أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي عبد المنعم - گام الداس ی-;-ا عباسی-;-














المزيد.....

گام الداس ی-;-ا عباسی-;-


سامي عبد المنعم

الحوار المتمدن-العدد: 4172 - 2013 / 8 / 2 - 21:51
المحور: الادب والفن
    


گام الداس ياعباس
سامي عبد المنعم
الداس ضل ما ينحمل
وصرنه غنم گول وفعل
كل يوم يحكمنه خبل
إمعمم أو لابسله مداس
گام الداس يا عباس

لابس إمداس أو يفتهم
أو يتحده كل اهل العلم
كل ساعة جايبله فلم
يضحك على عقول الناس

الناس سكره ابلا خمر
رأسا إينفذون الامر
إيخوفوهم إبيوم الحشر
إيخلون عدهم وسواس

وسواس وإشوية حچي
إيختمونها إبنوح أو بچي
الشيخ گاعد منتچي
والشعب صاير كناس

كناس صار إبن الوطن
متحمل أنواع المحن
اللي إنعدم واللي إنسجن
والصار جثه إبلا راس

اللي إجانه إمنلغرب
دكتور صاير من چذب
إبيومين سواله حزب
أكبر عميل أو دساس

الدساس منريده بعد
من شفنه چم أثول وغد
بالمذهب إعلينه صعد
أو هوه رئيس الانجاس

الانجاس صاروا تجار
واحدهم أصبح منشار
بعده الحبل عالجرار
أو صار المنافق عالراس

عالراس حطيناهم
أو أسياد سويناهم
ما فاد كلشي وياهم
وإعرفنه طبع النخاس

النخاس ماعنده ذنب
متخفي بثياب الحزب
المفروض لما ننتخب
نعرف الزين إمنلناس

إبطب العدالة إمسطره
اولادنه أو لا من دره
ياهو الذبحهم يا تره
مجهول لو فد علاس

مجهول قاتلنه صبح
أو تحقيق چذابي إنفتح
والبرلماني منإ إنفضح
طاحت إبراس الحراس

الحراس من أهل البيت
شما بگت وإشما سويت
وإشما جبت وإشوديت
ضيع خبر گص الراس

راس الشليلة مختبص
وإمدومن العنده شنص
والزين ينباع إبرخص
چي بالرجل ضل ينداس

ينداس چي ما مرتبط
أو مامنتمي الاهل الشفط
كل حصته من كل النفط
البچي أو تطبير الراس

صارت حكومتنه حصص
ذاك الخسر هذا الچنص
الدوني عالكرسي نبص
والراس بي مية فاس

الفاس بالهامه وگع
وشگد حچی-;-نه أو ما نفع
مستر إبريمر من شلع
خلانه ناس اتسب ناس

بريمر سرق كل الامل
جابلنه أحزاب أو ملل
والطائفية أم العلل
خلتنه ما عدنه أحساس

الاحساس من عدنه إنعدم
وللاجنبي صرنه غنم
لو إنعض مية إصبع ندم
الخلل أصبح بالساس

بالبوس لمينه الشمل
والچان علاس أو نذل
أصبح نزيه أو معتدل
أو من خده لازم ينباس
گام الداس ياعباس





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,805,032
- خسارة
- بطليت
- قصيدة بمناسبة عيد العمال العالمي
- اهداء الى الشاعر الراحل عزيز السماوي
- عبد صيهود
- نهر عطشان
- قطار الموت في ذكرى انتفاضة حسن سريع
- مرثية ليست اخيرة
- يا رئيس
- اشلونكم
- هذوله احنا
- من القصائد الغير منشورة للشاعر مظفر النواب
- ياشعبي گوم انتفض
- تيتي تيتي مثل مارحتي اجيتي
- الذكرى الرابعة لرحيل الشاعر كزار حنتوش
- الى عراقي
- كاس
- حسن الشموس
- خيبة
- القلم


المزيد.....




- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...
- العفو على هاجر ومن معها : أسباب إنسانية وقطع طريق على تدخل أ ...
- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي عبد المنعم - گام الداس ی-;-ا عباسی-;-