أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - جمال احمد - الإغلاق التعجيزي- في ضوء الإضراب الأخير لسواق الحافلات في السويد





المزيد.....

الإغلاق التعجيزي- في ضوء الإضراب الأخير لسواق الحافلات في السويد


جمال احمد
الحوار المتمدن-العدد: 4134 - 2013 / 6 / 25 - 23:15
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


ثانيا : الإغلاق التعجيزي
كثيرون من يصف السويد بالجنة ، لكن ان تكون إنسانا واعياً ، فيجب ان تعرف انه لا مكان ل((جنة)) للعمال في ظل هذا النمط من الإنتاج الرأسمالي ، وان مقارنة السيئ بالاسوء لا يجلب الأحسن . ولذا قررت ان أطلعكم على السويد من خلال عملي وعلى الإحداث الأخيرة .
في يوم الأول من اضراب 19 يونيو 2013 قبل ايام سمعت بمصطلح (لوك أوت = الاغلاق التعجيزي) من مدير العام لارباب العمل - بيتر جيبسون- وسألت عن معناه ودلالته ، فاذا به يعني إضراب أصحاب العمل ضد العمال وذلك بغلق مصانعهم او مشاريعهم كليا او جزئياً وتعطيل العامل عن العمل لكي يرضخ العمال لشروطهم، وكان ذو نتائج مثمرة وقد استخدم ذلك مرتين في تاريخ السويد في 1909 و 1945 ولذا سأكتب قليلا لأطلعكم على تلك الحدثين:

1909
في بداية قرن السابق وبالضبط في سنة 1909، كان الركود الاقتصادي قويا ، وفي ظل تذمر العمال المتصاعد من الوضع، بادر أرباب العمل بالإغلاق التعجيزي المشؤوم ,ومن جراءه توقِف اكثر من 80.000 من عمال النسيج، وناشري الخشب، وعمال معامل الورق عن العمل، وخفضت أجور الآخرين ولذا أجبر العمال منظمة الاتحاد العام لنقابة العمال (ئيل أو) بالإضراب العام في كافة انحاء السويد وفي كل القطاعات عدا الرعاية الصحية والاعمال الضرورية، وكان ذلك اول مواجهة بين الاتحاد العمال ومنظمة أصحاب الإعمال (ساف) . بدأ الاضراب في 4 أوغست وانتهى في 13 نوفمبر واشترك فيه حوالي 300.000 عامل، وخسر اصحاب الاعمال 25 مليون كرون . تراجع (ئيل او) عن الإضراب بعد شهر بحجة عدم إمكانية صندوق الاضراب على الاستمرار ودعم الاضراب، مما حدا بنصف أعضاء ال(ئيل او) بتركه وانضمامهم للنقابة الجديدة - السينديكاليين (الفوضوية)- ، وبذلك تركهم القسم الأكثر ثورية و أصاب (ئيل او) بشلل شبه تام . وسرح بعدها ارباب العمل 20.000 عامل اخر، مما دفع بجموع أخرى من أعضاء (ئيل او) بالخروج من الاتحاد كي يرجعوا لإعمالهم المطرودة منه . ان هذا الوضع استمر لثلاثة اشهر ومن جراءها بدأ مد الهجرة العمالية من السويد الى الخارج . وكان ذلك أول أزمة قوية للاتحاد العام (ئيل او).

1945
اما الحدث الثاني فكان في عام 1945 . بعد سيطرة الحزب الشيوعي السويدي على نقابة عمال المعادن (عام 1944 وكان لديه 20.000 عضو) ولأجل كسب زيادة في اجور بنفس نسبة باقي النقابات ، أعلن الاضراب عن العمل لزيادة الاجور واشترك فيها 120.000عامل (10.000 كانوا اعضاء النقابة) وامتد خمس أشهر من الخامس من فبراير الى التاسع من يوني، وكلف ذلك الإضراب 45 مليون كرون وكانت خسارة عدد ايام العمل اكبر بكثير عن سنة 1909 . وقد انتهى الإضراب بقبول أصحاب العمل لزيادة أجورهم كباقي العمال الآخرين . وبعده كثف الحزب الاشتراكي الديمقراطي جهوده للحد من نفوذ الحزب الشيوعي في نقابة المعادن وإيقاف انتشار نفوذهم في المنظمات العمالية الأخرى .


