أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الحسن - كربلاء في مصر ..














المزيد.....

كربلاء في مصر ..


محمد الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 4135 - 2013 / 6 / 26 - 03:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


من هدي الحسين نهل الشهيد حسن شحاته فكره , أُلهم الإباء والحرية .. كان كنسرٍ يحلق بفكره الذي يفخر على الجميع بأنه لم يتوارثه , لذا لم يخشى ولم يُغادر مصر , كلمته كانت كصرخة السبط الشهيد بوجه العهر الأموي فأخافهم . لم يحمل سلاح سوى الكلمة والحجة ولفكر , أنقلب على موازينهم وعشق الحرية .. شمس تمقتها خفافيش الظلام .
أوثان وجدوا آباءهم يعبدونها , فثاورا لحماية تلك الأوثان التي تتكسر تحت صيحات الشهيد شحاته الداعية للحرية والتجرد من قيود الجهل والخرف الفكري .
أن الطريقة الهمجية التي أُغتيل بها الشهيد , واضحة المعالم والآثار .. لنا معها ذكريات وشجون على مر التاريخ , أنها البصمة الأموية التي تكشف عن خسة ودناءة وجبن ونفاق متوارث عبر الأجيال , فارقتهم كل علامات الرجولة والأخلاق ولم يمتلكوا أي قيمة وحرمة للدم والأنسانية .. عليٌ يُغدر في محرابه من الخلف , وأبنه وحيداً ترضه الخيول التي تأتمر بأوامر تصدر من المئات , وقبلهما تآمروا على محمد وجمعوا من كل قبيلة رجل واحد ليضيع دمه بين القبائل ؟!
بذرة زرعها أبو سفيان هند وسقاها معاوية وأبنه الباغي , هؤلاء نتاجها .. هنياً للشهيد فتلك بصمة الأمويين واضحة وهي التي أستهدفت جسده . العشرات أن لم نقل المئات يكبّرون على وقع رضّ جسده بأرجلهم , أيُّ بشر هؤلاء ؟! .. دينهم القتل والتمثيل بالأجساد وقطع الرؤوس التي بها عقول متصورين أنهم تخلصوا من ذلك الفكر , ستتحول كل قطرة من ذلك الدم المهدور إلى نبراساً يكشف عوراتهم ويفضح دينهم الخبيث .
لقد صدق الغرب عندما ربط الدين بالإرهاب , فماذا ننتظر من جيل يترعرع على سحل الجثث وتقطيعها بداعي الأختلاف العقائدي والديني ؟! لكنه ليس ديننا , بل هو دينهم القادم من الجزيرة العربية الموتورة من رسول الأسلام الذي أذلّ جبورتهم وكسر شوكتهم وأستهان بجهلهم , لذا لن يهدأ لهم بال طالما بقي دين محمد موجود .. ستفشل كل محاولاتهم الرامية للأنقلاب على النبي وعقائده التي تتقبل الآخر بكل صوره الأنسانية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,709,557,608
- ديموغائية حزب السلطة !!
- شراكة الأغلبية وأعتراض الرئيس !!
- نوري .. دقَّ (بابهم ) .. !!
- التحولات التركية ..( عودة الخلافة.. النهاية )
- إسرائيل .. و (كهرباء) الشهرستاني !!
- عمالتي ل ( بشار ) !!
- فلسطين ..قابعة بوحل الربيع العربي !!
- ( تسونامي ) العراق ..(أسباب .. نتائج ..لقاء الفرقاء)
- مريم ..و(عرعور) معاوية !!
- خيوط اللعبة السورية ... (أمريكا .. الحلفاء .. الممانعة .. ال ...
- طريق الأمل
- قصَص الحقائق !!
- الحرب بداية التقسيم !
- عودة الطاولة المستديرة
- أثر الأنتخابات المحلية في المرحلة المقبلة .
- هل سيعتذر المالكي لحزب الدعوة ؟
- النداء الأخير وخريف دولة القانون !!
- العاصمة الأقتصادية تبنى بأصابع أبنائها
- عودة البعث !!
- كذبة نيسان المقتدائية ..


المزيد.....




- -الإفتاء المصرية-: نحتاج إعادة قراءة التراث واستبعاد ما لم ي ...
- وثائق جديدة تكشف الملاحقة التعسفية لأقلية الإيغور المسلمة في ...
- مفتي الجمهورية من مقر الأمم المتحدة بجنيف: دعاة التطرف يستخ ...
- قائد الثورة الاسلامية: أمريكا تسعى لإحداث هوة بين الشعب الإي ...
- قائد الثورة الاسلامية: على الاعداء ان يشاهدوا كيف ان المواطن ...
- قائد الثورة الاسلامية: الانتخابات ستفشل الكثير من النوايا ال ...
- قائد الثورة الاسلامية: قلنا مرارا ان ايران يجب ان تكون قوية ...
- قائد الثورة الاسلامية: كلما كان حضور الشعب عند صناديق الاقتر ...
- قائد الثورة الاسلامية: نريد برلمانا يصون البلاد من المؤامرات ...
- قائد الثورة الاسلامية: لجعل العدو يائسا واحباط مؤامراته نريد ...


المزيد.....

- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور
- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الحسن - كربلاء في مصر ..