أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد النعماني - للصحفيين في عدن عظم اللة اجركم وعيدكم سعيد















المزيد.....

للصحفيين في عدن عظم اللة اجركم وعيدكم سعيد


محمد النعماني

الحوار المتمدن-العدد: 4181 - 2013 / 8 / 11 - 15:27
المحور: كتابات ساخرة
    


الحقيقة ان خبر وفاة الصديق الصحفي مثني عبيد الجاج نائب رئيس صحيفة 26 ستمبر العسكرية اعادة الحزن لي مرة اخري فانا كل يوم بالذات منذو منتصف شهر رمضان اودع قريب او صديق واحمداللة على كل شي كلنا راحلون دون ان تودع بعضنا ولكن سوف تبقي العشرة والمودة بينا قائم وكذلك الدكريات وقد عرفت الصديق الصحفي مثني الصراحة في القول والمكاشفة والصدق واحترامها لمهنة الصحافة وعملة وكان كما التقنا انا وهو في اي احتفالات وطنية او مويمرات دولية بقول لي شوف نحن يابن النعماني عسكر ليس كل شي مسموج لنا ان نقولة اونكتب او نعمل وكنت دايما احرص عندما كنت مدير عام لاعلام جامعة عدن على ايصال كل ما ينشر من قبل جامعة عدن من اصدارات او كتب او ابحات اودراسات لاكبر عدد من الا صدقاء من الصحفيين وكان الصديق متني عبيد احد هولاء الصحفيين وكان يفرج كثير جدا بهذة الاصدرات وكان يقول انا دايما انتطر لحضات طلوعك الي صنعاء لانني اعرف انك سوف تقدم لي اجمل هدية ونحن عسكر ويصحك مافيش شي ممكن نقدم لك سوي اصدارات الصحيفة 26ستمبر العسكرية واذكر عندما تعرضت للايقاف من عمللي في جامعة عدن والاعتقال والتعشف تتضامنا معي اعلب الصحفيين عد بعض اللذين اسماهم انا قثط المخبازة واتصل بي بن عبيد معلن التضامن معي واذكر ان هناك من الصحفيين من الزملاء قطعوا المشاركة في التعطية الاعلامية للعديد من فعاليات ونشاطات جامعة عدن تضامنا معي واستنكار للاجراءات التعسفية ضدي وايقافي من عمللي واعطاء لي احازة مفتوجة ولكن ايفافي من عمللي في جامعة عدن ادي الي قيام العديد من الصحف الاهلية والمستقلة الي اعتمادي كمراسل صحفي لهم من مدنية عدن وهذة اعطاء لي حافز معنوي قوي وساعدني كثيرعلى استمرار نشاطي الاعلامي والصحفي بشكل قوي والوقوف امام منتهكي حقوقي في الجامعة بشكل اقوي وافضل عن ماكان فقد اعطاء لي الاستقلال في ممارسات عمللي الصحفي بشكل حر وتتناول الملفات الساحنة في الجامعة كقضايا الفساد والتلاعب بااراضي الحرام الجامعي ونهب العقارات التابعة للجامعة والتلاعب بالمناقضات وقضايا اخري اسهمت الي انتشار الفساد في جامعة عدن وتتراجع العملية التعلمية في الجامعة وسرقت الابجات والدراسات ومنح الشهادات للفاشلين اي المتجارة بالشهادات العلمية وانتشار السمعة السئة للجامعة في كل مكان وتسحير برنامج التعليم بالانتساب لحذمة اهداف ومصالح وخاضة والتلاعب بالاموال العايدة من ذلك هناك في الحقيقة ملفات كثيرة من باب الانصاف اليوم اعادة فتحها وكشف كل مافيها حتي يجري بعد المكاشفة والمصارجة اعادة الاعتبار لجامعة عدن والعملية التعلمية فيها
كما اذكر انني تالمت كثيرة حين عرفت ان جري احراق كل اصدارات صجيفة الراية العسكرية ومجلة الجندي اللي كانت تصدر في عدن لان باجراقها فقدات انا عدد ماكان ينشر لي في الراية من مقالات حتي عنوان حتي نلتقي ولعل الصديق الصجفي عبدالمجيد عبداللة اطال اللة بعمرة يذكر ذلك وهناك صحفيين اصدقاء مازالو حتي اليوم يعلمون في الصجيفة امثال منصور الاستاد محمد حسين انتقل الي رحمة اللة بسب الاهمال والمعانات وعلي منصور مقرط واديب الشاطر واحمدالشيخ وبعضهم اشاهدهم اليوم يعلمون صحفيين مرفقين للرئيس اليمني عبدربة منصور هادي ولا انشي اخواني الصحفيين في صحيفة الحارس الصادرة عن وزارة الذاخلية وايام اسماعيل شباني ومقر الصحيفة في المعلا اذكر شوقي والشميري ومعذرة نست اسماء الاخرين لان موت بن عبيد نبش الذكريات لاعادة ذكر اسماء الاباء من الصحفيين خسرنهم وطلت ذكرياتهم معنا باقية في ظل تجاهل رسمي من قبل موسيسات الدولة والصحف اللذين عملوا بها للاحتفال بهم وتحليد كل كتاباتهم وهناء اتساءل الاخ احمد الجبشي لماذة لايكون هناك عمود يومي في صجيفة 14 اكتوبر تحت عنوان من الماضي يمت نشر مقالات اصدقانا الصحفيين الرجلوان وفق تاريح اعياد ميلادهم او انتقلهم الي الاخرة او تاريج التحاقهم في العمل وهناك في الحقيقة مقالات واعمال ادبية لهم تستحقق النشر واصدارها في كتاب وفاء لهولاء الاوفياء التي تعلمت انا على يدهم ابجديات العمل الصحفي ابتداء من الارشيف الصجفي والمرور بالاستماع السياسي والانتقال بعد الي قسم الاخبار كل الحب لفتحي سيف وشكيب عوض وفاروق رافعت والقدسي عبدالرحيم سلام وطة حيدر وعصام سعيد سالم ومحمدعبداللة فارع ومعروف حداد واحمد مفتاح ,وعادل الاعسم والدكتور عبدالرحمن عبدالخالق محمدعبدالقوي عبدالرزاق شايف ودكتور محمدعبدالرشيد ود عبدالوهاب شمسان ود عبدالرقيب تابت ود محمدسعيد شكري ومحمدسعيد سالم وحسن قاسم صادق ناشر خالد سلمان د احمدعبداللة صالح عبدالواسع قاسم نعمان حسن عبدالورات وسالمين بن محاشن وفارع وعبداللة الصراسي واحمدعبداللة قاسم وابراهيم الكاف ونجيب مقبل ومحمد زين عبدالوكيل السروري عبدان دهيش عبدالرحمن نعمان ومحمد قاسم نعمان وعبدالرقيب مقبل ومحمد عبدالجليل وعبدالسلام طاهر ومحمد زين وعبدالفتاج الحكيمي نجيب باصديق وهشام باشراحيل وايمن محمدناصر وتمام باشراجيل والاخوات نادرة عبدالقدوس وهدي فضل وسلوي صنعاني وافراح صالح والطاف وياسمين وصفاء وداءة وجميلة والصحفية الانسانة فردوس العلمي وهناك كثيرون من ابناءجيلي وزملاء العمل الصحفي والدراسة الجامعية صحفيين اوصحفيات انتقلوا بعضهم الي رحمة اللة بسب الاهمال والمضايقات وايقاف رواتبهم بسب كتاباتهم الصحفية بالذات بعد حرب صيف 1994م وبعضهم مازال صامدين في مهنة المتاعب يعانون من الاهمال والتعسف اطال اللة باعمارهم الحقيقة نحن اليوم بجاجة الي اعادةالاعتبار لرواد الصحافة العدنية والجنوبية بشكل خاص واليمنية بشكل عام واجد نفسي الان في سياق اللكتابة عن صديق الراحل مثني عبيد انقل التعازي لاسرة الفقيد وتعمداللة الفقيد بواسع الرحمة والمعفرة واسكنة الجنة مع الصالحين والهم اهلة الصبر والسلوان واقراء الفاتحة على ارواج من توفي من الصحفيين وفي نفس الوقت انقل التهاني لمن تبقي منهم على قيد الحياة بالعيد السعيد واقول لكم كل عام وانثم بخير واطال باعماركم ولكم مني كل الحب منكم الصبر ومنا الوفاء كل الحب والوفاء اصدقايي لكم ومازالتم تحتلون المكانة الرفيعة في قلوبنا انثم احياء معنا ترزقون
لندن 11-8-2013