استغرب الآن ، هل الوضع حساس ومستعصي لهذه الدرجة في السويد ليهدد أرباب العمل عن طريق كبير ممثلهم - بيتر جيبسون- بالاغلاق التعجيزي؟ انا ارى اذا طبق ذلك الاغلاق التعجيزي ام لم يطبق ، فان الإعلان عنه علنا يدل على مدى حساسية الوضع الراهن ، اي هناك ازمة منذ عام 2008 وتدني لأوضاع وحقوق العمال مستمرة وان في نية ارباب العمل المرور قدما بذلك وان التلويح بذلك الاغلاق التعجيزي كي يقبل العمال ب((الإصلاحات )) القادمة .
********
المنظمة الوطنية للعمال (ئيل او) انشئت عام 1898 كاتحاد لأربعة عشر نقابة عمالية ذو وجهة نظر سياسة قريبة من الحزب الاشتراكي الديمقراطي ، وكانت تابعة كلياً للحزب الاشتراكي الديمقراطي وتدعمه ب 6 ملايين كرون سنويا وكان كنبع لتنظيم الأعضاء للحزب الى سنة 1990-1991 حيث يصبح كل عضو منتمي للاتحاد اتوماتيكي عضو للحزب،اي توصيل جماعي للعضوية في الحزب . ان الأزمة الشاملة الأخيرة والتي بدأت عام 2008 والسياسات الانتهازية للاتحاد والحزب الاشتراكي الديمقراطي في التسعينيات من القرن الماضي قد حدا بالعمال بتصويت للحزب المعارض اليميني في الانتخابات وبدأت موجات ترك الاتحاد (حيث كانت أعضاء الاتحاد 1.700.000 في عام 2008 وأصبح 1.500.000 في عام 2010) ومن ذاك التاريخ يهجر العمال النقابات .
يتبع بسلسلة من مقالات حول الحركة العمالية في السويد





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حول اضراب سواق الحافلات في السويد
- فريدريك انجلز والعرب
- القضية الفلسطينية والحلول المطروحة
- هل على الشيوعيين معاداة اسرائيل ؟
- فكرة المساواة بين الرجل والمرأة
- صنمية النص
- 2- العامل المنتج - العمل المنتج والعامل المنتج في النظام الر ...
- كيف نبدأ لننهي هذه المأساة
- العمل المنتج والعامل المنتج في النظام الرأسمالي
- الحوار المتمدن، أشكرك في ذكراك الثامنة!


المزيد.....




- شينزو آبي: سأتعامل بحزم مع بيونغ يانغ
- بكين تحدث 11 مليون فرصة عمل في 2017
- البطالة في الصين الأقل خلال سنوات عند 3.95%
- الاتحاد العام يدين الحادث الإرهابى بالواحات وينعى شهداء الوط ...
- اتحاد نقابات العمال والمستخدمين جنوبا: لاستمرار التنسيق في ق ...
- العثور على جثة مواطن قتل بطريقة بشعة وسجناء اثيوبيين يضربون ...
- نقابة العاملين بالصحافة: ندعم الجيش والشرطة في مواجهة الإرها ...
- إضراب لمعتقلين بسجن تشرف عليه الإمارات بعدن
- نائب يدعو لعدم التعامل مع حكومة اربيل ويطالب بحل مشكلة رواتب ...
- ممثلون عن ملايين العمال العرب:نساند مصر في مواجهة الإرهاب..و ...


المزيد.....

- الاحزاب السياسية و المنظمات الجماهيرية أي واقع ؟ .. واية آفا ... / محمد الحنفي
- الكونفدرالية الديموقراطية للشغل بين المحافظة على التقدمية وا ... / محمد الحنفي
- هل العمل النقابي وسيلة لتحقيق تطلعات المسؤولين النقابيين الط ... / محمد الحنفي
- آفاق مبدئية النقابة بين قيادة الطبقة العاملة و قيادة إحدى ال ... / محمد الحنفي
- الأوراش الكونفيدرالية و ضرورة تقديم النقد الذاتي إلى الشغيل ... / محمد الحنفي
- العلاقة المتبادلة ما بين الأحزاب السياسية، والمنظمات النقابي ... / محمد الحنفي
- تخريب النقابة … تخريب السياسة … أية علاقة / محمد الحنفي
- غباب القراءة العلمية لواقع الك. د. ش. وتفاقم أزمة العمل النق ... / محمد الحنفي
- الحركة النقابية المغربية والنضال الشعبي عامة، وبالريف خاصة / مصطفى البحري
- الاحتجاجات الاجتماعية في مصر 2001 - 2017 / إلهامي الميرغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - جمال احمد - الإغلاق التعجيزي- في ضوء الإضراب الأخير لسواق الحافلات في السويد