنوان : ألقرآن - أنزل ليخاطب أولي الالباب















المزيد.....

رداً على مقالة بعنوان : ألقرآن - أنزل ليخاطب أولي الالباب


سامي المنصوري

الحوار المتمدن-العدد: 4192 - 2013 / 8 / 22 - 08:54
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



ذكرت الآيات التاليه
ولكم في القصاص حياة يا أولي الالباب لعلكم تتقون» سورة البقره
هذا بلاغ للناس ولينذروا به وليعلموا انما هو إله واحد وليذكر أولو الألباب/سورة ابراهيم
«وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الالباب»سورة البقره
«أفمن يعلم انما أنزل إليك من ربك الحق كمن هو أعمى انما يتذكر أولو الالباب»سورة الرعد
أفلم يسيروا في الارض فتكون لهم قلوب يعقلون بها او آذان يسمعون بها فإنها لا تعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور»/سورة الحج
هذه الآيه جميلة السياق والنغم الصوتي - اولي اولو الالباب معناها في التفسيرات الحديثه ان الله مخاطباً البشر ب اولي الالباب لان له عقل وليس الحيوانت التي لا عقل لها بدلاله بدل ان يقول ايها الناس او البشر قال اولي اولو الالباب انتهى وليس الاذكياء او العقلاء او المفكرين لان المفروض الله خلق البشر سواسيه
«ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والانس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها أولئك كالانعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون».سورة الاعراف
يقول الله كثيرا من الجن والانس خلقوا لهم اعين واذآن وقلوب ولم يذكر انه خلق العقل على اية حال هناك عيب خلقي في التصنيع االلالهي في تلك الاعضاء وهذا عيب في الخالق وليس عيب في الانسان لانه قال انا خلقنا الانسان في احسن تقويم المهم البضاعه مغشوشه بها عيوب بالتصنيع ولازم ترجع ولازم يكون هناك تامين على صناعة الانسان بعدها ذكر الانسان كالانعام اي بدون عقل واعي بل ادنى درجه وهو القائل بتكملة الايه ثم رددناة اسفل السافلين معناها الانسان سيعذب في جهنم رغم العيوب والنواقص الخلقيه التي لحقت به من جراء تصنيعيه – ولماذا الجن ومن هم ولماذا خلقهم ولماذا لا نراهم المهم هو راضي على الخدم الملائكه وهم محظوظين طبعا – المسلم التكفيري السلفي الوهابي المذهب مثلاً الذي فهم آيات القران خطأ لالتباس النص القراني في معاني الايات عليه ولدجل وشعوذة رجال الدين وفتاويهم واختلاف و اخطاء المفسرين وغسل عقول المسلمين البسطاء يفجرون الناس الابرياء بالاحزمه الناسفه والسيارات المفخخه لكون الاخرين ينتمون لمذاهب اسلاميه اخرى وتصور قتل المسلم الفاجر اعني الذي ينتمي لمذاهب اخرى افضل من قتل اليهودي الكافر في نظرهم طبعاً تصور التناقض في عقل المسلم وخطأ تاسيسه الفكري لان هذا التكفيري يعتبر نفسه شهيد للاسلام والجنه الموعوده بانتظاره وطبعا المدافعون عن الاسلام سيقولون هذا خطأ وليس في الدين ولكن هذا الفعل والدراما والمأساة موجوده على ارض الواقع وهذا نتيجة اخطاء الله ونبيه والملاك جبريل بعدم تنزيل نصوص ايات قرآنيه واضحه ولماذا كلام الله ورسوله يحتاج الى مفسرين فهل الله ونبيه مثل باقي البشر – اذا كل النصوص تحتاج الى مفسرين او كما تقول مدرسين لشرحها للناس طيب فالله ارسل النبي محمد ليشرح للناس تفاصيل آيات القران لكنه عقدها وجعلها اكثر غموضاً وحيره وفرقه وتشتت فهل هو غير النصوص او لم يفهمها ذات نفسه - كان بالاحرى ان تكتبوا المقالات الدينيه لتوضيح ان الاسلام الصحيح كذا وكذا وتغيروا نصوص القران العدائيه وتلغوا الاحاديث وتصحيح السنه او تتفقوا وتضعوا تفاسير للقران برؤيا جديده كما يفعل الدكتور احمد صبحي منصور في اهل القرآن لانه يقود حملة تصحيح مفاهيم ومعاني القران بما ينسجم مع العصر الحالي ويسايره لان القران الحالي اصبح عائق لتطور المجتمعات الاسلاميه وستكون الحروب القادمه اسلاميه اسلاميه
