أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمّار المطّلبي - بئرُ يوسُف














المزيد.....

بئرُ يوسُف


عمّار المطّلبي

الحوار المتمدن-العدد: 4168 - 2013 / 7 / 29 - 21:03
المحور: الادب والفن
    


قدْ كنْتُ أرفُلُ في الغيابِ حتّى اصطفاني بالعذابِ!
فرَّ اليقينُ و ما صحِبْتُ من الورى غيرَ ارتيابي
ياما ملأتُ دِلاءهُمْ ماءً و هلْ يُجدِيْ عِتـــابــي ؟!
في ظُلمَةِ النِّسيانِ كيفَ هَويْتَ يوسُفُ كالشِّهابِ ؟!
أرنـــو أراكَ بِجانـبـي أدنــــُو فيُبعدُني اقتِرابي!!
عطشانُ هذا الماءُ يا شفَتَيَّ في نهرِ السّـــــرابِ !
عطشـــانُ أشـربُهُ و أظمأُ يا إلهي بالشَّــــرابِ !!
قدْ كُنَّ منْ طينٍ وماءٍ صِرنَ منْ نارٍ ثيابي !
وحديْ ندامايَ الهمومُ أئنُّ في مغنى الخرابِ
***
أوَ كُلّما باباً فتحْـتُ بدا لعَيْنِيْ ألفُ بــــــابِ !
أوَ كُلّما نادَيْتُ: يوسفُ ناحَ في صَدريْ خِطابي!
أوَ كُلّما جُنْـــحٌ يُرفـرِفُ لِيْ يُحـطِّمُ بالحِـرابِ !
ما كانَ ذئباً آهِ يوسِفُ بلْ قطيعاً منْ ذئــابِ !
قدْ أتقنوا دفنَ القتيلِ فما تُـرى نفْـعُ الغُــراب ؟
شغلتْكَ عنّيْ الحادثاتُ فلسْتُ أطمعُ في إيــابِ
قدْ كنْتَ حُلْماً لا يُحَدُّ فصرْتَ سطراً في كتـابِ!
***
مَنْ جاءَ بيْ مِنْ أرضِ سومَرَ للأعاصيرِ الغِضابِ?
مَنْ أبدَلَ الأثوابَ زاهيةً بِأثـــوابٍ سِـــلابِ ؟! (1)
ما نفعُها الجنّاتُ و الأرواحُ كالأرضِ اليبـابِ ؟!
يا بـئـرَ يوســــُفَ كُـفَّ عـنْ وهـمٍ وعنْ أمَـلٍ كِـذابِ
الماءُ غارَ و رُسَّ فيكَ غَديْ و أحلامُ الشَّبابِ ! (2)
***
يا أيُّها الموتُ الصّديقُ تعالَ عذّبـَني اغتِـرابــي
خُذْني إلى أرضِ العراقِ أنامُ في كنَفِ الصِّحابِ
مَيســانُ ألمَسُــها أكادُ أشُـــمُّ رائـحةَ التُّــرابِ!!
حسناءُ خضراءُ الجدائلِ كاعِـبٌ بـينَ الشَّـــوابِ ! (3)
هيّا احضنيني كي أنامَ بفَيءِ نَهْـدٍ مِنْ رِطـابِ ! (4)
ميسانُ مِنْ لَهْفي عليكِ يشُوقُنِي نَبْحُ الكلابِ !! (5)
فأوَدُّ أنّــــــــيَ نَمْـلـةٌ بأديمِكِ الزّاكي الرُّحابِ! (6)
أو أنَّنـي عُـــشٌّ غفا يوماً هُناكَ على القِبابِ!!
***
ما بـينَ منــفىً هاجـرٌ تســـعى و أحــلامِ المـــآبِ
ما بـيـنَ منــفىً روحيَ الثكلى و أشـــواقٍ سِـــغابِ
منذا تُسائلُ مَنْ سيحظى يا صغيريْ بالجوابِ؟!
لا صحبَ غيرُ الذِّكرياتِ تموجُ كالبحرِ العُبابِ
منــذا الأمـانيُّ القتيلــةُ مِخلَبُ الدَّهرِ العُقابِ؟
طأطئ جبينَـكَ للردى فانٍ وتأملُ في غِلابِ؟!
***
حُجُبٌ يُراكمُها الزّمانُ فليسَ ثَمَّ سوى حِجابِ!
سَـــقِمٌ شـــرابيَ أدمُـعي و طعاميَ المُرُّ اكتِئابي
قدْ ضاعَ عُمريَ هاهُنا سِـــيّانِ: مُكثيَ كالذِّهابِ!
مُستسلِماً نعشيْ أراهُ مشى بهِ حَشْدُ الضَّبابِ!
مَيســـــــانُ قبـــرٌ تائهٌ إنّي و صحـراءٌ بِغابِ!!
_________________________________________
(1) أثواب سِلاب: أثواب سود
(2) رُسَّ : قُبِرَ، و منهُ أصحابُ الرّسّ في القرآن الكريم
(3) كاعب: بارزة النّهد، شواب: فتيات شبائب في عمر الشباب
(4) رِطاب: جمع رطب
(5) لهفي: حسرتي، يشُوقُني: يُثيرُ شوقي
(6) الرُّحاب: الرّحب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,689,514
- آدمُ العراقيّ
- كلابُ الأدلاّء !!
- أكل توت يا بيه !!!
- قرية حطلة .. عار الجيش ( الحرّ ) !!
- مشكلة اسمها: صوت المرأة !!
- نجاح الطائي أم أحمد صبحي منصور ؟!!
- الرّاقصة الشرقيّة و أحمد صبحي منصور !!
- أباطيل أحمد صبحي منصور (3)
- أباطيل أحمد صبحي منصور(2)
- أباطيل أحمد صبحي منصور
- أكل لحوم الأنبياء !!!
- ظِلال
- إرهابيّو سوريا ينتصرون على قبر !!
- ماوِنتْ سَيْناي*
- حين احتُلَّ وطني
- الكَفَن
- العفلقي*
- كارل ماركس
- بغداد عاصمة الثقافة العربيّة !!
- أنواط صدّام !!


المزيد.....




- -حرب النجوم- على خطى الجزء الأخير من -صراع العروش-!
- اضاءات نقدية عن فضاءات الرواية العراقية
- كروز وبانديراس يحضران العرض الأول لفيلم ألمودوبار
- -مخبوزات- بعدسات الجمهور
- بعد تدخل مديرية الضرائب.. خلاف المصحات والشرفي ينتهي
- بنشماس يعلن التأجيل والمؤتمر ينتخب كودار رئيسا.. غليان داخل ...
- نحو ألف مخالفة في الدرامة المصرية خلال الأسبوع الأول من رمضا ...
- العثماني يبرئ قياديي حزبه من الانخراط في سباق الانتخابات
- محمود ذو الأصول المصرية يفوز بالمركز الثاني في مسابقة -يوروف ...
- نوال الزغبي تكشف عن موعد اعتزالها الغناء


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمّار المطّلبي - بئرُ يوسُف