أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود جابر - لعنة مصر














المزيد.....

لعنة مصر


محمود جابر

الحوار المتمدن-العدد: 4166 - 2013 / 7 / 27 - 03:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المشهد المتكرر فى مصر خلال شهر يونية ويوليو من هذا العام اصاب الكثيرون بالهول والذهول وخاصة ان الاوضاع فى الاقليم كادت ان تحسم لصالح المشروعين الاكثر بروزا فى الاقليم وهو المشروع الايرانى والمشروع التركى – بخلفياته وتحالفه الغربى – حيث ان الايرانيين الذين تمدد نفوذهم من الخليج الفارسى الى شواطىء الاطلنطى واصبحو قوة نافذة فى الصراع الاقليمى سواء فى افريقيا أو فى آسيا، اضف الى ذلك ان الايرانيين كانو رقما فى المعادلة اليمينية والسورية والفلسطينية والعراقية وهى المعارك الاكثر توترا وحسما فى المنطقة .
الاتراك كانو يحلمون بمجد العثمانيون، القداما فى ثوبه الجديد، وهو مجد لا يغضب الغرب ولا يعادى الخليج، ولكن يؤمن مصالح الأول ويرتهن عروش الثانى بشرط النفقة وانقاذ الاقتصاد التركى .
أخوان اردغان كانو هم مخلب القط الذى عن طريقهم يمكن ان يكونو الاهم فى لعبة الصراع التركى الايرانى فى المنطقة، فيمكن للاخوان ان تشد الطرف الايرانى الى مصر وتقف سدا مانعا لهم فى الخليج والعراق والشام، وتتقاسم معهم النفوذ فى اليمن والسودان . وبذلك يستطيع ان يحسم اردغان الصراع مع طهران بمعادلة صفرية كما يحب ان يلعبها دائما " لا غالب ولا مغلوب".
اضف الى ذلك أن الاشتباك الحاصل فى الشام والعراق واليمن ومصر وعموم الخليج مع طهران يمكن ان يؤمن دولة العدو لعدة عقود قادمة ، عن طريق محاصرة حزب الله فى لبنان والشام وشد كتائب القسام فى مهام خاصة بتأمين نفوذ الغخوان فى العديد من القطار كل هذا يجعل دلوة العدو فى مأمن مستقبلى، فضلا عن اشعال معارك مذهبية وعرقية يجعل الاقليم منشغل بنفسه وبقضاياه عن دولة العدو وهذا ما تعهدت به تركيا والاخوان لصالح الامريكان .
ورغم قسوة هذا المشهد الا انه من الظاهر أن جميع اطراف الصراع قد اقرت به وكل منهم يحاول ان يحسن فرص وجوده ومكاسبة فى هذه اللعبة، فإيران تحاول من خلال سورية ان تستفيد من الوجوج الروسى، وتركيا تحاول من خلال قطر والبحرين أن توسع وتضغط على النفوذ الايرانى .
العراق وسورية كانو المناطق الاكثر اشتعالا نظرا لانهما ارض الاشتباك بين طهران واسطنبول، وكانت تركيا تطمح فى الحصول على اى مكسب هنا او هناك من اجل تحسين قواعد اللعبة وتطمح الى المزيد من الدعم الامريكى .
محمد مرسى كان احد اركان هذه اللعبة، عفوا ما اقصد قوله إن حكومة الإخوان المسلمين فى مصر كانت تمثل احد اهم العلامات فى هذا المشروع والمشروع المضاد . ولم يتصور احد من كل الاطراف " واشنطن، تل ابيب، طهران، اسطنبول" أن يتغير المشهد السياسى فى مصر فى مدى منظور حوالى اثنى عشر عاما، ولهذا فإن الاطراف جميعا رغم تضارب مصالحهم شعروا بشىء من الصدمة المفجعة .
ولكن يبقى السؤال : لماذا فجعت كل تلك العواصم وما مستقبل كلا المشروعين الايرانى والتركى ؟
وللحديث بقية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,641,800,033
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى مبارك .......... الجزء الخام ...
- حزب الله ...... سبع سنوات من كسر عدوان تموز
- مصر ... والاقليم بين محورين
- ... الشيخ حسن شحاته ... -دروس من رحم الأزمة- ...
- متى تعتذر إيران ولماذا ؟!!
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى مبارك .......... الجزء الراب ...
- الوهابية تدق طبول الحرب الصهيونية المقدسة .. ضد الاسلام
- حتى لا نحترف البكاء ....
- شعب النهضة وسدها .... وقبقاب عم سعد
- ماذا يعنى حبكم للصحابة ..... وبغضكم للبشر ؟!!
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى مبارك..... الجزء الثالث عشر ...
- الى فضيلة شيخ الأزهر - عفوا- ...الى متى تخون شيعة مصر ؟!!
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى مبارك ...... الجزء الثانى عش ...
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى مبارك ...... الجزء الثانى عش ...
- -الاعدقاء- ومبادرة -وطن واحد-..
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى مبارك ..... الجزء الحادى عشر
- حين تكون الاردن اشرف الانظمة العربية
- سورية والجهاد فى -بيت العود -
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى مبارك ..... الجزء العاشر
- رسالة إلى أخى السلفى ....2/2


المزيد.....




- الرئاسة في لبنان تعلن تأجيل المشاورات النيابية لتشكيل الحكوم ...
- وزير دفاع تركيا: الاتفاق مع ليبيا لا يعتدي على حقوق الدول ال ...
- بايدن يدافع عن أبنه ويؤكد أنه سيمنع أفراد أسرته من المشاركة ...
- الداخلية التركية تعلن ترحيل 11 إرهابيا فرنسيا
- صحفي يعلن استقالته من مجلة -نيوزويك- لرفضها نشر تحقيق حول -ك ...
- شاهد: محتجون ضد تغيرات المناخ يطالبون بحماية المحيطات
- سانا مارين أصغر رئيسة وزراء في تاريخ فنلندا
- سانا مارين أصغر رئيسة وزراء في تاريخ فنلندا
- السودان يخفض قواته في اليمن إلى خمسة آلاف جندي
- هجوم فلوريدا.. دعوة لوقف تدريب العسكريين السعوديين وتأكيدات ...


المزيد.....

- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود جابر - لعنة مصر