أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوال زياني - قصيدة كأنها خلف فمي تمضغ اليباب














المزيد.....

قصيدة كأنها خلف فمي تمضغ اليباب


نوال زياني

الحوار المتمدن-العدد: 4169 - 2013 / 7 / 30 - 09:31
المحور: الادب والفن
    


كأني أنـا صيدٌ وافرٌ للغياب

امرأة تفتحُ البحر لتمضي كزورق من ورق

كأني أنـا الغريبة داخلي؛

و الشِّعـر خطيئة أني أنـا لا أجيدُ مُـقايضـة الريح

أتعبُ من الموت الذي يخفق كآلهة أدمية

في مـا يلي أحدِّثُ العائدة منـي

أنـا كـأني آخِـرُ الحـلم

بدايات شبيهة بذاكرة لقيطة؛ فاقدة الهوية

رسائل لا تعرف دروب صناديقـ صاحبها

أشـقُّ؛

أرجُّ؛

أتدهدى لأرى أنـا



أنـا عُـدَّةٌ الظـل

زمـن فجـائي لا تُربِـكُ دورتـه غربـة الروح

أنـا كأني لا أنـا

طرقـاتِ تـقطعهـا الأرجل التائهـة

أمواج سوداء تـبلعُ الليل

كأني أنـا صمتٌ تَـلُـفُّـهُ شجيرات العليق

أسطوانـة تدور في الأبد

أدخل الرمـاد

أنغرزُ

أخترق الأفول لأرى أنـا


أتـرى أنـا هي العـادة أن أكون أنـا

بالغة الجرح؛

يأخذنـي التيـه بين زنديـه دوائر مغلقة

أنـا أقَـاسِمُـهـا الشِّعر كـمـا الوجوه الحزينة

كـمـا "بودلير" يَـعُـدُّ تذاكر الليل

كـأنـا أصنَـعُ من الصراخ عُلبَا صغيرة

وقصائد لا نهودَ لهـا

كـأني أنــا جوقـة غزيرة مـن الضياع

أكُـبُّ

أنكَـبُّ

أدلق الغبش لأرى أنــا


كأني فقط مـابعـدَ أنــا؛ أنـا الأخـرى

على غـرار صور مضببة تَهبُ نفسـهـا للريح

أنـا كأنهـا خلف فمي تـمضـغُ اليباب

تـفتح عـزلـة المـرآة

أدور

أتوه

أنضـو البياض لأرى أنــا


كأنني دخلتُ جسدي لألوِّنَ الوهن الشـاحب

لا أتذكـرُ أنــا كما في وَسَـعِ الشِّـعـر جارة الموت

أجلسُ قُبـالـتها رطبـة؛

الغسق مواويل ناقصـة الفرح

كأني أنـا في مسرح الكوميديـا أُسْقِطُ شفاهي ضحكة صفراء

كأني أنازع يدي

ألوح

أشيرُ حيث الرحــاب لا أرى أنــا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,651,354,009
- المرأة تحت وصاية الرجل من المهد إلى اللحد بقلم: نوال زياني
- بورتريهات لا يصلها الضوء
- حوار مع الشاعرة المغربية نوال زياني .... الكاتب والباحث احمد ...
- نوافذٌ لا تَهَابُ الريح
- أسطوانات الفونوغراف القديم 3
- الوطن وجهة تربك المسارات
- أسطوانات الفونوغراف القديم 2
- أسطوانات الفونوغراف القديم
- -الشاعر في النهاية شاهد على ما كان وما يكون وما سوف يكون لأن ...
- -إيذادورا-وشبق الصدى
- بكائية الظل الهارب
- سفر في الغياب ... سريالية الحلم 3
- كَثُرَتِ الآلهة والوطن واحد
- نوال ... صديقتي الأندلسية
- قصائد ... الألهة أيضا تموت
- سفر في الغياب ... سريالية الحلم 2
- الدَّوْحُ الشارد
- على قارعة الدم روح تنتهك مسارب الجذور
- مواويل الريح
- مُلتقى الجرح أَزهر الملحُ شقائق دمي


المزيد.....




- رئيس الحكومة يستقبل رئيس هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الا ...
- من الفائز بلقب -مخرج السنوات العشر-؟
- كسوف الشمس: أساطير وخرافات
- رشاد السامعي.. كاريكاتير يرسم صوت اليمنيين
- مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية: جلالة الملك قائد دولة يح ...
- افتتاح أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني الفرنسي المغرب ...
- الجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد دعمها للمسار السياسي لتسوي ...
- الأدب وجرائم الحرب.. طبيبة تنازلت عن جائزة نوبل نصرة لضحايا ...
- من بحر الروم إلى -بحر الخلفاء-.. السيادة المتغيرة على مياه ا ...
- الفنان خالد الصاوي يواجه الإرهاب في “القاهرة كابول”


المزيد.....

- من حديقة البشر / صلاح الدين محسن
- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوال زياني - قصيدة كأنها خلف فمي تمضغ اليباب