أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احسان طالب - انتظريني لا تغادري حتى أعود














المزيد.....

انتظريني لا تغادري حتى أعود


احسان طالب

الحوار المتمدن-العدد: 4144 - 2013 / 7 / 5 - 17:35
المحور: الادب والفن
    


ستكون لنا صباحات ندية مشرقة
ستكون لنا مساءات دافئة شهية
سيغادر الليل أفئدتنا تاركا أحلاما وردية
ستستوطن البسمة شفاهنا طاردة حزنا أبديا
سنعرف يوما لما يضحك الأطفال طويلا
فقط انتظريني حتى أعود من زيارة المقابر
وأرمم أخاديد جروح وجهي
قد أكون دفنت أجزاء من جسدي المتعب
وواريت تحت الثرى آمالا رافقت سنين عمري البائس
لا تغادري منزلي
سأعود محملا بالوعود
وأحمل باقات من نرجس مذعور
لن أخفي خيبتي هذه المرة بمساحيق غد مجهول
سترين تفاصيل جسدي القوي كما كانت
أو كما تريدين
انتظريني في غرفة معيشتي
سأعود كما كنت مضحكا مسليا
أزرع حول المأساة ورود
وأنتقي من بين الحشائش شقائق النعمان
أزين جدرانك بصور الأبطال والأطفال
انتظريني فقط حتى أنفض يدي من تراب المقبرة
وأعطر وجهي بورق الآس الأخضر
لن أطيل الانتظار حتى تطول شاهدة القبر
سأغادر بمجرد أن يظهر الاسم على الرخام
كنت وعدتك ألا أبكي
اعذريني
لقد بكيت طويلا طويلا
حتى أغرقت المقابر المجاورة
لك الأمر انتظري أو اذهبي
لا أستطيع الوفاء بالوعود
فالجنة حلم موعود
والنار مصير مرصود
فقط انتظريني !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,535,769
- الاستقطاب في مواجهة الأكثرية الشعبية
- الدولة والسلم الأهلي *
- السلم الأهلي والأمن الاجتماعي ودور شبكات الأمان
- المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية 5 من 5
- دور المجتمع المدني في الثورة السورية والمرحلة الانتقالية 4 م ...
- سوريا كساحة لتصفية الحسابات وممر للمشاريع السياسية والطائفية ...
- الأفكار الانفصالية وكيفية الحفاظ على وحدة التراب السوري 2 من ...
- عامان على الثورة السورية : مراجعات وعلاجات 1 من 5
- في مفهوم الدولة المدنية بين الإسلام السياسي والعلمانية
- حماية سوريا
- افتقار الخطاب الرسمي السوري للعقلانية
- الثورة تواجه عيوب الديمقراطية
- الطائفية في ميزان العقل الفحص الفلسفي للطائفية
- العدالة الانتقالية خطاب الانتقالية والتحول الديمقراطي *
- مونولوج إيراني روسي ، طهران والحوار الوطني السوري
- فائض القوة والإرهاب الثوري 2 من2
- الجيش الإسلامي الحر في سوريا 1 من 2
- فوق سحابات هاربة
- إشكالية الحرية في ظل الإسلام السياسي 2 من 2
- إشكالية القيم والمفاهيم في ثورات الربيع العربي1 من 2


المزيد.....




- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. هكذا تفاعل فنانون عرب مع حرائق ل ...
- أفلام الأبطال الخارقين.. هل يمكن أن تغيّر أذواقنا صناعة السي ...
- معرض للرسام للروسي فلاديمير زينين في موسكو عن حضارة تدمر وآث ...
- الفنانة المصرية لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم عادل إمام ...
- أوبرا وفعاليات ثقافية روسية متنوعة في السعودية (فيديو)
- وكالة -تاس- تقيم معرضا للصور الفوتوغرافية في الرياض
- مجلس الحكومة يصادق الخميس على مشروع قانون مالية 2020
- أوبرا وفعاليات ثقافية متنوعة روسية في السعودية (فيديو)
- الكندية مارغريت آتوود والنيجيرية برناردين إيفاريستو تتقاسمان ...
- وهم بصري نشره الممثل سميث يخبرك أي جانب في دماغك هو المسيطر ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احسان طالب - انتظريني لا تغادري حتى أعود