أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلال الربيعي - النبي محمد: تحالف اصابتة بال Dyslexia وحنينه العارم الى والده (؟)






النبي محمد: تحالف اصابتة بال Dyslexia وحنينه العارم الى والده (؟)


طلال الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 4132 - 2013 / 6 / 23 - 05:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يقال ان من نشر نصا كتابيا, فقد حقه في امتلاكه,اي ان النص, بعد نشره, يصبح ملكا للقراء (موت كاتبه- مجازيا طبعا), حيث يشارك القراء جميعا في اعادة كتابة النص. اقدم جزيل شكري الى الاساتذة والزملاء الاعزاء فؤاد النمري (جزيل الشكر ايضا على ورقتك), مثنى حميد مجيد, حكيم العارف, بلبل عبد النهد, صباح ابراهيم, عبد الله خلف, فادي يوسف الجبلي, وملحد, لتعليقاتهم على موضوعي "الله وعبد الله او وبالعكس"
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=365129

واسعى الآن الى التعقيب على التعليقات بمجملها هنا, وذلك لصعوبة فصل الافكار وتداخلها مع بعضها, اي لاسباب فنية بحتة. لذلك استميح عذر المعلقين الكرام لذلك, واود ان اذكر ايضا بان هدفي من كتابتي لمقالتي هذه والاخرى "الله وعبد الله او وبالعكس" لم يكن لاصدار حكما غيابيا, ايجابيا او سلبيا, بحق محمد. هدفي مختلف, وهو فهم طفولة محمد وشخصيته, من وجهة نظر التحليل النفسي وطب النفس والاعصاب , وكذلك تحديد الاحداث المؤثرة التي حدت به ان يعلن صلته "بالرب الاعلى وحمله رسالته".

فلا بد ان انفصاله عن والدته قد حفر جرحا عميقا في نفسه, وكان قد عانى قبلها جرحا اعظم بوفاة والده. نعم, يقال ان عمره كجنين اثناء وفاة ابيه كان حوالي عشرة ايام, ولكن بحوث الاجنة حديثا تتكلم عن تحسس الجنين للحالة النفسية لوالدته من سعادة او حزن وتأثير ذلك على الحياة النفسية للجنين بعد ولادته, حيث تبين أهمية وجود نوعية جيدة من الاتصالات النفسية- الاحساسية بين الأم والطفل أثناء الحمل, وكونها ذات تأثير حاسم على نمو الجنين وكذلك في تطوره لفترة ما بعد الولادة (2, 1).

اما تاثيرات انفصال الطفل عن الام ( ولحد اقل الأب) في السنوات الاولى من عمره فقد عولجت باستفاضة من قبل ادبيات التحليل النفسي, وخصوصا من قبل المحلل النفسي البيولوجي جون بولبي (3)
-------------------
موضوعة او لغز الرضاعة:
نحن لا نعرف بالضبط كيف عاملت محمد مرضعته او مرضعاته. هل استمرين في ارضاعه بعد ان اصبح قادرا على تناول ما كان يتاوله الكبار وقتها عادة من تمر ولبن (واللبن لا يحتاج الى اسنان), مع تناول قليل من اللحم- فلا اعتقد ان الخضار والفاكهه كانت موجودة (بغزارة) في شبه جزيرة العرب وقتها.
ادناه (4) جدول بزمن ظهور الاسنان في الطفل