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,640,691,101
- من الجنة عيد سعيد دكتور محمد
- اللهم انصرناعلي البلاء واصحاب البلاء
- انهيارحكم وسلطة الاخوان المسلمون في مصر
- يا مصر قومى , عودى زى زمان
- 30 يونيو استرداد الثورة المسروقة في مصر وكشف الوجة القبيح لل ...
- الاخوان المسلمون وصناعة الكراهية
- مصر ومعركة استرداد الثورة المسروقة من قبل الاخوان المسلمون
- ارتجليات
- ليس في كل مرة تسلم الجرة
- ماساة اطفال اليمن الي اين ؟
- الحركات الإسلامية الحديثة :الإ يديولوجيا الإسلامية والانتماء ...
- لا ...لثقافة الحقد والكراهية والطائفية
- دور العلماء المسلمين والمفكرين في مواجهات الافكار التكفيرية ...
- بحبك يالبنان الكرامة و الشعب الجنوبي العنيد
- نصوص نترية
- المؤتمر السنوي السادس لمنتدى الوحدة الاسلامية _ لندن في الفت ...
- رسالة الي سيدتتي عدن
- المتغيرات القادمة والخيارات العديدة لابناء الجنوب
- ياربي احفط لي امي
- حكومة حديدة يمنية للمواجهة العسكرية واليمنيون يقاتلون بعضهم ...


المزيد.....




- نوال الزغبي تسقط أرضا في السعودية
- لجنة النموذج التنموي تشرع في العمل الإثنين
- بووانو والطاهري.. جدال حول مشروع تأهيل المنطقة الصناعية سيد ...
- نوال الزغبي تتعرض للسقوط بسبب طفل... فيديو
- هل أفسدت تكنولوجيا هوليود جودة الكتابة في الأفلام العالمية؟ ...
- -قبلة- من الفنانة مروة السالم تثير الجدل في الرياض...فيديو
- مخرج سينمائي مصري: فنانة جعلتني أفكر في الانتحار
- شاهد... المخرج السوري باسل الخطيب يدعم أحد مترشحي انتخابات ا ...
- -سمعتي طيبة وتاريخي نظيف-... -فنانة مصرية ترد على إهانات مخر ...
- شاهد.. مهرجان ثقافة الشعوب الجامعي في مدينة مشهد الإيرانية


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد النعماني - للصحفيين في عدن عظم اللة اجركم وعيدكم سعيد