أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد النعماني - ليس في كل مرة تسلم الجرة














المزيد.....

ليس في كل مرة تسلم الجرة


محمد النعماني

الحوار المتمدن-العدد: 4138 - 2013 / 6 / 29 - 08:09
المحور: كتابات ساخرة
    


اقراء مابين الحين تصريجات وكتابات للبعض تتحدت بها عن القضية الجنوبية ووصل الامر للبعض من هولاء الي تنصيب انفسهم لسان حال وناطفين باسم الجنوب وعدن ونحن نعرف كامل المعرفة اجنذة هولاء السياسية واين كانت موقعهم منّّّّذو العام 1994م وكيف استفادة منهم من السلطة واستغلال احسن استغلال وقايع واجداث المشهد السياسي الجنوبي بعضهم جلسنا معهم سنوات نتحاور لاقتاعهم بعدالة القضية الجنوبية والمراسلات بينا موجودة هولاء اقول للامانة يعضهم اقتنع وتواصل وعمل وشاركوا في صنع العديد من الاحداث وتسوية الارضية المناسبة لانطلاقة الثورة التحريرية الجنوبية هولا هم الجنود المجهولون بسب الحسابات اسبعد الكثير منهم اليوم من المشهد السياسي الجنوبية ولكن هم مراقيين لكل شي ظلوا يعملون بصمت وسوف تكون ان شاء اللة الكلمة لهم وفي الوقت المناسب وبعضهم طلب منا فلوس دعم مقابل العمل وهولاء اليوم اسعارهم تعرض علينا ومستعدين لعمل اي شي بمقابل وهم في الحقيقة الحجرة العثرة امام اي مساعي تبدل للارتقاءبعملنا النصال التحريري وحتي توحيد مكونات الثورة الجنوبية يمارسون خطابات الطايفية وتقافة الحقد والكراهية ولهم ارتباطات بالكهنة الديني والاشتراكي وهم امامنا مشاركين في مويمر الحوارالوطني الصباج جنوبي والعصر مع حميدالاحمر قات وحوارات واخر الليل عند عبدربة منصور الرئيس اتقاقيات وصفقات والهدف واحد احتوي واحتطاف وضرب قوي الحراك الجنوبي و هم المتحديين بمشروعهم واهدافهم نراهم امامنا نشاهدهم نري افعالهم واقوالهم وفي النهاية الخاسر هو الشعب الجنوبي هولاء للاسف يرقصون فوق اوجاعنا متجاهلين ان التاريج سوف يمر وان هولاء و شعارهم المتعودين عليها سوف بمر ,,, من تزوج أمنا فهو عمنا,,,, اقوالهم لن تمروا لن ينفعكم من تزوج أمنا فهو عمنا او تزوج أمنا فهو شقيقنا. اعلقوا دماء ابناء الجنوب غالية حدا ,,, وليس في كل مرة تسلم الجرة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,640,742,914
- ماساة اطفال اليمن الي اين ؟
- الحركات الإسلامية الحديثة :الإ يديولوجيا الإسلامية والانتماء ...
- لا ...لثقافة الحقد والكراهية والطائفية
- دور العلماء المسلمين والمفكرين في مواجهات الافكار التكفيرية ...
- بحبك يالبنان الكرامة و الشعب الجنوبي العنيد
- نصوص نترية
- المؤتمر السنوي السادس لمنتدى الوحدة الاسلامية _ لندن في الفت ...
- رسالة الي سيدتتي عدن
- المتغيرات القادمة والخيارات العديدة لابناء الجنوب
- ياربي احفط لي امي
- حكومة حديدة يمنية للمواجهة العسكرية واليمنيون يقاتلون بعضهم ...
- فساد بعثة الإتحاد الأوروبي في صنعاء وتزعم بأنها تدافع عن حقو ...
- هناء بلندن تعلمت اكون اولا اكون
- ليلة البحث والقبض على النخبة
- قتلوا الدكتور البوطي بعد احراق كتبا لأنه كان يعلم الحق ولا ي ...
- المحاور الناجح هو من يتقن فن الاستماع
- الجنوب في الأمم المتحدة
- الرئيس البيض يبدي رعبتها بالعمل مع الامم المتحدة و المجتمع ا ...
- بلاغ صحفي صادر عن مختلف القوى السياسية والاجتماعية لأبناء ال ...
- جمال عينيها احرف اسطر كلمات


المزيد.....




- نوال الزغبي تسقط أرضا في السعودية
- لجنة النموذج التنموي تشرع في العمل الإثنين
- بووانو والطاهري.. جدال حول مشروع تأهيل المنطقة الصناعية سيد ...
- نوال الزغبي تتعرض للسقوط بسبب طفل... فيديو
- هل أفسدت تكنولوجيا هوليود جودة الكتابة في الأفلام العالمية؟ ...
- -قبلة- من الفنانة مروة السالم تثير الجدل في الرياض...فيديو
- مخرج سينمائي مصري: فنانة جعلتني أفكر في الانتحار
- شاهد... المخرج السوري باسل الخطيب يدعم أحد مترشحي انتخابات ا ...
- -سمعتي طيبة وتاريخي نظيف-... -فنانة مصرية ترد على إهانات مخر ...
- شاهد.. مهرجان ثقافة الشعوب الجامعي في مدينة مشهد الإيرانية


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد النعماني - ليس في كل مرة تسلم الجرة