Upper Primary Teeth Development Chart Upper Teeth
When tooth emerges When tooth falls out
Central incisor 8 to 12 months 6 to 7 years
Lateral incisor 9 to 13 months 7 to 8 years
Canine (cuspid) 16 to 22 months 10 to 12 years
First molar 13 to 19 months 9 to 11 years
Second molar 25 to 33 months 10 to 12 years
Lower Primary Teeth Development Chart Lower Teeth
When tooth emerges When tooth falls out
Second molar 23 to 31 months 10 to 12 years
First molar 14 to 18 months 9 to 11 years
Canine (cuspid) 17 to 23 months 9 to 12 years
Lateral incisor 10 to 16 months 7 to 8 years
Central incisor 6 to 10 months 6 to 7 years
فالجدول اعلاه يعني ظهور اسنان كافية لتناول اللبن وبعض التمرات في عمر 2-1 سنة او حتى قبلها, فلماذا ارضاعه بعدها بدلا من تناوله الغذاء العادي وبالتالي انتفاء الحاجة للمرضعة؟
هل كانت المرضعة تمارس مهنتها كعملا خيريا ام بأجر؟ وما هو موقف محمد كطفل من اعطائه الى المرضعات وفصله عن امه؟ فيبدو لي انه عومل معاملة دمية وليس كطفل باحاسيس ومشاعر وخصوصا لطفل يتمتع بحساسية شديدة بسبب احتمال اصابته بال Dyslexia (كما سيتبين ادناه), فهو ينقل من ام الى مربية ثم الى مرضعة اخرى, فيقال انه كان هنالك اكثر من مرضعة. من اختار المرضعة او المرضعات وعلى اية اسس وما هي كفائتهن التربوية, بمقاييس ذلك الوقت طبعا؟ الم يكن ممكنا سد الفراغ الذي خلفه الغياب المفاجئ لعبد الله لدى آمنة ,جزئيا على الاقل, بوجود ابنها محمد معها وزيارة المرضعة لها في بيتها؟ ولكن محمد, كما يبدو, اكرر ثانية,عومل كدمية, وليس كطفل يعاني من جراح عميقة, من قبل والدته واقربائه كجده عبد المطلب وعمه ابي طالب. هل وافق هؤلاء على هذه التتقلات بين الام والمرضعات ام اعترضوا عليها؟ هل اعترض محمد على ذلك ام تقبله سلبا, لانه لم يكن هنالك من شخص يسمع شكواه, فابوه تحت التراب ووالدته مثقلة حد الموت بحزنها لفقدان زوجها حال شروعها بحمل محمد؟ فاي مأساة او كارثة سببها غياب عبد الله المفاجئ لزوجته وابنه!
-------------
ولا ادري هل ان قرآن محمد هو نفسه القرآن الذي نقرأه الآن, قرآن او مصحف عثمان, ام انه مختلف عنه. فيقال ان محمدا أمر بكتابة كل ما ينزل عليه من آيات, وان جمع القرآن على عهد محمد قام به أربعة كلهم من الأنصار: معاذ بن جبل وأبي بن كعب وزيد بن ثابت وأبو زيد. ومع أن تلك الآيات كانت مفرقة، إلا أن المجموعة منها سميت لاحقا بالمصحف. ويعتبر أبو بكر أول من جمع القرآن (في خلافته) بعد أن كان متفرقا في قطع من العظم والعسب والحجر والجلد. وأودع المصحف عند أبي بكر ثم عند عمر بن الخطاب في حياته ثم عند حفصة بنت عمر التي كانت تجيد القراءة والكتابة. وفى خلافه عثمان، قرر –بناء على نصيحة حذيفة بن اليمان– جمع القرآن في نسخ موحدة، بسبب كثرة اختلاف الناس في القراءات. وبعث إلى أم المؤمنين حفصة أن ترسل مصحف أبي بكر ليأمر بنسخه. وأسند عثمان بن عفان إلى زيد بن ثابت وعبد الله بن الزبير وسعيد بن العاص وعبد الرحمن بن الحارث بن هشام مهمة نسخ المصحف. ولما فرغ النساخ من نسخ المصحف وكتابته، أمر عثمان بإحراق ما عداه من مصاحف خاصة كان يحتفظ بها الصحابة، التي كانت على خلاف العرضة الأخيرة الناسخة لما يخالفها. والأرجح أن ذلك تم سنة 30 هـ.

فهذه الرواية تعاني من مشاكل خطرة وخلفية مضطربة:
1- الرواية المعروفة بخصوص نزول القران تقول ان جبريل نزل على محمد مرارا ليبلغه بآيات القرآن, ومن ثم بعد فترة, لا نعرف مداها, يأمر محمد انصاره بكتابة ما اوحى به جبريل. المشكلة تكمن في ان الذاكرة القصيرة (5), التي يحتاجها الشخص لادخال محتواها الى الذاكرة بعيدة المدى (ساعات وايام او اكثر), لا يتعدى مداها بضعة دقائق, وذلك لنقل رسالة لا تتجاوز بضع كلمات فقط. وهذا يعني ان رسالة جبريل الى محمد لم تستطع ان تتعدى بضعة كلمات وان محمدا قد حفظ هذه الكلمات, لانه لم يكن قادرا على القراءة, وانه سارع الى الطلب من انصاره لكتابة بضع الكلمات هذه خلال بضعة دقائق من مخاطبة جبريل له. هذه الاحتمالات تبدو غير معقولة مطلقا. ولكن التأخير او احتواء الرسالة على اكثر من بضعة كلمات سيعني فقدان المعلومات اما كليا او جزئيا, وبالتالي سيكون ما اوحى به جبرائيل مختلفا عما علق بذاكرة محمد او ما كتبه انصاره.

