أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري هاشم - خَيَالُ النَّجمة














المزيد.....

خَيَالُ النَّجمة


صبري هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 4147 - 2013 / 7 / 8 - 12:18
المحور: الادب والفن
    


***
خَيَالُ النَّجمةِ
***

وَأَنْتَ بالنّورِ تَغْتَسِلُ
وَتُراقِصُ بِنَشْوَةٍ أَثْوَابَ النَّسيم
هَلْ رَأَيْتَ نَجْمَةً ظَلّتْ
إلَى أَعالِي أَكْتَافِ الفَجْرِ تُسامِرُني ؟
مَنْ أَطفَأها ؟
وَأنْتَ بالنورِ تَبْتَلُّ
يَصْدِمُكَ القَادِمونَ مِن وَرَاءِ الأفْقِ وقد
جَلَبُوا إلَيْكَ الظَّلامَ الّذي
كانَ عَلى جِبَاهِهِم يَحْمِلون
وَقَالوا : هذا خَيَارٌ سَيَعُمُّ
فَابْحَثْ إنْ شِئتَ عَن لَوْعَةِ ضَوْءٍ
يَذْوي فِي الجِوَار
وأنتَ حِيْنَ تُنَادي : أَيَا بَغْدادُ أَقْبِلِي
هَأَنَذا أَقْبَعُ خَلْفَ ذاك الجِدَار
أُنَاجي شَمْعَةً سَدَرَتْ في سَكْرَةِ الغِيابِ :
بالدّمْعِ لا تَشْهَقي يا شَمْعَتي الأخِيْرة
بالحُزْنِ لا تُشْرِقي
بالموتِ لا تَخْفَقي
وَأَنْتَ بالنورِ تَحِلُّ
تَظَلُّ عَن الحُلُمِ الضّائعِ تَبْحثُ
هوَ المَكانُ الذي كُنْتَ تَشْتَهِي
وَسِيْرَةُ الأعْوَامِ
تِلْكَ التي اعْتَصَرَت رُوحاً نَضِرَاً
هوَ المَكانُ الذي لَا خَيْطَ يُوصِلُكَ بهِ
والمَاضِي فيه غامَتْ مَلَامِحُهُ
هوَ المَكانُ الذي لَمْ يَعُد
هُوَ المَكَانُ الّذي مِن بَعْدِهِ
ما ظَلَّ ظِلٌّ يَخْطُرُ
وَلا تَراءى شَبَحٌ في مَقَام
وَأَنْتَ بالشّمْسِ حِيْنَ تَحْلُمُ ذاتَ مَنَام
أَرَاكَ تَجْهَشُ :
أَتْعَبَتْنِي المَنَافِي
أيّتُها البِلَادُ التِي نَأَتْ
فَمَتَى تَمُدّيْنَ للوَصْلِ حَبْلاً كي أَسْتَعِيْدَكِ ؟
مَتى إِلَيْكِ تُعِيْدِيْني ؟
***
سَنَمْضِي ـ بِلَا أَسَفٍ ـ أَرْوَاحَاً هَائِمَةً
سَنَمْضِي أَسْمَالاً تُطَارِدُ الرِّيْحَ
سَنَمْضِي إلَى النِّهَايةِ
وَلَسْنا الخَاسِرِين
***
وَأَنْتَ تَتَصَدّى للقَادِمين مِن هُناك وَتُعْلِنُ:
أَنتُم عَلى الرّؤيَا جُبِلْتُم
وعلى تَخْرِيْبِ المَدَائن
فَمَا أَبْشَعَ الرّؤى
حِيْنَ لَا تطْرقُ أَبْوابَ الفَجْرِ !
وأَنْتَ بِوِجُوهِهم كالنارِ تَنْدَلِعُ :
أُريدُ حَدِيثاً لِهَذا الوَحْشِ المُتَصَابرِ في صَدْرِي
بِهِ يَتَلَهّى حِيْناً
وَيَحْتَسِي مِن رغْوَةِ فِنْجَانِهِ حِيْنَاً
ثمَّ بالنُّطقِ يَنْهَمِرُ :
عَلَيْكَ أَنْ تَتَمَاسكَ أَمَامَ عَالَمٍ مُخْتَلٍّ
أَنْ تَتَوازَنَ فِي بَحْرٍ هَائجٍ
عَلَيْكَ أَنْ تَكُونَ سَويَّاً
فِي زَمَنٍ يَدْفَعُكَ نَحْوَ حَافّةِ الجُنُونِ
وَتَصْرَخُ :
أَيَا بَغْدادُ أَقْبِلِي
وَهِيَ بِالجَحِيمِ مُطَوّقة
فَمِنْ أَيَنَ تَدْخلُها ؟
أَيَا بغْدَادُ أَقْبِلِي
أَوْ عَلَيْكِ سَتُهْدَم أَسْوَارُ الجَحِيْمِ

5 ـ 7 ـ 2013 برلين
***





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,446,464
- الحَفِيْد
- طه
- خلف الجدار رجاءُ
- غمام المعنى
- سقط البناء يا أبي
- وهمٌ سلجوقيٌّ
- هو البحر فلا تذهب بعيداً
- خسرتَ الرّهانَ
- العابر نحو الشام
- العودة الأخيرة لصلاح الدين
- أصيح بالغيوم امطريني
- جفّت مياهُكَ
- ذاكرة أرخبيل
- صباح الخير أيُّها المُرْتَحِلُ
- حجرٌ في المتاهة
- بكلِّ الانكساراتِ ارتحلي
- موحشات الشارتيه
- حديثٌ لعليٍّ
- غريب ما بين عدن و برلين
- لا تخذليني كالربيع


المزيد.....




- بنشعبون أمام البرلمان لتقديم حصيلة تنفيذ قانون المالية
- بعد أزمة الملاحة البحرية في الخليج.. بوريطة يكشف موقف المملك ...
- كودار يقاضي بنشماس ويطعن في قرار طرده من البام
- كواليس: جليل القيسي وتواضع الفنان!
- كاريكاتير العدد 4476
- ميكائيل عكار -بيكاسو الصغير- الذي أذهل الوسط الفني في ألماني ...
- شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الف ...
- الوداد يتعاقد مع مدافع الكوكب المراكشي
- الكتابة عن الحب والجنس.. هل كان الفقهاء أكثر حرية من الأدباء ...
- 5 أفلام حطمت مبيعات شبابيك التذاكر


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري هاشم - خَيَالُ النَّجمة