أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - رد على مقالة كامل النجار- أجوبة الحلقة الثانية















المزيد.....

رد على مقالة كامل النجار- أجوبة الحلقة الثانية


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 4192 - 2013 / 8 / 22 - 01:27
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



رد على مقالة كامل النجار- أجوبة الحلقة الثانية


الكاتب .....


السؤال الرابع: هل كلمة بسم الله الرحمن الرحيم واجبة ام مستحبة؟
وقبل الإجابة على هذا السؤال لابد أن نعرف هل جملة "بسم الله الرحمن الرحيم" هي من القرآن أم لا. اختلف فقهاء الإسلام في ذلك لأن سورة التوبة ليس بها بسملة ولأن سورة النمل بها آية في وسط السورة تقول (إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم) (النمل 30). يقول ابن رشد القرطبي: "اختلفوا في قراءة بسم الله الرحمن الرحيم في افتتاح القراءة في الصلاة، فمنع ذلك مالك في الصلاة المكتوبة جهرا كانت أو سرا، لا في استفتاح أم القرآن ولا في غيرها من السور، وأجاز ذلك في النافلة. وقال أبو حنيفة والثوري وأحمد يقرؤها مع أم القرآن في كل ركعة سرا، وقال الشافعي: يقرؤها ولا بد في الجهر جهرا وفي السر سرا، وهي عنده آية من فاتحة الكتاب، وبه قال أحمد وأبو ثور وأبو عبيد. واختلف قول الشافعي هل هي آية من كل سورة؟ أم إنما هي آية من سورة النمل فقط، ومن فاتحة الكتاب؟ فروي عنه القولان جميعا. وسبب الخلاف في هذا آيل إلى شيئين: أحدهما اختلاف الآثار في هذا الباب، والثاني اختلافهم: هل بسم الله الرحمن الرحيم آية من فاتحة الكتاب أم لا؟ فأما الآثار التي احتج بها من أسقط ذلك فمنها حديث ابن مغفل قال "سمعني أبي وأنا أقرأ بسم الله الرحمن الرحيم، فقال: يا بني إياك والحدث، فإني صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر فلم أسمع رجلا منهم يقرؤها" (بداية المجتهد ونهاية المقتصد لابن رشد القرطبي، ج1، ص 86).


تعليق...


المستحدثات الثانوية ليس فيها اسائة عقائدية للقران ولا للقارئ ولا حتى للمضمون الدعوي .. مر القران بحالات تنظيميه عده منها فاتحة الكتاب والبسملة وترقيم السور والآيات .. حيث رتب المنظم سوره ترتيبا تنازليا بدا بأكبرها وانتهى بأصغرها .. وقسم السورة إلى أجزاء كل جزء أربعة أحزاب .. ووضعت علامة السجدة أمام كل آية تدعو للسجود ..كما وضع علامات للقراءة والوقوف وكالمد والإدغام.. على العموم من الناحية العقائدية والفكرية ثابت المعنى .. فلا دعوه للوثنية ولا لليسوعية ولا للماسونية ولا للصهيونية ولا للاخوانية ولا للوهابية ولا للشيعية .. وخير ما قيل فيه .. {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }الحجرات13


الكاتب....


السؤال الخامس: هل إن لا إله إلا الله في القرآن واجبة أم لا؟
جملة لا إله إلا الله تكررت بكثرة في القرآن لأن محمداً أراد أن يؤكد لعرب مكة أن أصنامهم ليست في مستوى إله السماء، فقال:
(إنهم كانوا إذا قيل لهم لا إله إلا الله يستكبرون) (الصافات 35)
(وهو الذي في السماء إله وفي الأرض إله وهو الحكيم العليم) (الزخرف 84)
وهناك آيات أخرى كثيرة تكرر معنى أن الله واحد ولا إله إلا هو. فهل تكرار ذكر هذه الآيات في القرآن يجعلها واجبة؟ لا اعتقد ذلك لأن نفس الآيات موجودة في التوراة ولكن اليهود لا يقولون إنه واجب عليهم تكرارها. التوراة تقول ( 35إِنَّكَ قَدْ أُرِيتَ لِتَعْلمَ أَنَّ -لرَّبَّ هُوَ -لإِلهُ. ليْسَ آخَرَ سِوَاهُ. 36مِنَ -لسَّمَاءِ أَسْمَعَكَ صَوْتَهُ لِيُنْذِرَكَ وَعَلى -لأَرْضِ أَرَاكَ نَارَهُ -لعَظِيمَةَ وَسَمِعْتَ كَلامَهُ مِنْ وَسَطِ -لنَّارِ. 37وَلأَجْلِ أَنَّهُ أَحَبَّ آبَاءَكَ وَ-خْتَارَ نَسْلهُمْ مِنْ بَعْدِهِمْ أَخْرَجَكَ بِحَضْرَتِهِ بِقُوَّتِهِ -لعَظِيمَةِ مِنْ مِصْرَ 38لِيَطْرُدَ مِنْ أَمَامِكَ شُعُوباً أَكْبَرَ وَأَعْظَمَ مِنْكَ وَيَأْتِيَ بِكَ وَيُعْطِيَكَ أَرْضَهُمْ نَصِيباً كَمَا فِي هَذَا -ليَوْمِ. 39فَاعْلمِ -ليَوْمَ وَرَدِّدْ فِي قَلبِكَ أَنَّ -لرَّبَّ هُوَ -لإِلهُ فِي -لسَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ وَعَلى -لأَرْضِ مِنْ أَسْفَلُ. ليْسَ سِوَاهُ.) (سفر التثنية، الإصحاح الرابع). فالقرآن لم يأت بجديد غير ترجمة آيات التوراة التي قام بترجمتها القس ورقة بن نوفل أستاذ محمد وابن عم خديجة بنت خويلد


