أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر صالح النصيري - (مسدس...وميثاق شرف)!!














المزيد.....

(مسدس...وميثاق شرف)!!


حيدر صالح النصيري

الحوار المتمدن-العدد: 4133 - 2013 / 6 / 24 - 23:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يصنف العراق من اوائل الدول المضطربة امنياً لما يحصل من اقتتال وصراعات سياسية اثرت على استقرار البلد .
المجتمع العراقي يتكون من مجموعة قبائل تمثل الطيف العراقي المختلفة بأسمائها المتجانسة فيما بينها .
امراء وشيوخ العشائر لهم دور اساسي في المجتمع لما يمثلونه من ثقلاً بمجتمعاتهم , و تمثل كل قبيلة مجموعة من المجتمع , ويعد العرف العشائري اساس لكل مواطن كونه يمثل الهوية العرقية والتاريخية لهم، وبناءً على هذه الاهمية فقد حظي زعماء العشائر بدعوات مختلفة من قبل الزعامات السياسية العراقية .
ولا ينسى المتابع للواقع العراقي مبادرة السيد رئيس الوزراء بتوزيع هدية (مسدس)! .. لكل رئيس قبيلة .

حقيقة الامر ان هذه المبادرات لا تسهم في بناء المجتمع ورقيًه , فامازال البلد يعاني من التسلح المدني الذي خلق وضع امني بائس يلاحق المواطن الذي لا حول ولا قوة له غير انه ينتظر اجله او يهرب خوفاً خارج العراق لدول اخرى حفاظاً على حياته , هذا ما نتج من ثقافة السلاح المبتعدة كل البعد عن ثقافة التعايش السلمي بين اطياف المجتمع .

اليوم العراق بحاجة الى نبذ العنف والموت والخطابات التي تؤدي الى الطائفية المقيتة التي تحصد ارواح العراقيين دون ذنب ,و بحاجة الى ثقافة السلام والتعايش السلمي بين جميع طوائفه للنهوض بهذا الواقع الدامي .
العراق يحتاج الى رجل تهمه مصلحة البلد القائم على الشراكة بين الجميع.

لعلي سابقاً كنت ارى ان الحكيم يهدف الى مصلحته الشخصية , ومصلحة حزبه , ولكن عندما أنظر الى الواقع وخصوصاً في مجالس محافظة بغداد وغيرها , حيث اشرك الجميع فالعملية السياسية الحالية , والمبادرات التي قام بها كاللقاء الرمزي الذي جمع الفرقاء السياسيين , وماتلاه من اجواء ايجابية انعكست على الشارع العراقي .
فلقاء امراء وشيوخ العشائر الذي قام به عمار الحكيم في الآونة الاخيرة والاتفاق على " ميثاق شرف " بينهم ! .. اوقفني لما يملكه هذا الرجل من مقومات الانسان , الذي ينبذ سياسة تهميش الاخر , ويسعى لزرع روح المحبة والاخاء بين القبائل العراقية المجتمعة التي تكاتفت الايدي لبناء العراق والحفاظ على ارواح ابناءه , وأنا اليوم كمواطن ارى العراقيون يرفضون رفض قاطع للعنف ومع كل يد ترفض الموت للشعب العراقي .
(فنحن نعتز بالطائفة ونمقت الطائفية )





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,610,704
- ديمقراطية... ما ننطيها!!
- عذراً .. نقضتم عهودكم !!
- لم يوفوا بعهودهم ..!!
- لم يفوا بعهودهم .!!
- مات الأنسان ..!!
- لن نصمت ..!!
- أنهُ الاغنى ولكن بماذا..!!


المزيد.....




- ألمانيا لن تستبعد هواوي الصينية من مشروع شبكة "5 جي&quo ...
- ألمانيا لن تستبعد هواوي الصينية من مشروع شبكة "5 جي&quo ...
- قائد -سوريا الديمقراطية-: جمّدنا عملياتنا ضد تنظيم الدولة
- أدين بالفساد.. شقيق الرئيس الإيراني يدخل السجن
- ترامب يهدد أردوغان بعقوبات مدمرة إذا فشل اجتماعه مع بنس
- اجتماع عاصف... ترامب ينفجر غضبا في وجه رئيسة النواب ويهينها ...
- ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا
- مصدر طبي بالحسكة: إصابات بذخائر -كيماوية- جراء القصف التركي ...
- إصابة عشرات الفلسطينيين برصاص وغاز الجيش الإسرائيلي شمال الض ...
- لحظة إنقاذ عامل في السعودية سقط في بئر ارتوازية بعمق 400 متر ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر صالح النصيري - (مسدس...وميثاق شرف)!!