أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - توفيق أبو شومر - افتاءات ضد البنات














المزيد.....

افتاءات ضد البنات


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 4191 - 2013 / 8 / 21 - 08:40
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


سألني أحد محاوري شبكة الإنترنت هذا السؤال:
لماذا ازدهرت في ألفيتنا الثالثة موجة افتاءات الجهالات؟ ولماذا تستهدف معظم هذه الفتاوى النساء؟ وما تفسير انتشارها والعدد الكبير من متابعيها؟
وأرسل لي الفتاوى التالية منسوبة إلى قائليها بالصوت والصورة في اليوتيوب:
لا يجوز للمرأة أن تتعلم العلوم، ويجب عليها الالتحاق بكليات الشريعة فقط!!
يجب ألا تجلس النساء أمام التلفزيون، وهن يلبسن لباس النوم، إلا بزاوية 45 درجة حتى لا يراهن المذيعون الرجال في التلفزيون، والأفضل أن يستمعن للإذاعة وليس للتلفزيون!!
فتوى تُحرِّم جلوس الفتيات على الأرائك والكراسي، لأن الجن يستغلون هذه الجلسات ويُجامعون النساء بدون أن يشعرن!!
تحريم إمساك الفتيات ببعض الفواكه مثل الموز والجزر والخيار وما على شاكلتها!!
حرّمتْ جماعة دينية حلوى الكرواسان، لأن مصممي الحلوى من الكافرين صمموها على شكل هلال إسلامي ليأكلوها،ثم وزعوها عندما زال الاحتلال التركي الإسلامي للجزر الأوروبية، فالكروسان الملعون... إذن هو احتفال بهزيمة المسلمين!!
أرسلتُ له هذه الإجابات:
ظلتْ المرأة هي الركن الأضعف، الذي استهدفتْه مجموعة أدعياء الدين(المتفيهقون) وهؤلاء استفادوا من تقاليد الشعوب الأسطورية، قبل ظهور الأديان الثلاثة، فالأسطوريون اعتبروا أن خَلْقَ النساءِ كان لخدمة الرجل الذكر، لتكثير النسل وإمتاعه فقط، فالنساء لسن سوى خادمات مطيعات للرجال، حتى أن بعض الأقوام اعتادت منذ قرون أن تدفن النساء أحياءً مع الرجال حين يموتون، لكي يخدمنهم في الدار الآخرة!!
أما التفسيرُ الآخر، فهو أن ألفيتنا الثالثة هي ليست ألفية تكنلوجية فقط، بل هي ألفية تجارة الأفكار والأقوال، فمن لا يستطيعُ اختراع أدوات وآلات، أي يُقصِّر عن ركوب موجتها في الصناعات والابتكارات، فهو لا ييأس، بل يحاول أن يستفيد منها، وأن يجد له وظيفة ومهنة حتى ولو تغذى على بقاياها، وذلك بأن يركبها بالمقلوب، أي أن يحولها إلى غولٍ مسؤول عن كل الشرور والمعاصي، وأن يستخدم محفوظاته وقدراته الخطابية، في نحت مسوغات منسوبة للدين لتحريم مستحضراتها وأدواتها، في محاولة منه للحصول على وظيفة جديدة في قناة فضائية للدعاية والإعلان، يحصل فيها أحدُ رواد الجهالات من أصحاب الفتاوى على راتبٍ شهري يُعادلُ راتب عالمٍ في مجال الإلكترونات، لأن عدد الرسائل والمكالمات والكلكات على الفضائية المهرطقة وموقعها الإلكتروني يبلغ عشرات آلاف، وهذا ربحٌ وفيرٌ ودخلٌ كبيرٌ، من تجارة الترهات والتخريفات. كما أن عدد متابعي هذه التخريفات أكثر بكثير من عدد الذين قرؤوا كتاتبا ثقافيا في سنوات!!
كما أن هناك فشلا ذريعا في ثقافة العولمة، فالازدهار التكنلوجي الراهن، لم يصحبه ازدهار ثقافي ومعرفي وتوعوي، وأنا أعتقد بأن ذلك أمرٌ مقصود، فالمثقفون يستعصون على التطويع، ولا يكونون قطيعا مستهلكا لمنتجات الألفية الثالثة كالجهلة والعوام، لذا فإن الجهالة والتخريفات تسهم في زيادة استهلاك مستحضرات الألفية، وبخاصة في الدواء والغذاء!!
ولعلَّ أبشع ما في هذه الفتاوى، أنها تقود مستهلكيها وسامعيها إلى ما هو أسوأ، وهي أنها تجعلهم يفكرون فيها بالفعل، فهي بطرفٍ خفيٍّ تقودهم إليها وتدفعهم إلى الإحساس بها، فعندما يُحرّم بعضُ المهرطقين جلوس البنات مع الإخوة، فهم يوحون لهم ويدفعونهم للإحساس بأنهن لسن إخواتهم!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,637,566,432
- نضال فلسطيني بنكهة جديدة
- من خبايا جولات المفاوضات
- متى نزيل مرض الثانوية العامة؟
- لقطات تحتاج إلى تعليقات
- سرايا التفخيخ الإعلامية
- أين وزارة اللاجئين في فلسطين؟
- إليكم هذه الرسالة من الفضاء الإلكتروني
- ألعاب رياضية عنصرية في القدس
- خدمة مالية إلزامية في إسرائيل
- هل دول العرب دويلات أم شركات؟
- شباب ملاليم وشباب ملايين
- رموز عساف الإعلامية والفنية
- هل ستفقد مصر نيلها؟
- تضامنوا معها
- روحانية إيران الجديدة
- من هو كاره نفسه؟
- صفعات إسرائيلية على وجه جون كيري
- كيف تصبح شخصية مرموقة في فلسطين؟
- مغاوير كتيبة الإنترنت
- أفقر دولة وأسعد دولة


المزيد.....




- جريمة اغتصاب بشعة تنتهي بحرق الفتاة الضحية
- وفاة فتاة هندية بعد اغتصابها وحرق جسدها
- الموساد الأكثر تجنيدا للنساء وليفني متهمة بقتل عالم عراقي
- اللجنة الوطنية للمرأة في اليمن تدين استمرار احتجاز -سميرة ما ...
- القبض على رجل بعد وفاة امرأة أجبرت على الإقامة في -كوخ الحيض ...
- اتفرجي ومتخليش حد يشكك في نفسك وفي حكمك على الأمور، خليكي وا ...
- -انقاذ- امرأة بعد توقف قلبها 6.5 ساعة
- الهند.. اغتصاب جماعي ثم حرق وقتل يخلف سخطا عارما
- حمّور زيادة : القوى السودانية لم تتعود تمثيل المرأة بنسبة كب ...
- بعد إبادة الرجال.. دولة أفريقية تحكمها النساء بقوانين المساو ...


المزيد.....

- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - توفيق أبو شومر - افتاءات ضد البنات