تعليق...


المقطع أعلاه مقطع توراتي محرف لا يتسم بأي فكره عقائديه دينيه مجرد دعوه قوميه استعماريه تحت اسم رب مزيف لا نعرف من هو ومن المخزي أن نعتبر المسيح ابن الله اله التوراة ..لان التوراة نزلت قبل ولادة المسيح .. فالقران كان محق بالرد على شعوب لا تعرف من هو إلهها

التصحيح القرآني ... للرد على المقطع التوراتي المحرف أعلاه.. انتبه ما بين قوسين إلى العبارة العقائدية التي قالها الله لموسى ... قال الله

وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى{9} إِذْ رَأَى نَاراً فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى{10} فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى{11} إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى{12} وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى{13} (((إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي))){14} إِنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى{15} فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَنْ لاَ يُؤْمِنُ بِهَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى{16}

فالفرق كبير .. بين الرب.. والإله ..والله .. فالتوراة لم تذكر اسم الله إنما ذكرت الآباء إبراهيم وإسحاق ويعقوب (إسرائيل) .. فالتحريف التوراتي العقائدي واضح في الآية القرآنية التي صححت ما كان يعتقد به بني إسرائيل بان الإباء هم الإلهة ..فالعقيدة التوراتية القومية حرفت ما قاله يعقوب لأبنائه ( عبدوا الله ) إلى دعوه قوميه تقص بان إبراهيم وعد بني إسرائيل بان يعطيهم الأرض التي تدر عليهم لبنا وعسلا ..... التصحيح القرآني.. {أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }البقرة133


الكاتب...


السؤال السادس: هل ذكر محمد رسول الله واجبة في الأذان أو الكلام وهل مذكورة في القرآن؟
محمد ذُكر في القرآن أربعة مرات فقط، وهناك سورة اسمها محمد بينما ذُكر موسى 136 مرة، وهناك سورة في القرآن كان اسمها سورة بني إسرائيل وغيروا اسمها لاحقاً. فالقرآن كأنه نزل إلى بني إسرائيل وليس للعرب. الآية التي ذُكر فيها محمد رسول الله تقول (محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم) (الفتح 29). وقد عرفت عائشة هذه الحقيقة عندما قالت لمحمد "أرى ربك يسارع لك في هواك". ومحمد نفسه كان يعلم أنه ليس رسول الله بدليل أنه لما عقد صلح الحديبية مع أهل مكة أراد أن يكتب "من محمد رسول الله" فقال له أحدهم "لو كنت أعلم أنك رسول الله لاتبعتك" فقال محمد لعلي بن ابي طالب "أكتب من محمد بن عبد الله". فلو كان رسول الله لما تنازل عن ذكرها. أما كونها واجب قولها في الكلام فليس هناك أي سبب يجعلها واجباً إنما هي عادة تعود عليها المسلمون منذ الصغر.



