أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرحيم لعرب - من أم الدنيا إلى كل الدنيا.














المزيد.....

من أم الدنيا إلى كل الدنيا.


عبد الرحيم لعرب

الحوار المتمدن-العدد: 4139 - 2013 / 6 / 30 - 13:36
المحور: الادب والفن
    


من سيدي إيفني،سيدي بوزيد إلى ميدان التحريـــــــــــــــــــــر، من تونس الخضراء، من حلم الشابي، إلى مصر النيل، من حلم دنقل و الشيخ إمام، إلى القادمين على صهوة التحرير المنطلقة كجواد يركب الريح مصارعا ظلام القهر و العتاة، نحو شمس الانتصار المضيئة، من شموخ قرطاج إلى صمود الأهرامات، من أم الدنيا إلى كل الدنيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.
***
هذه القصيدة كتبتها في قمة نشوة سقوط الديكتاتور حسني مبارك لكني أعيد نشرها لكل الديكتاتوريين المستبدين الذين اتوا من بعده لمرسي وغيره الذين كشروا عن أنيابهم تحت شرعية الانتخابات أو ما شابه متناسين أن لا شرعية إلا شرعية الشعب..و أن أعتى الديكتاتوريات في التاريخ خرجت من ثوب الانتخابات الديموقراطية(النازية مثلا)...فلا ديموقراطية غير ديموقراطية الشعب.
***

بشرى للحرية بشعب مصر

يا مصر حُيِّيتِ من كل مصر
من ميدان التحرير بزغت شمس النصر
أعلنت نهاية عواصم القهر
لَحَّنتِ، غنيت لنغني
ثُرْتِ، و لدت لنُهَنّي
بميلاد التحرير في ميدان النصر.
شبان ملايين، ملايين... تدفع كل العمر
عمال، فلاحين... ضد كلاب القصر
ملاحين، ملاحين... على ضوء البدر
تزغردين يا تونس، يا مصر، هذا ميدان الشهداء بالدم و الحبر
بشرى لسيدتي الحرية، شعوبنا تحبك تُقَبّلك رغم جمال الغدر
وضرب الرصاص من الظهر
تهديك كل شبابها مهرا، وتفتح لك مغرمة كل الصدر
بعد قرن، بعد عام، أو بعد الشهر
تحبلين للمنسيين، للمقهورين،للمضحين لصناع العبر
للجوعى، للعطشى، للمرضى لأطفال الزهر
لأسطورة القاهرة، للاسكندرية، لسيناء،لطنطا والأقصر..
للسويس، لدمياط،... لكل مدينة و مدشر
لكل الصحارى، لكل الشجر، لكل البشر و حتى الحجر
لميلاد النوار، و الفل، بإرادة الصبر، كل العصر
في الميدان، في الميدان ليوم الحشر.
مصر نَهَضَت عروسة، نفضت عنها غبار القبر
و رشت كل العالم، كل المظلومين، كل المهشمين بالعطر
من على عيدان المشانق أحييت النيل... زرعت السنابل، وجدان النهر
أعلنت أَلََّا صوت فوق الشعب
أعدت للكون سيرته، وطردت من هوائنا كل سُراق المطر
قبلت الشهداء في الصبح و المساء و السحر
سهرت للأمل لكل التمني
عجنت بيديك خبزا لأطفالك من قمحك البني
يا مصر حُيِّيتِ من كل مصر
من ميدان التحرير، الشهداء، لوحت بالسواعد السمر
للمستقبل، لفلسطين،للمحرومين،للقابضين على الجمر
أنشدت كل قصائد التحدي، كل بحور الشعر
إلى الأمام، إلى الأمام يا شعوب
لا القيد يدميك ولا السجن يخفي ضوء القمر
تهدرين إرحل، إرحل يا مبارك، يا ديكتاتور العصر
بيديك تصنعين لنا حلوة، قد رحل، أعز خبر
بفمك وحده، زي الفل، تنشدينا الأهازيج
ثورة،ثورة حتى النصر
و بداية حلم جديد على كل أرض استبد بها القهر
إلى النصر إلى النصر يا شعب مصر.
يا مصر حُيِّيتِ من كل مصر
من ميدان التحرير بزغت شمس النصر
أعلنت نهاية عواصم القهر
لحنت، غنيت لنغني
ثُرْتِ، و لدت لنهني
بميلاد التحرير في ميدان النصر.
عبد الرحيم لعرب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,346,958
- الخيال في زمن الاغتيال
- مقال عن مستبد قديم إلى كل المستبدين الجدد و القادمين على ظهر ...
- ثورة مصر مستمرة: -بشرى للحرية بشعب مصر-
- عمال إيمني:قصيدة إلى كل عمال المناجم بالمغرب: إيمني، بوازار. ...
- إلى ذكرى الشهيد الثائر الأممي تشي غيفارا: خطاب كاميليو وسط ا ...
- رسالة الشهيد البوعزيزي: إلى ثعالب الديار: إلى مفتي الديار:
- من شاعر يحبكم: بشرى للحرية بشعب مصر. مع باقة من القصائد
- بطاقة تهنئة من المغرب: مبارك على الشعوب سقوط مبارك
- رسالة الشهيد البوعزيزي
- أبو القاسم الشابي يُبعث في سيدي بو زيد
- خطاب سيدي السلطان بعد أحداث سيدي بوزيد
- في ذكرى استشهاد الرفيق عبد الرزاق الكاديري، كان أول من سقط ش ...
- حوار قصير بين الأخطل و جرير: إلى كل الجلادين
- شعر ثوري:أنتم أحرار في ألا تعترفوا بالكلام و الحمام
- رفيقي لا ترحل: إلى الرفيق الرقيق المشاعر الطيب المعشر الشهيد ...
- قصيدة قديمة إلى حرزني و أمثاله
- أحد عشر كوكبا و سبع سنبلات خضر
- صٓوِّتْ


المزيد.....




- فنانة برازيلية تعمل على منحوتات فنية -مصيرها الذوبان-
- قرناشي يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد بالفقيه بن صالح
- بالفيديو... الفنانة أحلام تفاجئ الجمهور السعودي
- صدور النسخة العربية من رواية -فالكو-
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا عن 79 عاما
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا عن 79 عاما
- صحيفة: نتائج لقاء الحريري وبومبيو ترجمة بدعم أمريكي للحكومة ...
- الفنانة سميرة سعيد تكشف للمرة الأولى سبب انفصالها عن الموسيق ...
- حصان يرقص ببراعة على صوت الموسيقى (فيديو)
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا عن عمر ناهز 79 عاما


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرحيم لعرب - من أم الدنيا إلى كل الدنيا.