الصلاة ومشتقاتها من اركان الاسلام ويجب من الله ونبيه توضيحها للعوام والخواص من المسلمين لردع اللبس و اللغط ولتفادي كتب المفسرين واصحاب الفتاوى وجامعي الحديث وتفادي التناقض واختلاف التأويلات وبذلك تتوحد قلوب المسلمين وتزيد الالفه والمحبه بينهم – تحديد اوقات الصلاة وبالدقه المتناهيه ضروري لذرء الاختلاف في دين الله ربما الله ونبيه يريد الصلاة كل يوم او كل اسبوع او كل شهر او في شهر شوال او شهر ذو القعده لا ندري لذلك هو حدد شهر الصيام وحدد الاوقات في الصيام وكذلك حدد شهر الحج والاصول منعاً للالتباس على المسلم –الصلاة الوسطى لا تعني صلاة العصر واختلف المفسرين بذلك ونرجوا ان لاتفتي بما لاعلم لك به وتفتري على دين الله –الوضوء في كل الديانات ذكر الماء الجاري فقط وليس الماء المتروك او المحفوظ في البراميل التي تعشعش بها الطحالب والبكتريا ولا توجد في زمن النبي محمد مغاسل او حنفيات بل كانت ابار ماء وربما تكون نجسه او عفنه ربما تبول او شرب منها الكلاب -ان التيمم ماخوذ من الديانه المندائيه ولا عيب ان ينقل النبي الصلاة والوضوء والتيمم والصيام والحج من الديانات الاخرى لكن لا داعي لتحريفها بالزياده والنقصان وبعد ذلك تقول انها ديانات محرفه –الاختلاف في المذاهب بشري واجتهادي في الصلاة التي هي من اهم اركان الاسلام وطبعا اسباب الحرب الطائفيه هي الاختلاف في طريقة الصلاة والدعاء في الصلاة ووضع اليدين والاذان مختلف في المذاهب والشيعه تدمج في الصلاة بين الظهر والعصر و المغرب والعشى وتقول هذه اجتهادات لاضرر فيه يفضل ان تنصح المسلمين وتنورهم لكي نتجنب الحرب الطائفيه العمياء والقتل على الهويه الطائفيه تصور اسمك علي او عبد الزهره يقتلك السنه لانك شيعي الاسم واسمك عمر تقتلك ميليشيات الشيعه فهل الاختلاف في المذاهب رحمه ولا ضرر وطبعا جذور الطائفيه وتعدد المذاهب والملل هو الغموض في تفسيرات ايات القران - في دول الخليح لكي تحصل على عمل هناك لازم تملي وثيقه أمنيه تسمى وثيقة تعارف مذكور فيها الديانه والمذهب وممكن ترفض من العمل لكونك شيعي مثلا لان دول الخليج من اهل السنه والجماعه – ( انك تقول ولكن المعيب في الاختلاف بينهم هو الوصول لدرجة تكفير الاخر واستباحة دم المخالف وعرضه وماله والرسول صلى الله عليه وسلم حسم هذا الامر وفرق بين المسلم والكافر بقوله في خطبة الوداع مخاطبا الاف المسلمين بقوله لهم (لاتعودوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رؤوس بعض) - فعندما يضرب المسلم رأس المسلم لاختلاف في الشريعه يكون كافر لامحاله ولاصلة له بالاسلام وهذا امر حسمه رسول الاسلام اما من هي الفرقة الناجيه من الفرق التي انسلخت من الاسلام هي الفرقة التي لاتسيبح دم من يخالفها من المسلمين ولاتستبيح ماله والتي لاتستبيح عرضه والمسلم الناجي وعلى اي مذهب كان الذي لايقتل المسلم ولايستحل ماله والذي لايستحل عرضه ) نعم كلام جميل ولكن الرسول هو من زرع الفرقه بين المسلمين وهو يعرف ذلك حسب كلامك فأذن لماذا لا يترك توثيق واضح في الايات والقران صريح يجمع المسلمسن لا يفرقهم - في أوائل سورة البقره
بأسم الله الرحمن الرحيم:
الم - ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ - الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ
وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ - أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
