أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - اللعنةُ .. اللعنةُ !














المزيد.....

اللعنةُ .. اللعنةُ !


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 4164 - 2013 / 7 / 25 - 17:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اللعنةُ على موارد النفط التي وّفرتْ وتُوّفِر للإحزاب الحاكمة في بغداد ، إمكانية الإستهتار بأرواح ومصائر الناس .. اللعنة ُ على كَم الأموال الهائلة التي ، تَستخدِم السُلطة ، جُزءاً منها ، ل " تخدير " الناس ، و " إسكات " الناس . اللعنةُ على ضمائر حُكام بغداد ، هذه الضمائر الميتة ، التي تستسيغ خداع الناس . اللعنة على مُدّعي التديُن والورع ، الذين يتاجرون بالدين والمذهب ، من أجل الإستمرار في السلطة واللعنة على مُدّعي الديمقراطية والقومية والليبرالية ، المُشاركين في السلطة . اللعنة على الكذابين المنافقين ، الذين يملؤون قاعة مجلس النواب وقاعة مجلس الوزراء .
اللعنة على الغباء المستشري بيننا نحن الناس ، اللعنة على سلبيتنا وخنوعنا وقبولنا ، بهذه الطبقة المُجرمة التي تحكمنا ، منذ عشرة سنوات . اللعنة على " الخبز " الحقير الذي يرمونهُ لنا وكأننا كِلاب وقطط . اللعنة على إصرارنا على إختيار هذه الحثالات في كُل إنتخابات . اللعنة على الأكاذيب الكبيرة التي أوهمونا بها منذ طفولتنا ، عن " تأريخنا المُشرِف " وعن " أمجادنا وعن إنسانية أجدادنا " وعن " ديننا السَمِح " وعن ألاف الأكاذيب الأخرى المماثلة . اللعنة على النفاق والإدعاءات عن العيش المُشترك وتقبُل الآخر .. أليسَ أجدادنا هُم الذين عّلقوا المتصوف الكبير (الحّلاج) ، وصلبوهُ على شاطئ دجلة ؟ أجدادنا المجرمون الذين مّثلوا بجثة الحلاج بعد قتله وتراقصوا طرباً على أجزاءه المبعثرة ؟ أجدادنا وآباءنا الذين لم يتركوا مجالاً للإبداع في مجال القتل والتمثيل بالجثث ، إبتداءاً من إمراءةٍ بسيطة مسكينة إتهموها زوراً بالرّدة وليسَ إنتهاءاً بالحُسين بن علي . نحنُ أحفاد أولئك .. وخير مَنْ يمثلنا ، ذلك الجهادي من جبهة النصرة ، الذي أكلَ كبد أنسان أمام الكاميرات ! .. وخيرُ مَنْ يُعّبِر عّنا .. الذين يُفّجرون المدارس بطلابها والأسواق بمرتاديها والملاعب بأطفالها . اللعنة على أوهامنا ونفاقنا ، بصدد الوطنية والدين الحنيف والعدالة والحريات ، فأحسنُنا ، من منتسبي القاعدة ودولة العراق الإسلامية ، وأفضلنا من جيش المختار وجيش المهدي ! . اللعنة على رئيسٍ فاسدٍ مُخادِع ، يقودُ ضُباطاً خونة ، يبيعون أمهاتهم بدفتر دولار ، اللعنة على رئيسٍ يضع هؤلاء الضباط مُدراء للسجون ومسؤولين عن السجناء الإرهابيين المحكومين . اللعنة على كُل المافيات المتحكمة " بشئٍ " إسمه العراق ، تلك المافيات العابرة للدين والمذهب والقومية والحدود ، فكُل الطبقة السياسية الحاكمة المتنفذة ، مُشتركة ومتواطئة في هذه المافيات .
نستحقُ آلاف اللعنات .. إذا قنعنا بالفُتات الذي يرمونه إلينا ، وسكَتْنا . نستحق اللعنات إذا صبرنا الى ما لا نهاية على الفساد والنهب المنظم الذي يمارسونه . نستحق اللعنات إذا صَمَتْنا على القتل اليومي والذبح والإنفجارات والإغتيالات . نستحق اللعنة والرَجم ، إذا إستمرينا على تسليم قيادنا لهم ، ليسوقونا كالبهائم . نستحق اللعنة ، إذا لم نبصق في وجوههم .. إذا لا نثور عليهم !.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,539,355
- السُمعة الجيدة ، والنوايا الطيبة .. ليستْ كافية
- فوضى بغداد .. وإستقرار أربيل
- العقرب السام
- الإتحاد الوطني .. لِصاحِبهِ .. ؟
- بينَ التهّور والإتِزان
- العمل في الشمس .. والتسكع في الفئ
- على هامش إنتخابات مجالس أقليم كردستان
- هل سيصبح البرزاني رئيساً لجمهورية العراق ؟
- أزمَتنا عميقة
- - السيسي - و - سعدون الدليمي - !
- مُفتي العمادية .. وأثيل النُجيفي !
- تأجيل إنتخابات رئاسة أقليم كردستان
- ساعاتٌ حاسمة ، لشعبِ مصر الحَي
- ضوء على نتائج إنتخابات نينوى
- العَمالة المحلية
- إلتِواءات ديمقراطية في أقليم كردستان
- ( خِدرو ) أكثرٌ شُهرةً وشعبية
- متى نتعّلَم من المصريين ؟
- ( إطار ) سيارة السُلطة
- ثقافة ال ( يارمَتي )


المزيد.....




- المغرب.. الزفزافي يهنئ الجزائريين
- روسيا ترد على إجراءات واشنطن ضد دبلوماسييها
- دونيتسك الأوكرانية تحيي الذكرى الخامسة لإسقاط الطائرة المالي ...
- عنف -الدولة العربية-.. -باقٍ ويتمدد-
- بالفيديو... أهداف مباراة تونس ونيجيريا في كأس أمم أفريقيا (1 ...
- تركيا تعلق على قرار واشنطن بشأن مقاتلات أف-35: تسبب في جرح ل ...
- الجيش الليبي يعلن صد هجوم مسلح جنوب طرابلس ويؤكد سقوط قتلي ف ...
- أغلبية أعضاء مجلس النواب الأمريكي يصوتون على قرار لمساءلة تر ...
- علماء روس يبتكرون دواء فريدا!
- الخارجية التركية: قرار واشنطن بشأن برنامج F-35 سيسبب جرحا لا ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - اللعنةُ .. اللعنةُ !