القران جامع للتوراة والإنجيل .. كما صحح التوراة والإنجيل المحرفتان فمن الطبيعي أن يتطرق إلى ذكر الكثير من الأنبياء ربما البعض منهم لا يخص الوثنيين العرب ولكن ذكرهم في منطقه متعددة الأطياف له تأثير عقائدي على الملل أخرى مثل أهل الكتاب والمجوس والصابئة .... قال الله .. {قُلْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }آل عمران84... لو حسبنا كلمة (قل والتي معناها قل يا محمد )مع الضمائر لوجدنا اسمه في الألوف من الآيات .. أما عن قول الكاتب ... وقد عرفت عائشة هذه الحقيقة عندما قالت لمحمد "أرى ربك يسارع لك في هواك"... قال الله .. وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى{1} مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى{2} وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى{3} إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى{... انتبه إلى ما بين قوسين }

{وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ (((فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ ))))عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ }المائدة

بمعنى ....لا يختلف كامل النجار عن أهل اللحى المزيفة الذين يسعون إلى تحريف الحقيقة لصالح طوائفهم

الإذن كلمات ينادي بها المؤذن للصلاة .. أليس أفضل من جرس الكنيسة كأنك تنادي خراف للحظيرة (مرياع الغنم )


الكاتب...


السؤال السابع: هل كلمة صلعم صلى الله عليه وسلم واجبة أم مستحبة لأنه كلما ذكرت اسم محمد لازم تذكر
في الحقيقة يكرر المسلمون شبه الجملة "صلى الله عليه وسلم" تكراراً مملاً ربما يصل إلى عشرين مرة في صفحة واحدة من مقال أو كتاب. والسبب في ذلك تقديس محمد لنفسه وتقديس المسلمين له، فمحمد ذكر في القرآن (إنّ الله وملائكته يصلون على النبي يأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) (الأحزاب، 56). وإذا عرفنا أن كلمة "الصلاة" تعني الدعاء، نجد أن الآية كلها تعارض المنطق وتزدري العقل. كيف يدعو الله لمحمد، ومن يدعً؟ هل يدعو نفسه لترحم محمداً؟ والقرآن نفسه يقول لمحمد (أنا أعطيناك الكوثر) وهذا يعني أنه ضمن له أعلى الدرجات في الجنة، وفي الحياة الدنيا وجده فقيراً فأغنى، ووجده ضالاً فهدى. فماذا يفعل له أكثر من ذلك وما فائدة دعاء المسلمين له وهو عنده كل شيء؟ ولكنه التعليم بالتلقين فقط لا غير دون أي تفكير. وإذا كان الله يصلي على محمدٍ لماذا ذكر موسى 136 مرة وذكر محمداً أربعة مرات فقط. ولماذا قال عن إبراهيم إنه خليل الله وقال عن محمد (وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل) (آل عمران 144)؟ ولماذا جعل الله النار برداً على إبراهيم عندما ألقاه النمرود بها فلم تصبه بأذى بيمنا سمح للكفار في معركة أُحد بكسر أسنان محمد وجرح وجهه وشفتيه؟ ولماذا أعطى أنبياء بني إسرائيل كل تلك المعجزات وأنزل لهم مائدة من السماء ولم يعط محمداً ولا معجزة واحدة حتى عندما تحداه عرب مكة وطلبوا منه أن يسأل ربه لينزل لهم معجزة من السماء؟


تعليق....


الصلاة على النبي حسب الحدث القرآني هي دعوه من الله وملائكته للذين امنوا لرفع الأذى عن رسول الله وعن أزواجه المؤمنات بعد دخول احد الأشخاص إلى بيته دون أستاذان ولقد استغل المنافقين تلك الحادثة لتشويه آل بيت رسول الله .. انتبه إلى ما بين قوسين

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ ((كَانَ يُؤْذِي النَّبِيّ)))َ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن ((تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ)) وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيماً{53} إِن تُبْدُوا شَيْئاً أَوْ تُخْفُوهُ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً{54} لَّا جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِي آبَائِهِنَّ وَلَا أَبْنَائِهِنَّ وَلَا إِخْوَانِهِنَّ وَلَا أَبْنَاء إِخْوَانِهِنَّ وَلَا أَبْنَاء أَخَوَاتِهِنَّ وَلَا نِسَائِهِنَّ وَلَا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيداً{55} إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً{56} (((إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ))))لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً{57}(((( وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ)))) بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً{58}


الكاتب ...


