أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بيرم ناجي - مهمة عاجلة - حول الثورجية اليسراوية في تونس اليوم -.














المزيد.....

مهمة عاجلة - حول الثورجية اليسراوية في تونس اليوم -.


بيرم ناجي

الحوار المتمدن-العدد: 4168 - 2013 / 7 / 29 - 20:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في المنعطفات الكبيرة تظهر اليسراوية الثورجية و قد يصبح لها ضرر كبير و لذلك لا بد من توضيح بسيط و سريع قبل فوات الأوان .

اليسراوية في تونس اليوم توجد في "حركة الشعب" و"ائتلاف المسار الثوري" و بعض فصائل " الخط الوطني الديمقراطي" و بعض مجموعات الشباب المتمرد و هي يسراويتان اثنتان:

الأولى ترفع لواء استكمال المسار الثوري في اتجاه سياسي وطني- قومي ثوري أو مجالسي أو كوموني و كأن ميزان القوى اليوم يسمح بذلك.

والثانية في اتجاه "جذري شبابي" مستقل و كأن الصراع هو بين أجيال بكاملها و ليس بين مشاريع سياسية.

واليسراويون أيضا قسمان:

قسم مناضل عنيد و نزيه ينهل من عنفوان الشباب الثوري ويأمل في انهاء كل مآسي الشعب فورا و لا يتخلف عن أية معركة اجتماعية و لكنه متطرف لا يهتم بموازين القوى و لا يهمه سوى جعل الواقع يتطابق فورا مع أحلامه مثل الطفل تماما.

و قسم جبان لا يشارك حتى في التحركات الاجتماعية الاصلاحية ويعوض عن ذلك برفع أعلى و أنقى الشعارات الثورية.

و بما ان مقياس التمييز بين الطرفين هو الفعل في التحركات النضالية دون غيره فيمكن القول:

ان القسم الأول فيه من خيرة المناضلين قولا و فعلا و الذين لا يجب الاساءة اليهم بل بالعكس تماما فيجب الاستماع اليهم باستمرار لأنهم يساعدون على الوقاية من الانحراف نحو اليمين الذي قد يلتحف "بالواقعية الثورية" أيضا.

أما القسم الثاني ففيه من سقط المناضلين قولا و فعلا و الذين يجب تركهم ينبحون لأنهم يتخلفون حتى عن النضالات الاصلاحية بحجة "النقاوة الثورية".

القسم الأول ،الذي تمثله أسماء معروفة في تونس بنضاليتها ، مصاب بداء العشق ،حد العذرية أحيانا، في زمن لا يمكن فيه سوى الطمع بالحب و الزواج.

أما القسم الثاني فهو مثل من يتأفف من الزواج بتعلة الدفاع عن الحب الحر وهي في الواقع عاهرة أو هو في الواقع زان أو قواد نساء.

نسقوا مع "حركة الشعب" و "ائتلاف المسار الثوري" و كل الحركات الشبابية ففيهم من هم من خيرة مناضلينا في تونس .

ولكن احذروا ممن يلتحق بكم باسم الواقعية الثورية و يركز كل نضاله حصرا ضد اليسراوية اليوم في حين يجب تركيزه باتجاه آخر.

ميزوا بين معادن الرجال و النساء في خضم المعركة ولا تعمموا حتى لا يختلط الأحرار و الحرائر بالغلمان و العاهرات





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,226,531
- الدولة و الثورة و الفوضى في تونس .
- تونس و الدرس المصري : قبل فوات الأوان.
- الائتلاف الوطني للانقاذ في تونس :من الانقاذ الى انقاذ الانقا ...
- من-الجبهة الشعبية- الى -الجبهة الديمقراطية المتحدة- في تونس.
- رسالة مفتوحة ثانية الى الرفيق حمة الهمامي: أسئلة حول المفاهي ...
- رسالة مفتوحة الى الرفيق حمة الهمامي
- شكري بلعيد : وصية شخصية
- تونس : في الجبهة الديمقراطية المتحدة ضد التطرف الاسلاموي .
- راشد الغنوشي واغتيال شكري بلعيد: بيان النفاق و تبيين الشقاق.
- حكاية تونسية ...الى نيروز و ندى بلعيد.
- تونس : من - مؤتمرالانقاذ الوطني- الى- جبهة الانقاذ الديمقراط ...
- اغتيال الثورة التونسية و مسؤولية الديمقراطيين الانقاذية .
- شكري بلعيد : في معنى الوفاء
- عزمي بشارة و التدخل الأجنبي: كارثة المثقفين العرب.
- الى الدكتورعزمي بشارة : رسالة عتاب شخصية.
- من أجل حزب اشتراكي موحد و جديد في تونس: (مشروع للنقاش حول وح ...
- تعقيب على الرسالة الرابعة الموجهة الى الجبهة الشعبية: الى ال ...
- الجبهة الشعبية التونسية بين -اليمين الديني- و- اليمين الليبي ...
- الوصايا العشر اليسارية الجديدة : مديح الانتهازية الثورية .
- الرفيق بشير الحامدي : -حول مواصلة تنفيذ المهام الثورية و دور ...


المزيد.....




- مسؤول عسكري لـCNN: القوات الأمريكية في شمال سوريا غادرت مواق ...
- العاهل المغربي يصدر عفوًا ملكيًا عن الصحفية هاجر الريسوني
- -انتخابات تونس- تجلب أملا جديدا في الديمقراطية بالشرق الأوسط ...
- نيبينزيا: بوتين وأردوغان سيبحثان في لقائهما القريب مسألة ضما ...
- رئيس وزراء فرنسا: إقناع تركيا بوقف -نبع السلام- صعب للغاية
- شاهد: الحيتان الحدباء تستخدم الفقاعات كتقنية لصيد الأسماك
- القضاء الأميركي يعيد فتح ملف "قناص واشنطن"
- شاهد: الحيتان الحدباء تستخدم الفقاعات كتقنية لصيد الأسماك
- القضاء الأميركي يعيد فتح ملف "قناص واشنطن"
- أردوغان يتحدى الضغوط الدولية ويؤكد: لا تراجع عن عملية نبع ال ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بيرم ناجي - مهمة عاجلة - حول الثورجية اليسراوية في تونس اليوم -.