أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حسين عبد المعبود - إعلام مأجور .. يستخف بالعقول !!














المزيد.....

إعلام مأجور .. يستخف بالعقول !!


حسين عبد المعبود
الحوار المتمدن-العدد: 4189 - 2013 / 8 / 19 - 16:15
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


إعلام مأجور.. يستخف بالعقول !!!
الإعلام المصري مأجور : يغير الوقائع ويقلب الحقائق ، ويغيب العقول ، بل يستخف بها ، مزور ومهول يروج للأباطيل ، ولا يستحي ، فسقط ، ولم يعد له أية مصداقية إلا عند البسطاء والعامة ، أما من يفكر فأصبح لا يثق فيه بل يستخف به ، و لذلك : فالعالم ينظر إلينا على أننا دولة فاشلة لا تؤمن بالحريات ، ولا حقوق لإنسان فيها ، ولا تؤمن بالتعددية ، وإعلامها لا أمانة له في نقل الأخبار وتداول المعلومات ، باستثناء بعض الدول التي ترى غير ذلك مثل : السعودية التي تخشى المد الثوري ودولة الإمارات العربية ، أما العالم بأسره فله رأي أخر ، ولا أدل على ذلك من الدبلوماسيين والسفراء الذين يكلفهم وزير الخارجية بالذهاب إلى بلدان العالم لشرح حقيقة الموقف المصري كما يروج له الإعلام المأجور الذي يعمل لحساب المخابرات والجنرالات ، غافلين أن لكل دول العالم وكالات أنباء وقنوات فضائية ومراسلين وسفراء ودبلوماسين ينقلون إلى دولهم الوقائع كما هي مجردة وغير محرفة ، لا كما يريد الإعلام المصري .
لن أتكلم عن أحداث 30 يونيو فلها حديث أخر ، ولكن تعالوا معي نفكر ولو قليلا : فقد أشاع الإعلام وملأ الدنيا ضجيجا أن معتصمي رابعة العدوية مدججين بالسلاح ، وأن هناك بنادق آلي وخرطوش وأسلحة ثقيلة ومدافع ومنصات فوق العمارات ، بل وصل الأمر إلى الادعاء بأن أسلحة كيماوية قد تم تهريبها من سوريا وفي حوزة معتصمي رابعة ، ولم يفكر أحد ويقول كيف تم ذلك ؟ ومن سمح به؟ إلا إذا كان ذلك باتفاق بين المعتصمين وبين الجيش والشرطة ، أو على الأقل غض الطرف من الجهات الأمنية ، وهل من الممكن أن يتم نقل مدافع وأسلحة ثقيلة إلى ميدان رابعة دون أن يرى أحد ذلك من سكان العاصمة أو المترددين عليها ، كلام لا يقبله عقل ولا منطق ، ثم كان فض الاعتصام بالقوة ولم نر شيئا ، وطبقا لحديث وزير الداخلية نفسه في المؤتمر الصحفي : أنه تم العثور على عدد ليس قليلا من الطلقات و10 بنادق آلى في ميدان النهضة و9 بنادق آلي في رابعة وعدد من الخرطوش وهي أعداد قليلة جدا بالنسبة لأعداد المعتصمين ، نحن لا نقر ذلك ولن نقول أنهم برءاء ، ولكن الأمر لايستحق كل هذا التهويل والمبالغة فأي شارع في أي قرية صغيرة به مثل هذا العدد إن لم يزد ، وإذا كانت هذه المعلومات كانت طبقا لتصريحات الداخلية أو المخابرات فللإعلامين عقول تميز بها بين المعقول واللامعقول ، ولنا عقول يجب أن يحترموها ولا يستخفوا بها ، إلا إذا كان مأجورا ويعمل لحساب المخابرات والجنرالات .
أين الجثث التي أشاعوا أنها تحت المنصة ؟!! أين المقابر الجماعية ؟!! أين حجرات وأماكن التعذيب ؟ أم أن أي اعتداء على أحد المندسين أو غير المرغوب فيهم يسمونه تعذيبا !! والأحقر من ذلك كله الادعاء بأن الرجال تضاجع النساء هناك بزعم نكاح المجاهدة !!!!هل يتصور عاقل أن الرجال تضاجع النساء في مداخل العمارات ؟!! أي عقل وأي دين وأي ملة تجعل إعلامي يروج لهذا الكلام السافل الحقير المنحط إلا إذا كان واطيا ومأجورا !!.
لماذا لم يتحدث الإعلام عن غباء سياسي لحكومة بكامل أعضائها وليس الجيش والشرطة فقط ؟ لأنه كان يجب قبل فض الاعتصام أن تؤمن الكنائس والمساجد والمنشآت الحكومية ، وتكثف حراستها ولا تترك للعبث أو الحرق والتخريب ، لمجرد كسب إعلامي رخيص يروج به عن عنف الإخوان ومساوئهم ، أليست هذه أموال الشعب ويجب علي الحكومة المحافظة عليها ؟!! ولماذا لم يتم فض الاعتصام بطرق أخرى : فمن سمح بدخول سيارات تحمل الطوب والرمل والأسمنت كان من الممكن أن يمنع ذلك ، وكان من الممكن أن يقطع المياه والكهرباء ، ويمنع دخول الأطعمة ، كان من الممكن أن يمنع دخول من خرج منهم ، وهل يجرؤ الإعلام أن يتحدث في مثل هذه الأمور أو عن القتل الممنهج للمعارضين ؟ لا ، وألف لا ، لأنه إعلام مأجور ، ويسقط العسكر ، ويسقط الفلول ، ويسقط الإخوان .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حكومة من شباب ثورة 19
- الولاية لم تعرض على خالد بن الوليد ولم تعرض على أبي هريرة رض ...
- جبهة إنقاذ مبارك والتمرد على من تمرد
- الشرعية .... وشرعية القيصر
- الحزب الوطني ... من جبهة منتفعين إلى عقيدة معطلة
- لماذا لا يستقيل المشير طنطاوي ؟!!
- من الفلول إلى الإخوان يا قلبي لا تحزن ( 2 )
- من الفلول إلى الإخوان يا قلبي لا تحزن ( 1 )
- وسقطت ورقة توتك يا عسكري
- أكاذيب 5 : ( بيننا وبينكم الشعب ، والصندوق هو الفيصل )
- أكاذيب 4 : ( الطرف الثالث ... قناع على وجه الطرف الثاني )
- أكاذيب 3 : ( قضية التمويل الأجنبي للجمعيات .. وتقسيم مصر )
- أكاذيب 2 : ( العزف على وتري : الأمن والإنتاج )
- أكاذيب : ( الجيش حمى الثورة )
- المجلس العسكري .. هو مبارك ولكن بشرطة
- الشرعية للميدان .. ولا إقصاء للبرلمان
- الغزل السياسي بين الإخوان والعسكر
- المجلس العسكري : عفوا ... رصيدكم قد نفذ
- رسالة إلى المشير
- تيفا المتعوس


