أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - سيف الدّين عفانة - حلقة جديدة من مسلسل الموت التونسي














المزيد.....

حلقة جديدة من مسلسل الموت التونسي


سيف الدّين عفانة

الحوار المتمدن-العدد: 4164 - 2013 / 7 / 25 - 21:53
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


وطني، يخنقة الخوف والجوع
حلقة جديدة من مسلسل الموت التونسي

سيلجؤون إلى العنفكلما زاد إختناقهم، كلما زادت عزلتهم السياسية و تقلصت شعبيتهم." (الشهيد شكري بالعيد)



اليوم عيد الجمهورية، فرحة المواطن التونسي. واليوم أيضا رمضانيّ فيه فرحة المسلم... لكن، هناك من تأبى أياديه فرحة المسالمين والأبرياء.
11 طلقة، وتختلف المصادر عن الطريقة التي أدت إلى استشهاد النائب المعارض في المجلس الوطني التأسيسي الأمين العام السابق لحركة الشعب محمد البراهمي في حي الغزالة من ولاية أريانة أمام منزله.. وتعدّ هذه العملية الثانية من نوعها في تونس بعد مقتل شكري بلعيد، و تهدف إلى تأزيم الوضع في البلاد، في ظل الاستعداد للمصادقة على تركيبة الهيئة العليا للانتخابات، ومناقشة فصول الدستور.
والبراهمي هو نائب عن حركة الشعب ذات التوجه القومي الناصري وهو من سيدي بوزيد . إنضم محمد براهمي إلى ما كان يطلق عليه في الجامعة " الطلاب العرب التقدميون الوحدويون" ونشط خلالها الى أن أسس مع رفاقه سنة 2005 حركة الوحدويين الناصرين وكانت الحركة ممنوعة تعمل سريا إلى أن قامت الثورة وأسس حركة الشعب وقد التحق البراهمي مؤخرا بصفة فردية بالجبهة الشعبية بعد خلافات مع حزبه حركة الشعب، حيث اعتبر أنها "تسير في اتجاه قريب من السلطة". و عُرف بمواقفه المناهضة للائتلاف الحاكم وخاصة حركة النهضة.
قام العديد من السياسيين بكثير من التصريحات منها ما صرح به القيادي في حركة الشعب عثمان بالحاج عمر أن حادث الاغتيال لم يكن مفاجئا، لافتا إلى تعرضه والبراهمي إلى تهديدات بالقتل. كما ندد العديد من المواطنين بهذا الفعل الإجرامي سواءا عبر المواقع الإجتماعية أو عبر المسيرة التي نظمت أمام وزارة الداخلية.
لكن، من جديد، يطرح هذا الإغتيال السافر والمؤلم لكل تونسي، عديد التساؤلات الملحة المتصلة بالأحداث السياسية الجارية. من ذلك إعلان نور الدين البحيري الوزير المعتمد لدى رئيس الحكومة علي العريض في مؤتمر صحفي بمقر الحكومة أمس الأربعاء أن وزارة الداخلية التونسية تعرفت على "مدبري" اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد الذي قتل بالرصاص في السادس من شهر فيفري الماضي.
تساؤلات كثيرة. وآلام كبيرة نختتمها بأسئلة بسيطة قد تكون مخطئة وقد تصيب الهدف.
فمن هؤلاء " أعداء الإسلاميين" الذين "يساندون " رغبة اليسار التونسي في الإنتقام عبر الإغتيالات؟ وهل من الممكن أن تكون عملية الاغتيال هذه تغطية على أكبر الجرائم التي تحاك لضرب الثورة ؟ هل يكون هذا الفعل تخويفا للبعض ؟ أم هل يكون تصفية حسابات مع الدولة؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,879,168
- الأبعاد الثلاثة الواضحة لاغتيال المناضل اليساري شكري بالعيد


المزيد.....




- الجزائر في نهائي كأس إفريقيا للأمم، استهزاء بماكرون وأحمد قا ...
- إرنست ماندل؛ حياة من أجل الثورة
- أسامة سعد: السلطة التي تخاف من المواطنين إلى هذا الحد .. فلت ...
- اعتصامات ومسيرات في صيدا وعين الحلوة احتجاجا على قرار وزير ...
- حنا غريب من اعتصام ساحة الشهداء: نطالب بإسقاط هذا النظام
- اعتقالات مصر.. تشويه اليسار وتجريم السياسة
- ردا على اغتيال نائب القنصل التركي.. أنقرة تطلق -أوسع- عملية ...
- الجزائر: ثورة قريبة جدًا ومدعومة قليلا جدًا
- «الديمقراطية» لغرينبلات: ادعاءاتك لن تغير في الواقع، ولن تمس ...
- فيصل يحيي التحركات الشعبية في المخيمات والتجمعات الفلسطينية ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - سيف الدّين عفانة - حلقة جديدة من مسلسل الموت التونسي