فكيف دخلت محتويات الذاكرة القصيرة ( او احاسيس محمد بسبب احتمال اصابته بال Dyslexia كما ىسيرد ادناه) بدون اعادة متكررة للمعلومات, بحفظها عن ظهر قلب او تكرار استخدامها عمليا؟

2- القرآن كتب في عهد محمد في قطع من العظم والعسب والحجر والجلد. ولا نعرف بالضبط ماهية الخواص الكيمياوية لبعض هذه المواد المستعملة وكيفية تأثرها بعوامل البيئة, وهي كلها عوامل قد تمحي بعض الحروف, مما يؤدي الى خلل بالنص ,وهو خلل لا نعرف ثأثيره ولربما لن نستطع معرفة تأثيره ابدا.

3- مشكلة التنقيط مشكلة معروفة ولا ادري هل كان التنقيط اللاحق مخلصا تماما للنص الاصلي.

4- لا ادري كيف تم جمع دواوين شعراء العصر الجاهلي بدون مشاكل كبيرة, على عكس القرآن الذي يبدو ان كتابته وجمعه صادف مشاكل جمة, هذا بالرغم من كثرة عدد شعراء العصر الحاهلي.
شعراء العصر الجاهلي (6)

الأعشى النابغة الذبياني
عنترة طرفة بن العبد
الحارث بن حلزة السموأل
زهير بن ابي سلمى عبيد بن الأبرص
عمرو بن كلثوم لقيط بن يعمر الأيادي
الأسود بن يعفر النهشلي الأسعر الجعفي
الأخنس بن شهاب التغلبي البرجمي
الأفوه الأودي الأعسر الضبي
الحارث الحضرمي الشنفرى
الحارث بن ظالم المري الطفيل الغنوي
مالك بن فهم الأزدي قيس بن الخطيم
عروة بن الورد المثقب العبدي
قريط بن انيف التميمي أبو طالب
سلامة بن جندل المهلهل بن ربيعة ( الزير )
اوس بن حجر بشر بن ابي خازم الأسدي

5- القران يدعو بصراحة الى تعلم القراءة:
﴿-;---;--أقرأ باسم ربك الذي خلق * خلق الإنسان من علق * اقرأ وربك الأكرم * الذي علم بالقلم". فلماذا امتنع محمد عن تعلم القراءة (وعصيان الله؟- وهو ليس عصيان بل بسبب اصابته بال Dyslexia, كما اشرح ادناه), على الاقل لتجنب مشكلة جمع القران او ضعف بعض احاديثه و اختلاقها لاحقا؟ فالظاهر ان قدرات محمد الذهنية كانت جيدة بما فيه الكفاية لتعلم القراءة والكتابة من اجل الحفاظ على نقاوة النص على الاقل. فنحن نعلم من الدراسات اللغوية بان تغييرا بسيطا في الكلمة او موقعها قد يؤدي الى تغيير كبير في معنى النص.
فالسؤال المهم جدا هو: هل كان محمد يعاني من صعوبة تعلم القراءة والكتابة, Dyslexia, التي تندرج اعراضها في مصدر (7)؟

فيظهر بشكل واضح بان صفات هذا المرض التالية لربما تنطبق بشكل خاص على محمد:
Appears bright, highly intelligent and articulate but unable to read, write´-or-spell at grade level.

Seems to “Zone out”´-or-daydream often--;-- gets lost easily´-or-loses track of time
Difficulty sustaining attention--;-- seems “hyper “or “daydreamer”
كما في ذهابه مثلا لغار حراء للتعبد والتفكير.

Reading and/or writing shows repetitions, additions
transpositions, omissions, substitutions and reversals in letters, numbers and/or words

Difficulty putting thoughts into words--;-- speaks in halting phrases--;-- leaves sentences incomplete

Poor memory for sequences, facts and information that has not been experienced
ما يدلل على ذلك لربما اسلوب كتابة القران نفسه, فهل هذا يرجع لبلاغة منقطعة النظير ام انها اسلوب كتابة ناتج عن الاصابة بال Dyslexia ؟

.
Strong sense of justice
كما يتجسد في حمله الرسالة النبوية لاحقاق العدل.

