أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - أحوال المشايخ بعد وفاة الملك فيصل الأول














المزيد.....

أحوال المشايخ بعد وفاة الملك فيصل الأول


وصفي أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 4164 - 2013 / 7 / 25 - 20:08
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


أكثر ما أدى إلى استمرارية شريحة المشايخ كان اختلال التوازن في الحكومة الملكية , أولاً نتيجة لوفاة الملك فيصل الأول سنة 1933 و تبوء غازي غير المؤهل , وثانياً لارتقاء ضباط الجيش من الطبقتين المتوسطة و المتوسطة الدنيا , في الفترة 1936 – 1941 إلى موقع الاستقلالية السياسية . وهذا الاختلال في التوازن الملكي عاد لمصلحة الشيخ و الأغا بطريقتين : أولاً , بأنه أزعج – وبجدية كبيرة – توزع القوة الداخلي الذي كان في ذهن البريطانيين للعراق , وذلك في مرحلة شديدة الحرج في صراع القوى الدولي , مما عجل في عودة الحلفاء القدامى لرؤساء العشائر . وخلال الفترة القصيرة التالية من عودة الاحتلال البريطاني ( 1941 – 1946 ) كان من الطبيعي , وخصوصاً نظراً لحقيقة أن الوطنية العسكرية استمدت دعمها من عناصر حضرية , أن يعود البريطانيون إلى تقوية الريف العشائري .
واستفاد رؤساء العشائر من اختلال التوازن بطريقة أخرى , فالوصي عبد الاله – الذي تسلم ادارة الدفة منذ وفاة الملك غازي سنة 1939 وهرب ناجياً بحياته في ذروة أزمة 1941 ثم أعيدت اليه السلطة بواسطة البنادق البريطانية – فهم الآن , كما فعل أهم رجل في المملكة نوري السعيد , أن العائلة الهاشمية ورؤساء العشائر أصبحا في الحالة الجديدة بحاجة أحدهما إلى الآخر , وأن الجيش , الذي شكل الدعامة الأساسية للحكومة الملكية في الماضي , لم يعد اهلاً للثقة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,286,780
- الانجليز يدعمون سيطرة المشايخ
- السياسة البريطانية في العشرينيات
- بعض المواقف الآخرى للمسؤولين الانجليز الميدانيين
- النظام الملكي يزيد من قوة الأواصر مع الانجليز و المشايخ
- النظام الملكي يحتمب بالانجليز و المشايخ
- التاج يزداد عزلة
- الأوضاع الاجتماعية تتغير في عهد الأمير عبد الاله
- الملك فيصل الأول يعمل على استمالة الشيعة
- ما حصل فيصبيحة 14 تموز أهو انقلاب أم ثورة
- نقطة الانعطاف الحقيقية في حياة فهد
- بعض التفاصيل عن حياة فهد المبكرة
- ثقة فهد بنفسه
- فهد و الحزب
- حاجة الشباب إلى مثل جديدة
- بروز الاتحاد السوفيتي
- الفراغ السياسي يساعد على فرض الشيوعية
- السيد أوباما و الحرب على الارهاب
- سوء توزيع الموارد النفطية
- النظام الملكي وحالة عدم الاستقرار
- اسباب انتشار الشيوعية في عراق ما قبل 14 تموز


المزيد.....




- ندوة لـ -الشيوعي- في صور بالذكرى الـ 60 لاستشهاد القائد فرج ...
- صندوق النقد vs صندوق النقد [1]: كينز في واشنطن
- صندوق النقد vs صندوق النقد [1]: كينز في واشنطن
- شاهد: مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين في هونغ كونغ
- شاهد: مواجهات بين الشرطة وأفراد من اليمين المتطرف هاجموا مسي ...
- تجاوزات الشرطة الصينية ضدّ المتظاهرين تتواصل في هونغ كونغ
- تجاوزات الشرطة الصينية ضدّ المتظاهرين تتواصل في هونغ كونغ
- تحية بالذكرى الـ 60 لاستشهاد القائد فرج الله الحلو
- قيادات نقابية بريطانية يطالبون بإطلاق سراح هشام فؤاد وهيثم م ...
- جورج عبدالله من سجنه الفرنسي: لا تتسوّلوا حريتي!


المزيد.....

- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - أحوال المشايخ بعد وفاة الملك فيصل الأول