أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي صباح ابراهيم - الامالي














المزيد.....

الامالي


علي صباح ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 4170 - 2013 / 7 / 31 - 20:46
المحور: الادب والفن
    


الامالي / علي صباح ابراهيم
سر يا رفيقي هذا طريقي
جاكوج ومنجل شعار بلادي
وحسن البياتي الشاعر الثائر
نحن سنغفي اعين انصار القومية
مدية كلهيب النار
العذارى الشقر والشعر النواشي
ورفاق الحانة البيضاء في احضان دجلة
وشعاع القمر الساجي على اهداب نخلة
في بلادي حلم لم يزل يلمس اوتار فؤادي
والشاعر المعروف محمد باقر سماكة
هيهات بعد اليوم ان تطاء الحمى واذا قدمت فقادم صنديد
الشعب مشتاق اليك جميعه اهلا فحبلك حاضر ممدود
انها ذكريات لاشعار حفظتها وانا صغير جدا اها قراءات تبدا برصاصة وتنوع يبدا مبكرا حيث الكارتات والسير التي استلمتها اذكر ذات مرة اني غيرت هويتين الاولى للجمعية العراقية للعلوم الاجتماعية عام 2004الى 2006وتغيير الصفة الى عضو شرف اما نقابة الصحفيين العراقيين 2008 الى 2010وبقت متمرن انهما الفرق بين خريان وزربان اي عدنان وقحطان بشعوبية طاهرة ان عبد الكريم زيدان صاحب فكرة انبياء عراقييون الى ان جاء احد كبار العلماء فالف هذا الكتاب النتن الماجور وفي العام 2008في المركز الستراتيجي لجريدة الصباح تحدثت اما بورتر عن رسمها المكرر لبساط السماوة وهذا يذكرني بسلام لمياء الكيلاني لها وابو محمود شاكر حسن ال سعيد لكن للان لم اعرف الراسم الاصلي له الكلمة في نفس العام كانت في ميليا يوم المارد وتحدث ايضا عن المارد والحديث عن اخوان الصفا الكتاب وخلان الوفا الشراح وهذه الجمعية ذات الاربع اشخاص واربع اشخاص لهم زعيم يرشدهم الى ما يكتبون اين كليلة ودمنة ورسومات الواسطي والف ليلة وليلة وبقية الاداب من كاظم جواد
وكان انصادفتها ترتدي
غابات عينيها شذا قلبي
قلت لها بعض اماني المنى
ان تسكني طول المدى جنبي
معي عبر اعالي السنا
تحيا حياة الحب يا حبي
كتاباتي هذه ليست دفاعا عن الشيوعية القديمة بل الشعوبية ايضا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- سيرة ذاتية مقتضبة
- قضيتي مع الجواهري
- الابيقورية الاثارية
- ملحق الجزء الثاني
- من اجندة صحافي اثاري
- الدور / الجزء الثاني
- من افضل الاثار ام الاثارييون
- الحب في وادي الرافدين
- المتن لدور الصحافة في اثار العراق
- دور الصحافة في اثار العراق
- القبر الاثاري
- ابراهيم بلال جلبي
- شبه الدائم
- كوكبا الزهرة وزحل
- شجيرة الجنان
- غظائر ودكاك
- الكادحون والبعث المسعور
- الشاعرة شجرة الجنة
- شجرة الجنة
- حوار


المزيد.....




- -ملذات- بعدسات الجمهور
- تعدد اللغات والهويات في الأدب العالَمي
- الفيلم اللبناني -قضية رقم 23- يتأهل للمنافسة النهائية لجائزة ...
- بعد اعتقال مرشح لرئاسيات مصر.. مرشح ثان يدرس الانسحاب من الس ...
- وفاة أقدم ممثلة في هوليوود عن عمر يناهز 106 أعوام
- رئيس معرض القاهرة الدولي للكتاب: وزيرة الثقافة الجديدة لم تج ...
- منظمو حملته الانتخابية: اعتقال المرشح الرئاسي سامي عنان
- عارضة لوريال المحجبة أمينة خان تنسحب من حملة إعلانية بعد تغر ...
- -جومانجي- يواصل تصدر إيرادات السينما
- قضية آيت الجيد: الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة !


المزيد.....

- ت. س. إليوت / رمضان الصباغ
- مجلة الخياط - العدد الاول / اياد الخياط
- السِّينما التونِسِيَّة: الذاكرة السياسيَّة مُقاربة واصِفة فِ ... / سناء ساسي
- مأساة يغود - الثورة والثورة المضادة - ج 2 / امال الحسين
- الإفطار الأخير / هشام شعبان
- سجن العقرب / هشام شعبان
- رجل العباءة / هشام شعبان
- هوس اللذة.. رواية / سماح عادل
- قبل أن نرحل - قصص قصيرة / عبد الغني سلامه
- المعرفة وعلاقتها بالفنون بصفة عامة / محسن النصار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي صباح ابراهيم - الامالي