أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فلورنس غزلان - الرجفة الأخيرة:














المزيد.....

الرجفة الأخيرة:


فلورنس غزلان

الحوار المتمدن-العدد: 4192 - 2013 / 8 / 22 - 00:54
المحور: الادب والفن
    


الرجفة الأخيرة :ــ
ها خرجتم من عطش طويل وجوع مستمر...ها خرجتم من غرفتكم المغلقة دون الفضاء ودون الحدائق إلى ضباب ...تحملكم غيماته ...فوق سماء الوطن...لن ترى عيونكم عسكر السلطان ولن تعكر وجوهكم الباسمة غبار القذائف...ذهب بكم الوقت ...وتركتمونا دون وقت...لأن الوقت لايعبر الأموات الأحياء مثلنا...وأنتم مجرد عصافير وفراشات صغيرة ...لاعلاقة لكم بزمننا..
هكذا الخطأ التاريخي وضعكم في سجلاتنا ..لتنتموا ذات يوم لأناس...لم يتمكنوا من حمايتكم.....فاذهبوا حيث تستحقكم حياة أفضل مما وفرناه لكم....طيروا ورفرفوا بأجنحتكم الرقيقة...اخرجوا من هذا الطين وهذا العار...ناموا هناك قريري العين ..حيث فراش الله الرباني...حيث أشرعة السفن الهاربة من جحيم الحياة ...في دنيا الأسد...
وَهمٌ كلُ ما نقوله ...وَهمٌ كل ماندعيه وما نتشدق به...وكل مانرويه مجرد حشو ولَغو أكبر من هاماتنا ومن قدراتنا...فلا نريدكم أن تكبروا في وهمنا وعجزنا وتروا كم هي سخيفة أبوتنا...وكم هي تافهة ...خُطَبنا التي نحشيها في أدمغتكم...ونحن مدركين أننا نكذب...
فيا أيها الموت...كن رحيماً بهم أكثر منا وكن كريماً في رحلتك معهم...وعجل بالاختناق...عَجِّل كي لايتـألموا...عَجل كي لاتنتفض أجسادهم الرقيقة...فقد شفت كثيراً منذ عامين...فقط امسح على صدورهم...تكفي منك لمسة كي تُرَحِلهم إلى حيث لاوقت ولا كوابيس ولا رعب....هي الرجفة الأخيرة...وتوقف...
حّسَنٌ.. حَسَن.. لاجراح ولا أنين...هي رجفات وينتهي الأمر...هي نكهة لطعم مُر...هي رائحة لعطر منشم أسدي...لم نعرفه ولم نحدثهم عنه...المفاجأة كانت ...خاطفة...هكذا يذهبون دفعة واحدة...فلماذا تتركني إذن؟
انظر هذان جسدان يتخاصرا كراقصين...أو يحتمي كلٌ منهما بدفْ الآخر...خذهم إلى ضفة عدن...واتركهم للهو والمرح ...
افتح حدائق الرب الموعودة...فهم خير من يستحقها...لاتمشي بهم في دروب صامتة...دروب هجرتهم أحياء وغدرت بهم حين فارقوا الحياة..
أتراني سأظل بمكاني مجرد مراقبة تتلظى...ارفق بعيني ..وخذني من وقتي الميت ..إلى حيث وقتهم الدائم...فرفقتهم أجمل من هذا الموات اليومي...وعالمهم أرحم من كذبة كبرى اسمها الإنسانية.
ــ باريس يوم فاجعة حلبجة الأسدية في ريف دمشق 21/8/2013.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,654,544,257
- مائدة الزعيم :
- صحوة أهل الكهف!
- لغة التقديس والاحترام عند العرب
- مايدفعك لتصبح عنصرياً!
- الاستقرار والثبات السياسي!
- ستأخذوننا إلى أين؟
- للحلم شروطه، فهل تملكونها؟
- مَن المنتصر ومًن المهزوم؟
- رسالة مفتوحة للمجتمعين في إستنبول
- بين حاضر قبيح وماضٍ جميل
- سوريا من البارحة إلى اليوم:
- سوريا الأنثى تقرر مصيرها:
- مَن سيحرر جُزركم العقلية من الخراب؟
- هل أنجح وتنجحون في السير على شفرة الحب؟
- بلسان سجينة:
- إلى الغالية تغريد...الأسيرة بين يدي جلادي الأسد:
- مزقوا شرانق المنع، ولا تخجلوا من رؤية أنفسكم عراة في المرآة:
- خاطرة نسوية:
- خاطرة طفولية:
- حين نتطهر من تربية الاستبداد، نتمكن من بناء الوطن:


المزيد.....




- -حبيبي سعودي-.. ميريام فارس تكشف عن تحد خلال حفلها المقبل في ...
- أدب التغير المناخي.. روايات متشائمة لمستقبل العالم الحديث
- شاهد.. ذاكرة شفشاون المغربية في بيت فنان
- العثماني ..تخصيص مباراة موحدة سنوية للأشخاص في وضعية إعاقة أ ...
- وفاة أيقونة السينما الفرنسية آنا كارينا
- فنان سوري يُهاجم نقابة الفنانين مُجددا !
- رحيل آنا كارينا أسطورة -الموجة الجديدة- في السينما الفرنسية ...
- ” جراح الأوبرا” فى المركز الدولى للكتاب الخميس القادم
- بعد 22 عاما.. الممثل كولين فيرث يعلن انفصاله عن زوجته
- إضاءته أثارت الجدل.. نصب الحرية في بغداد ذاكرة شعب


المزيد.....

- قراءة نقديّة سيميائيّة في بناء الشّخصيّة المركزيّة والدّلالة ... / محمود ريان
- من حديقة البشر / صلاح الدين محسن
- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فلورنس غزلان - الرجفة الأخيرة: