أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر صالح النصيري - سياسيو الفشل ..!!














المزيد.....

سياسيو الفشل ..!!


حيدر صالح النصيري

الحوار المتمدن-العدد: 4174 - 2013 / 8 / 4 - 16:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تستمر دراما الموت المجاني في بلد كتب لهُ أن يرتدي لباس الحداد , وهو يواجه منزلقاً خطيراً نحو ضياع الأمن ورخص الدم فيه, بسبب سوء الإدارة الحالية للعراق.
فشل ذريع !
المتابع للواقع العراقي قد ملئت قريحتهُ يأسا وبؤسا من دوامة الإخفاقات الحكومية والقرارات الانفرادية التي لا تصب في بناء دولة المؤسسات , الأداء المترهل أثر سلباً على البلاد, حيث أطال مدى التدهور الحاصل في العملية السياسية, جاء عكس ما كان متوقعاً من الحكومة الحالية التي تقود زمام الامور, حيث فشلت في وضع العراق في بر الأمان , وبهذا أثبتت عدم قدرتها على التخلص من 35 عاماً من الظلم والجور الذي عاشهُ الشعب العراقي في ظل النظام الصدامي, وبذلك جروا العراق الى 10 سنوات جديدة من الضياع والموت.
المنافع الشخصية !
لعل أغلب السياسيين في الحكومة وجدوا التجارة المناسبة في العراق, لما يمتلكه من ثروات وميزانية انفجارية ترغبهم في استغلال اموال هذا البلد, حتى لو كلف الأمر موت الأبرياء , من خلال بعض الصفقات المشبوهة كتجارة جهاز كشف المتفجرات الذي لم يجدي نفعاً فالسيارات المفخخة والأحزمة الناسفة وجميع أدوات التفجير تجتازهُ برحابة صدر, وإنما يستطيع كشف فقط العطور وحشوة الاسنان والبلاتين, على الرغم من السعر الباهض الذي تمتعت به الصفقة حيث تقدر بملايين الدولارات, مع ثبوت فشل هذا الجهاز الكاشف عن العطور , فمازالت قوى الأمن تستخدمهً لوقتنا هذا والموت يحصد المئات كل يوم , الحكومة لم تجد حل بديل لهذهِ المعضلة على الرغم من التغير في قيادتها الأمنية بين فترة وأخرى .
الخداع مازال قائم...!
صفقة الأسلحة الروسية الفاسدة التي قدرت بملايين الدولارات التي ذهبت الى جيوب التجار السياسيين على حساب الفقراء, في بادئ الأمر صرحت الحكومة بالتعاون مع هيئة النزاهة سوف تقوم بالتحقيق في القضية وكشف المفسدين وإعلان أسمائهم , لكن بقي الموضوع عالقاً الى الأن ! على الرغم من تورط شخوص بارزين ومعروفين في هذه الصفقة لكن قربهم من الحكومة رفع عنهم التهمة وتوقف التحقيق, لأنهم شخوص لهم حصانة السرقة من المال العام دون مراعاة الجياع في هذا البلد.
صراع الكرسي ؟
بات المواطن العراقي يشاهد ديمومة خداع السياسيين من قبل المتسلطين على هرم السلطة , من أجل التمسك بإدارة البلد حتى لو كلف الأمر أرواح المساكين ( الشعب ) , الذين يسقطون كل يوم بالمئات من قبل المتطرفين و الزمر الإرهابية, التي وجدت المكان المناسب لفرض هيمنتها الرعناء في قتل المواطن المغلوب على أمره, السبب نتيجة سوء الإدارة الحالية للبلاد حيث أصبح الأمر أكثر تعقيداً, للخروج من هذا النفق المظلم الذي يقف على أعتاب نورهُ حكومة غير قادرة على مسك زمام الأمور وإيقاف نزيف الدم الحالي , والسبب الرئيسي هو القرارات والأزمات التي صنعتها سياسة الحزب الحاكم لخدمة مصالحهم الشخصية. إذن الحكومة عاجزة عن فرض السيطرة وتحقيق الأمن والاستقرار هذا ما فرزتهُ النتائج الغير مرضية للجميع في الواقع المأساوي, ومن الأجدر على الحكومة التي أخفقت ولم تستطيع حماية الأنسان وحفظ كرامتهُ, ومن المفترض على الحكومة عدم التسلط والتسلق على حساب المظلومين , من أجل ديمومة بقائهم في هرم السلطة, وتفسح المجال لغيرهُ لعلهُ يكون أجدر, للتخلص من هذهِ المحنة التي أرهقت البلاد .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,110,545
- شرق أوسط ... يأبى الاستقرار !!
- (مسدس...وميثاق شرف)!!
- ديمقراطية... ما ننطيها!!
- عذراً .. نقضتم عهودكم !!
- لم يوفوا بعهودهم ..!!
- لم يفوا بعهودهم .!!
- مات الأنسان ..!!
- لن نصمت ..!!
- أنهُ الاغنى ولكن بماذا..!!


المزيد.....




- منها دبي والقاهرة..دليل -لونلي بلانيت- للسفر يُعلن عن أفضل 1 ...
- رجال يرتدون أغطية رأس ضخمة كالصقور.. فما هي الرسالة؟
- ألمانيا: هناك انزعاج لدى شركائنا في الناتو من مقترح إقامة من ...
- منظمة إنقاذ الطفولة: 1.2 مليون طفل إيطالي اليوم يعيشون في فق ...
- بوتين يلتقي أردوغان في سوتشي قبيل ساعات من إنقضاء مهلة وقف إ ...
- ترامب: السعودية دفعت 100% من تكاليف قواتنا لحمايتها في عملية ...
- شاهد: الأسد يصف أردوغان باللص خلال زيارة مفاجئة لمدينة إدلب ...
- بريطانيا تلغي حظر الرحلات الجوية إلى شرم الشيخ
- العراق: تقرير حكومي ينشر عدد ضحايا الاحتجاجات ويدعو إلى إقال ...
- مظاهرات لبنان: كيف رد اللبنانيون على ورقة الحريري الإصلاحية؟ ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر صالح النصيري - سياسيو الفشل ..!!