تؤمن بالمذاهب الأربعة والمذهب الوهابي والمذهب الجعفري أو الاثني عشرية والفرق الإسلامية الأخرى وهل ذكرت في القرآن وهل هناك أحاديث موثوقة؟
أنا لا أؤمن بإله السماء ولا بقرآنه أو كتبه أو رسله. ولكن كدارس للإسلام أستطيع أن أؤكد أن المسلمين ينتقون من الإسلام ما يناسبهم، وفي بعض الأوقات ينسخون آيات القرآن بالأحاديث وفي أحيان أخرى يتجاهلون الأحاديث. محمد قال لهم سوف تتفرق أمتي إلى 73 فرقة كلها في النار إلا الفرقة الناجية. وقال كذلك إن أمته سوف تتبع ما فعله اليهود حذو النعل بالنعل، ولو دخلوا جحراً لدخلت أمته نفس الجحر. وبما أن اليهود قد تفرقوا إلى شيع وأحزاب، وكذلك المسيحية تفرقت إلى أكثر من أربعة آلاف فرقة، فإن المسلمين تفرقوا إلى المذاهب التي ذكرتها، وكل أهل مذهب يكفرون الفرق الأخرى ويعتقدون أنهم الفرقة الناجية. ولا نجاة لأي منهم. أما المذهب الوهابي فهو أكثرهم حقداً وتكفيراً للغير


تعليق...


حديث ستفترق أمتي إلى 73 فرقه حديث مكذوب على رسول الله وضعه الإسلام السياسي الفاسد للغلو بالطائفة إلى مرتبة الكمال الديني فكل طائفة تظن هي على حق وغيرها على باطل ..فبإذن لله جميع طوائف الإسلام السياسي في النار ... ضرب الله لنا مثلا في القران ليبعدنا عن الطائفية

{وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ }آل عمران103

{وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ }آل عمران105

{شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ }الشورى13

{وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِن فَاءتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ }الحجرات9

صراع الطوائف الإسلامية يصب في مصلحة التوراتيين واليسوعيين .. تابع كيف تدخل الغرب اليسوعي لإثارة الفته الطائفية داخل مصر .. أجندة الدين السياسي المسيحي في مصر.. اعتقد هذا ما لا يليق بدعاة التحضر والمواطنة والدولة المدنية الديمقراطية



https://www.youtube.com/watch?v=Y1e-5VnoXAg





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,048,175
- رد على مقالة كامل النجار أجوبة الحلقة الأولى ..
- التبشير اليسوعي ألأممي في أوربا (أوربا في القرن الحادي عشر س ...
- السبي البابلي.. دراسة تاريخية في استراتيجيات الغزو
- التعبئة الجماهيرية الطائفية في أوربا ( أوربا في القرن الحادي ...
- على المملكة العربية السعودية دفع كفاره عن يوم إفطار
- التدخل الدولي اليسوعي في قبرص واليونان ( أوربا في القرن الحا ...
- رد على مقالة.. جهاد علاونه ..خطا علمي في القران
- التدخل الدولي اليسوعي في تركيا ( أوربا في القرن الحادي عشر س ...
- التدخل الدولي اليسوعي في فلسطين وبلاد الشام ( أوربا في القرن ...
- التدخل الدولي اليسوعي في الشرق الأوسط وأفريقيا ( أوربا في ال ...
- التحريف السياسي المسيحي لعقيدة الإباء العبرانيين التوراتيين ...
- رد على مقالة كامل النجار!!بعض أخطاء النسخ في القران
- الصراع الطائفي القومي بين اليونانيين والعبرانيين على فلسطين ...
- الرهبانيه المزيفه في عقيدة المسيح ابن الله (اوربا في القرن ا ...
- اقرا كيف نصب الدين السياسي المسيحي ( المسيح ابن الله ) راس ح ...
- اقرا كيف نصب الدين السياسي المسيحي (المسيح ابن الله )الها عل ...
- اقرا كيف نصب الدين السياسي المسيحي (المسيح ابن الله )الها عل ...
- رُدود على تعليقات بعض الزملاء !!
- رد على مقالة خليل خالد العمري!! تناقضات تاريخية تثبت بشريّة ...
- استغلال المسيحية مقدسات اليهود للتبشير اليسوعي (أوربا في الق ...


المزيد.....




- بطريرك موسكو وسائر روسيا يدين الانشقاق في صفوف الدين المسيحي ...
- في مقابلة مع الجزيرة نت.. الشيخ عبد الحي يتحدث عن أموال البش ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- اليهود الحريديم يحملون سعف النخيل احتفالا بعيد العُرَش ويؤدو ...
- السودان يترقب -مليونية 21 أكتوبر-.. و-فلول الإخوان- في الواج ...
- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- في حضور وفد سوري رفيع المستوى.. الشئون العربية للبرلمان: الغ ...
- حركة النهضة الإسلامية تعتبر رئاستها للحكومة الجديدة في تونس ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - رد على مقالة كامل النجار- أجوبة الحلقة الثانية