أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - كفافيس ...........اغرب عن وجهي














المزيد.....

كفافيس ...........اغرب عن وجهي


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 4184 - 2013 / 8 / 14 - 12:28
المحور: الادب والفن
    


كفافيس …….اغرب عن وجهي
( تطشّرنا ) واضحى الوطن رهينة بيد السارقين
كواكب الساعدي
ايثاكا مدينتك
والطريق
معّبد اليها
بالمعرفة والمغامرة
كفافيس
مدينتك غير مدينتي
المعّبدة
بالحريق
احاول
ان اكتب لغيرها
الوقت يمر
ببطء
كساعة رمل
وهي
اخر صدر
ضممني الية
2
تفشل محاولاتي
وينحدر القلم
دون وعيي اليها
اشحذ من القصيدة
بيت او بيتين
او ثلاثة
مواويل لاخرى
تزجرني الحروف
وتنزلق
عصافير صوبها
3
لتعتلي
شجرها المتعب
تغرد
ولكن
ليس ككل الطيور
ردي بينا تونة يا دنيا فرحنا ردي بينا
اشيح بوجهي
عنها
وعن عبد الرزاق
4
ليس على المنبر
ولكن عليلا
واهنا
فوق سرير
تشخص امامي
كفافيس
محطات
ظلت وراءي
لامهات
غالبا
ما تلفّعن باثواب حداد
ولاجساد طرية
ظلت
تركض وراء ظلال
تنتظر المطر
لتّخضر الحقول
اجساد
تمعن بالفرح
ليتغير العالم
على يديها
وتظل
تحلم برائحة
الخبز والتنور
5
واقدام معّفرة بالتراب
وشفاة مبللة
بحليب الطفولة
وحكايا عشق
لم تكتمل
وحقائب
ومناديل
اغدق على وجهي
قطرات ماء
ليرد رشدي
يدهشني ما ارى
بل يصيني بالغثيان
ما ال امر مدينتي الية
امسك بورقي
لاصب جام غضبي علية
لذا ارجوك
ان تغرب عن وجهي
كفافيس
6

ايا صاحب المقعد القديم
نعم
هذي انا
ليلة امس من ناديت
نعم ارتحلت مثلك
لكنك في مكان بعيد
في مكان قصي
من الكرة الارضية
قلت
اتذكرين ؟؟؟؟؟؟؟
معضلة ( الانكليزي ) عندي
ومعضلة ( الرياضيات )
لديك
ماذا فعلنا ليكون هذا المصير
دارت بنا الدنيا
غدونا مقتلعوا الجذور
تقول
يمر الثلج على حقل الكهولة
فيشتعل الراس بالمشيب
ثم تقول
بلكنتك المحببة
( تطشرنا ) يا ……
وظل
ما بيننا وبينها
خيط رفيع
تطشرنا
ولا زلنا
نحلم
برائحة الخبز والتنور
تطشرنا
واضحى الوطن
رهينة بيد السارقين





















كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,572,779
- سيرحل الحزن ....... متوكئا على عصاه
- العشق ......لا يعرف سن التقاعد
- الشهداء ………. هم المحكومون بالحب
- العزف على وتر الغياب
- الى امرأة من موزاييك
- ماذا نصنع .......انه القدر
- ثرثرة عند الغروب
- زمن الهجرة إلى الله (مقال ومتن)
- هوامش فيسبوكية بمعية É-;-dith Piaf
- لعل الباب يُفضي …… لعل الباب يصدق
- اعتذار باختين
- الرحيل للربع الخالي
- يارا... سترجعين
- احتجاج امرأة ….من الألفيه الثالثة
- قصيدة: من يطفئ الحريق
- الشجب بقفازات مخملية
- إلى أين يسعى من يحبك ؟
- تداعيات صائم
- أحقاً ……انتهينا ؟
- للناصع حد البياض…… لتأتي


المزيد.....




- أفلام المهمشين.. أفضل 5 أعمال ناقشت قضايا الفقراء
- انتحار الشاعر الكردي محمد عمر عثمان في ظروف غامضة
- فنانون لبنانيون يحاولون -ركوب- موجة الحراك الشعبي
- بالصور... لأول مرة في تونس تدريس اللغة الإنجليزية للصم
- فرقة -الأمل- الصحراوية تقدم أغانيها الفلكلورية والمعاصرة في ...
- التحفة الملحمية -الآيرلندي- تفتتح الدورة 41 لمهرجان القاهرة ...
- ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبناني ...
- -اليمن عشق يأسرك-.. فنانة قطرية ترصد السحر في أرض بلقيس
- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - كفافيس ...........اغرب عن وجهي