المسلمون منذ زمن النبي كانوا مختلفين في صلاتهم ومنا سكهم وقرائنهم لان تعاليم الدين الاسلامي في مكه واليمن والشام والعراق و بلاد فارس مختلفه حسب رجال الدين هناك وحسب ما وصل لهم من تعاليم لاحقه لان مسافات السفر تطال شهوراً و نيف – ومن لا يتقن العربيه تلك مصيبه اخرى وبالاخص في باكستان وطالبان والقاعده توؤل وتفسر كلام الله القران واحاديث النبي بطرق مختلفه ومفاهيم غريبه فأذن كيف هم متفقون هل انت تنظر للاسلام والمسلمين بعين واحده وهل تسمع بأذن واحده كانك ربما من الفضائيين بالعراقي مثل اعضاء مجلس النواب –
سورة البقره تبدأ الم وهذا اول الغموض ولماذا كلام الله مبهم وغير صريح مع عباده ويلعب معهم الغاز كيف اطيعك اذا لم تجعلني افهمك وافهم كلامك – نعم القرآن به ايات جميله وموعظه للناس وبالاخص الايات المكيه لانها اجمل ما في القران لذلك داعى رجل الدين السوداني محمود محمد طاهه باستناد الايات المكيه كقران للمسلمين والغاء الايات المدنيه لانه شخص غيور على دينه فقتلوه رحمه الله – لماذا نؤمن بالغيب والجن والشياطين والملائكه ولم نراهم او نتعارف عليهم انها الغاز مبهمه ملئها الشعوذه والدجل والالحاد – نعم المسلمون يؤمنون ان هناك توراة وانجيل لكن النبي قال كتب مزوره او حرفت ولم يترك لنا قرآن واضح كامل بلا تحريف به هدى ومحبه لكل البشر لذلك اضطر عثمان بن عفان لجمع الايات والسور المتفرقه بقران واحد وحرق كل المصاحف الاخرى لازالة الفتنه والشقاق بين المسلمين لكنه تركه للاختلاف والتناقض لعدم توفر اللغه العربيه الكامله في كتابة التدوين انذاك فكتب القران بلا نقاط ولا حركات لفظيه وسمي مصحف عثمان واستخدم مصحف عثمان في خلافة علي بن ابي طالب ومعاويه والحسن بن علي ويزيد والحسين بن علي الى زمن عبدالملك بن مروان – الا ان الملك عبدالملك بن مروان تدارك الامر وأمر بتنقيط مصحف عثمان واضافة الحركات اللفظيه حيث اوكل الحجاج بن يوسف الثقفي والي العراق انذاك لكل من نصر بن عاصم الليثي ، ويحيى بن يعمر العدواني ، أبي الأسود الدؤلي بكتابة القران الكامل نقلا عن مصحف عثمان الغير منقط وطبعاً حصلت تعديلات في الكلمات وسمي بمصحف عبدالملك وهوا المتداول اليوم
ولكم مودتي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,647,668,294
- القرآن الحالي مصحف عثمان و عبد الملك بن مروان - موضوع الصلاة ...
- هكذا ارى الله
- اثباتآت أن القرآن بشري ومحرف جزء 4
- اثباتآت أن القرآن بشري و محرف جزء 3
- الدكتور احمد صبحي منصور
- اثباتات ان القرآن بشري ومحرف الجزء 2
- الصراع الاسلامي
- اثباتآت أن القرآن بشري و محرف
- القران اشبه بالصحيفه الحكوميه انذاك
- هل توجد كتب سماويه كلها كتب بشريه ومحرفه
- جميع الكتب السماويه محرفه
- نعم هكذا خلق الانسان الارضي
- الفتنه في القران
- الدين افيون الشعوب الدين سم الشعوب
- خلق الانسان
- من هو الله


المزيد.....




- دعوة الحاخام الصهيوني للبحرين استفزاز للبحرينيين والأمة الاس ...
- الأردن يدين استمرار الانتهاكات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى ...
- الأردن يدين استمرار انتهاكات الاحتلال بحق المسجد الأقصى
- جابر عصفور لـ «الأهالي»:السادات عمل على تحويل مصر من مجتمع م ...
- عدد المسيحيين في الشرق الأوسط آخذ في الانخفاض
- كلمة القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلا ...
- اللواء سلامي: تحولت الثورة الاسلامية الى انموذج
- جونسون يصوّر اليهود بالمسيطرين على الإعلام في رواية له
- صحفي سعودي: قطر عرضت التخلي عن الإخوان.. ومن مصلحة الدوحة ال ...
- صحفي سعودي: عرض قطر التخلي عن الإخوان اعتراف بما نفته مُسبقا ...


المزيد.....

- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي المنصوري - رداً على مقالة بعنوان : ألقرآن - أنزل ليخاطب أولي الالباب