أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرحيم لعرب - شجاعة لحد الخوف














المزيد.....

شجاعة لحد الخوف


عبد الرحيم لعرب
الحوار المتمدن-العدد: 4163 - 2013 / 7 / 24 - 02:14
المحور: الادب والفن
    


شجاعة لحد الخوف

كفى لغطا، كفى صخبا
كان آخيل مقاتلا، كان الخطابي ربابا
ينسج قصيدته من مفردات أنوال
من مائك، أنوال ، نشرب نخب السعادة
نسقي شجيرات الزيتون وأغصان المقاومة
من مائك، أنوال،
تتفتق كالجدع ذراع رحال
من مائك، أنوال،
تبزغ كالفجر كالصخر بندقية زروال
أيوب،أيوب، دع أوراق التوت جانبا ،
حواء عارية
أيوب،أيوب، تجرع قليلا،تنحى قليلا،
الجراح مثخنة.
أيهاالحجل اقترب
ارو عطش الفيافي فالهيجاء ملحمة.
ابتعد، ابتعد، أيها الذئب عن مائي،
خيل بن الورد ملائكة تورد قلبي
ابتعد،ابتعد، أيها الثعلب عن عنبي
ابتعد عن جرح المحاربين الطازج،
شتلا للنجوم الحمراء يمامة
تحرض كل اليتامى و الثكالى ألا انسحب.
إبن آوى مات ، سيزيف مات ناسيا صخرته
خذها وانسحب لجبلك المنحدر
تشجع كالشاة في ليلة مثلجة وانتصر
من جداولك،أنوال، نسقي أغصان الشهداء،ألا انسكبي
مياه زروال، منك يشرب أهل الجنة
و تغسل حور العين أجفارها
من مائك، نروي كل الأكباد المشقوقة كل العيون
من مائك ،أنوال،ننظف سماءنا من غبار المقامرين
شطرنج هو التاريخ،على رقعته عريسين متكاتفين
بلوزة زرقاء ومنجل.
***
كفى لغطا، كفى صخبا
خزفي أنت،سرمدي كالفجر أنت
شقوق جلدك كالطين اليابس ككاحل بدوية
أقداح مداد،قرطاس مطابع
كل حروف الدنيا كل رسومها كل زخرفتها
على لوحك نحفظها.
قل باسم الثوار أعوذ من كل نفاثة سم في الأنهار
قل باسم الأحرار أعوذ من كل خروف أقرع
من كل داعية أجرب، من كل بائل على الجرار.
***
أنوال، باسم الأغوار أحييك
أحيي كل الناهضين كالخيل من جرح الأرض
روح شباضة في كف صلدة
والمهند يشق عباب الطريق.
كل الإنتفاضات تزغرد،
كل الجراح تصفق كل المدن تستفيق
كل الشوارع كل المسالك تستنشق تراتيل النصر.
من ثدي المصانع يرضعون لهيبهم
من رضاب الغاضبين، من زبد البحر نغسل أقواسنا
نصقل أوتارنا، نصيب كل مومياء لعين.
كانت هلين تعانق حضن السماء
نسجت من عرقوب آخيل
وترا للهزيهة.
كان الشنفرى يسف رمال الصحراء معتزا
والبسوس سممت أرضها
عقرت خيلها
وليمة للحم البشري.
***
أعلى أرض المعركة سقطت سعيدة؟
الطلقة الأولى في المعركة
تدورالأرض دورتها
تتقيأ المناجم نحاسها
تلدغ الشمس بعوضها
ترقص الأمواج تنقشع آهاتها .
أعلى متراس المعركة تفتحت زبيدة ؟
الوردة الأولى في المعركة
الشهيد الأول، الألف،المليون و تستمر المعركة
تلفظ الأمواتَ عن بطنها :
كن قرشا ميتــــــا
كن سردينا ميتـــا
كن سلطعونا ميتا
كن ضفدعا، كن ما تكون،
تدوي آهات الأوقيانس
تدمع لزغردات الدلفين عيون القمر
تدوي آهات البحر
يطفو الفلين على السطح
اخرج عني: كن خشبا، كن قشة
كن منبريا، كن سيفا خشبيا
كن شجاعا لحد الخوف،
كن غازيا جديدا، كن ما تكون.
اخرج عني، و مت كيفما تشاء!
كن بطلا كمرئ القيس، ما عادك!
ردد للمطمورة بجنبك، للكاهنة الديموقراطية،أ غريبُ؟
لحماة الثورة المرقعة،أ نسيبُُ؟
و ما تبقى من الروث الملفوظ من دبر التاريخ
ردد لسارقة الشهداء:" أ جارتنا إن المزار قريبُ".
لا تطل عليا بعين واحدة كالجن، وكن ما تكون
اترك لنا ضي القمر، نايا يلملم جيش حطين
ريش البلابل، يتطاير حزنا،
غرابا ساخرا في سماء صفين.
***
كفى لغطا، كفى صخبا
هؤلاء الشجعان قادمون خوفا
سرجوا جيادهم،عبأوا جيوشهم،صقلوا سيوفهم
قادوها فتحا مبينا في المقاهي
أسروا النادل، شربوا كل الشيء،أكلوا كل الشيء
بعثروا الفناجين، هشموا الكراسي، حطموا المناضيد
أعلنوا نهاية الحرب
رفعوا الراية البيضاء
بحثوا عن عنوان لنصرهم وجدوها "هزيمة".
ابك أيا جبل، و اندب أيا شجر
لم تحفظ قصيدة من أناتهم
اقتلعي أيا أحراش شعرك
لم تمشطي بالحناء، بالقرنفل
لم تشمي رائحة الثوار المارين بجنبك
لم تشربي من عرقهم خمرة الحياة.
***
أنوال، أيتها الأرض البهية
اندبي حظك، لم تبلعي كل الأعداء
لم تضاجعي محراث السماء
لحاك الله اطرقي باب القيامة
لباسك خَطَّابي، فيتنامي
كجدتي ابلعي و امضغي بضرسك الوحيدة كل الغزاة.
انطفئ أيا قمر، كي تضيء الريف بالبارود
افضحي أيتها الشمس أعداءها، فَلاَّحُوكِ هم الجنود
لا تنطفئي التهبي، التهبي
ارجميهم بأشواظك
مزقي كل غازٍ يشير له كل غصن منكِ وعود
احرقي، احرقي، كل عراب كل حوذي
هشم صحون الطين الخزفية
داس كل النائمين على الرصيف.
اغسلي وجهك باكرا،
افركي الحُسَيْمِيَّتين عينيك،
و قولي لهم،قولي لهم:
رغم النسيان سأعود
بيديا الريفيتين أعجن خبز الفطور
أزرع الخطابي في كل التلال و الوهاد
و أفك عني كل القيود.
http://abderrahim-la3rab.blogspot.com/





