أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - علمتني الأيام














المزيد.....

علمتني الأيام


عبد الله عنتار

الحوار المتمدن-العدد: 4157 - 2013 / 7 / 18 - 20:14
المحور: الادب والفن
    



-1-

علمتني أن أكتب دون أن أهتم بما يقوله الآخرون، إنهم عائق يحول دون نشداني للغاية التي أتوخاها ؛ " فهم ذاتي " ؛ " تغييرها " ؛ " فهم مجتمعي " ؛ " المساهمة في تغييره " .

-2-

علمتني أن أؤمن بأفكاري، ولكن لن أؤمن بها إيمانا مطلقا، بل بشكل نسبي، أي لابد من نقدها، والوقوف عل حدودها، وتغيرها عبر الزمن .

-3-

علمتني أن أعتز بأفكاري، وأن أردد " لا " ؛ إن هؤلاء الذين ينتقدونني ؛ يريدون أن يحشرونني داخل سياج أفكارهم، وما دعوتهم لي بالتراجع إلا محاولة يائسة من طرفهم، فهم لم يفهموا بعد أنني ركبت موجة الاختلاف منذ زمن سحيق، إنني كالشجرة الفارعة التي تملك جذورا متفرعة و مختلفة وموزعة على ربوع الأرض ؛ ذلك هو أنا .

-4-

علمتني أن هؤلاء الذين كنت أتحاور معهم كم هم تافهون، ومن ثمة علي أن أتسامى عليهم نشدانا للكونية .

-5-

قالوا لي : " أنصت للشيخ الفلاني لعله يشفي ذاتك المسعورة "، قلت لهم : " إن الشيخ هو منبع السعار " .

-6-

علمتني ألا أتحاور مع التافهين والغوغاء والقطعان .

-7-

علمتني أن أفكاري لا شيء، و أن لا أنصت لأحد، وعلي أن أناجي صوت الذات - الأرض ؛ صوت الواقع الحي...ركنت إلى الصمت لحظة ...وهاهي الأيام تناديني : " ذاتك مشتتة، وعليك أن تهيم في الأرض لتجمع شظاياها المتناثرة " .

-8-

علمتني أنهم طالما يرددون فكرة " الاقتناع "، فهم مرضى، فالمريض هو الذي يريد من الآخرين أن يؤمنوا بالفكرة التي لديه عن مرضه، وهذا غير ممكن إلا إذا أصبحوا مرضى مثله، وهذا هو حلم مرضى الأفكار في مجتمعنا تراهم لا يرددون إلا فكرة الاقتناع، أما الاختلاف...

عبد الله عنتار - الإنسان -/ 18-07-2013/ أيت ملول - المغرب .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,256,422
- جولة سوسية
- التضامن الأعظم
- رحلة إلى إنزكان
- لحظة أخيرة
- همس الجنون
- إرهاصات العزيب
- 1- الكفاءات الموهومة
- الهسيس
- الحب الإنساني
- النزول
- وهم القائد
- مرآة
- حموضة
- رحلة وصفية من بنسليمان إلى بن احمد : قرى مهمشة ؛ تنمية معطوب ...
- إمتحان البكالوريا
- مشاهد كرزازية
- مطارحات
- ضفاف
- ضحك ( هههههههههههه )
- الحشرة


المزيد.....




- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد حادث تدافع مأساوي أثناء ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد وفاة 5 أشخاص في حادث تدا ...
- فيديو: اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار ح ...
- فيديو: اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار ح ...
- بالصور.. هيفاء وهبي بإطلالة مثيرة في مصر
- فيلم هندي أحداثه حقيقية بطله -الطيار الذي أسرته باكستان-
- -فيلم أكشن- فريد من نوعه في طريق عام بالأردن!
- عامل سلا ينصب ممثلي السلطة الجدد ويوصيهم بالنزول للميدان
- ضحايا حفل -سولكينغ- يفضحون -فساد الثقافة- في الجزائر وتورط م ...
- سكارليت جوهانسون أعلى الممثلات أجرا بمبلغ خيالي!


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - علمتني الأيام