المزيد.....




- إنتخاب البروفسور احمد المنصوري كاتبا إقليميا لحزب التقدم وال ...
- -يوم الأرض العالمي-... المقامرة الناجحة
- المؤتمر الإقليمي لحزب التقدم والاشتراكية بزاكورة
- المؤتمر الإقليمي لحزب التقدم والاشتراكية بتنغير: نبيل بنعبد ...
- ملعب -كالينينغراد- يخضع لاختبار ثان
- لائحة -كلنا وطني- المرشحة في زحلة تزور الحزب الشيوعي اللبنان ...
- هلاأبو كسم: خللي صوتنا يكون صرخة بوجه السلطة وأحزابها ونردلن ...
- ما هو يوم الأرض الذي يحتفل به العالم في 22 ابريل؟
- تصريح صحفي صادر عن اجتماع الأحزاب والقوى والفعاليات القومية ...
- تصريح صحفي


المزيد.....

- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل
- أزمة السلطة للأناركي النقابي الروسي الكسندر شابيرو - 1917 / مازن كم الماز
- تقريرعن الأوضاع الحالية لفلاحى الإصلاح الزراعى بمركزى الرحما ... / بشير صقر
- ثورات الشرق الاوسط - الاسباب والنتائج والدروس / رياض السندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حسين عبد المعبود - إعلام مأجور .. يستخف بالعقول !!