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,040,157
- من أم الدنيا إلى كل الدنيا.
- الخيال في زمن الاغتيال
- مقال عن مستبد قديم إلى كل المستبدين الجدد و القادمين على ظهر ...
- ثورة مصر مستمرة: -بشرى للحرية بشعب مصر-
- عمال إيمني:قصيدة إلى كل عمال المناجم بالمغرب: إيمني، بوازار. ...
- إلى ذكرى الشهيد الثائر الأممي تشي غيفارا: خطاب كاميليو وسط ا ...
- رسالة الشهيد البوعزيزي: إلى ثعالب الديار: إلى مفتي الديار:
- من شاعر يحبكم: بشرى للحرية بشعب مصر. مع باقة من القصائد
- بطاقة تهنئة من المغرب: مبارك على الشعوب سقوط مبارك
- رسالة الشهيد البوعزيزي
- أبو القاسم الشابي يُبعث في سيدي بو زيد
- خطاب سيدي السلطان بعد أحداث سيدي بوزيد
- في ذكرى استشهاد الرفيق عبد الرزاق الكاديري، كان أول من سقط ش ...
- حوار قصير بين الأخطل و جرير: إلى كل الجلادين
- شعر ثوري:أنتم أحرار في ألا تعترفوا بالكلام و الحمام
- رفيقي لا ترحل: إلى الرفيق الرقيق المشاعر الطيب المعشر الشهيد ...
- قصيدة قديمة إلى حرزني و أمثاله
- أحد عشر كوكبا و سبع سنبلات خضر
- صٓوِّتْ


المزيد.....




- مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على قانون المالية 2019
- مخرج مسرحية -يا كبير- يكشف كواليس تعري الفنان السوري حسين مر ...
- نجمة أردنية تنضم إلى فريق -باب الحارة- في جزئه العاشر
- تامر حسني يفوز بجائزة -أفضل فنان في الشرق الأوسط-
- مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على الجزء الأول من مشروع قان ...
- اليوم الأكثر عتمة في تاريخ نيويورك.. هل يشبه فوضى باريس؟
- دعوى -إباحية- ضد ترامب تنقلب على الممثلة نفسها!
- نجل الفنان فضل شاكر: والدي لم يسئ لسوريا
- #ملحوظات_لغزيوي: حامي وبنعيسى: ما أعرفه…ومالاأعرفه!
- السعودية أميمة الخميس تفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب


المزيد.....

- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرحيم لعرب - شجاعة لحد الخوف