أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم هداد - دوامة أقنعة الخراب..!














المزيد.....

دوامة أقنعة الخراب..!


عبدالكريم هداد
(Abdulkarim Hadad )


الحوار المتمدن-العدد: 4143 - 2013 / 7 / 4 - 17:56
المحور: الادب والفن
    


حين يجالس شوعياً، تجد حديثه رادحاً للشهداء وساحات النضال .وتصبح لافتته حمراء مطرزة بأسماء المناضلين الأبطال، ويذكر لك عن ظهر قلب مآثرهم البطولية الشاخصة، لكنه حين يرافق من كان بعثياً أو منتجاً لثقافة البعث حيث طبع لأسمه لمعان مؤسسات دولة البعث ،فلا نجده لديه إلا ما يتأبط به من مانشيتات الفلسفة وآيات المصالحة والتصالح والبناء " وعفى عما سلف.."
ومن ثم يملأ بريدك بصور ملونة وهو يتحاضن مع اسماء ليس لها إلا كثافة غيمات القرف بما صنعت أيديها وأفواهها تحت ظلال الحروب وهي ترتدي مرة الزيتوني وأخرى الخاكي... يا له من قرف يزكم الأنوف..
فما أكثر الأقنعة التي نشاهدها في وضح النهارات المشمسة، ...
أنها مصيبتنا الكبرى حين تصبح الأغلبية بطبائع المدائح الأنتهازية الرخيصة وهرج أضواء المهرجانات..!
ياله من قرف حين يحادثك عن التخلف والجهل داخل حركة المجتمع العراقي ،ولا يؤشر ولو بقولة أو بإصبعه الصغير لمن يجلس جنبه، حين كان في جوقة كتائب " دائرة التوجيه السياسي " زمن الحروب الداخلية والخارجية. ومنهم من كان صناعة " الحملة الإيمانية" لقائد الضرورة.
يالسخافة الأحاديث حين تتحدث بفلسفة لاتمت بصلة لواقعها الشخصي المعاش على طرائق إدعائية كاذبة وإنتهازية ، مفضوحة للعيان. إن الأقنعة الشفافة لاتستر قبح الوجوه في النهارات ولا دمامة سلوكها.
بورك من نأى بعيداً عن وجوه صناعة هذا الخراب وديمومته ..!

4-7-2013





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,575,788
- مُو خارطَة وتَجْنيدْ.. !
- شباچ الإمام
- دِمَشْقُ
- إيْ والله كُبَرْنَا.. وشَيَّبْ الراسْ
- كمال السيد، رائداً في التلحين، ووطنياً في الموقف
- يُومَكْ حِلُو عاشَرَكْ..!
- أغنيات صنعتْ طاغية..!!
- حوارات مازن لطيف، أسئلة لتنقية ثقافة عراقية أصابها الوهن!
- هو لا يشبه أحداً
- محي الإشيقر، إحترافية خاصة في سبر عوالم شخوص حية.
- الحوار خطى نحو التمدن
- هل حقا - ضيع كوكب حمزة نفسه.. - ؟!
- أين حصة العراقي..؟
- سياسي عراقي
- قراءة في ديوان - حيث لا ينبت النخيل- *
- كوميديا أم سخافة عراقية ؟!
- المحيبس، ومجلس النواب العراقي
- من صنع هذا الأعلان ...؟؟
- يا بيت الشهيد
- انْهَضُوا، لَقَدْ تَأخَّرْتُم ...!


المزيد.....




- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر
- الفنانة قمر خلف القضبان


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم هداد - دوامة أقنعة الخراب..!