Has extended hearing--;-- hears things not said´-or-apparent to others--;-- easily distracted by sounds
Difficulty putting thoughts into words--;-- speaks in halting phrases--;-- leaves sentences incomplete--;-- stutters under stress, mispronounces long words´-or-transposes phrases, words and syllables when speaking.
كما يتجسد ذلك لربما من سماعه صوت "جبريل" الذي لم يسمعه شخص آخر غيره, وكذلك في الاسلوب الخاص الذي كتب به القران.

Thinks primarily with images and feeling, not
sounds´-or-words, little internal dialogue

Complains of feeling´-or-seeing non-existent movement while reading, writing´-or-copying

كما في رؤيته لجبريل (الغير موجود في الواقع) كشكل من اشكال تفضيله التفكير عن طريق الصور.

لربما يزودنا البحث اعمق في حياة محمد بأدلة اضافية على اصابة محمد بال Dyslexia.

ان اسباب ال Dyslexia غيرمعروفة ولربما تلعب الوراثة دورا ما (8).
ال Dyslexia مرض شائع, ويصاب به 8-4 بالمائة من اطفال المدارس الاولية او الابتدائية (9), والبعض الآخر يقول انه اكثر شيوعا (10). وينتشر في الاولاد اكثر من البنات. كما ان تأثير هذا المرض يختلف من شخص لآخر وحتى من وقت لآخر في نفس الشخص بحسب مزاجه.

كما ان شدة اعراض المرض تعتمد على لغة الكلام (9).
A language where there is a clear connection between how a word is written and how it sounds, and consistent rules grammatical rules, such as in Italian and Spanish, can be more straightforward for a person with mild to moderate dyslexia to cope with.
However, languages such as English, where there is often no clear connection between the written form and sound, as in words such as cough and dough , can be more challenging for a person with dyslexia.

Symptoms of dyslexia may include expressive language problems´-or-disabilities. When reading aloud, for example, people with dyslexia may reverse words´-or-parts of words. A dyslexic child may read the word "bad" as if it were "dab." Word order and sounds may also be confused, by dyslexics, and words are often omitted´-or-slurred over. "The dog chased the cat down the street" could become "the gob chaled on the treats." Dyslexics may also reverse letters and words in written language. Mirror writing, a complete reversal of words, is sometimes present.
وهذا ايضا يمكن ان يفسر غرابة اسلوب القران الذي تحدث عنه العديد.

ومن اشهر المصابين بال Dyslexia علماء ومخترعين مثل آينشتاين وتوماس اديسون وساسة مثل تشرشل وجورج واشنطن (11).

فهل تحالفت ال Dyslexia, مع حنين محمد اللامحدود لوالده والمه الهائل جراء افتقاده له, في سماع ورؤية جبريل, حلقة الوصل بينه وبين (عبد) الله, عبد الله الذي افلح محمد في رفعه الى مصاف الله؟
-------------------------------------
كلمة اخيرة. لقد نجح محمد باكتساب امه ثانية عن طريق زواجه بخديجة, واكثر من هذا, فقد نجح في بعث والده عبد الله في ما هو اعظم واقوى بما لا يقاس--;-- الله. انه نصر ما بعده نصر لشخص عانى اليتم في طفولته والم لا يطاق بسبب الوحدة والشعور بالعجز, وفوق ذلك فانه اصبح حاكما ونبيا . لا ادري ان كان تعظيم الناس لمحمد هو بسبب قدرته على تحويل تراجيدية الطفولة الى نصر عظيم, ام بسبب رسالته كتحصيل حاصل لهذا الانتصار.

ولكن ماذا عن اتباعه؟ فقوانين علم النفس تحكمهم, حالهم حال كل الناس. احد هذه القوانين يستمد سطوته, كقانون, من ايمان البعض بان المجموع الكمي للسعادة او الحظ لدى كل الناس= كمية محددة, X مثلا.
ولذلك فان سعادة احدهم (بكمية مقدارها مثلا Y) تعني نقص كمية السعادة الى كمية يمكن التعبير عنها رياضيا ك
X-Y
وهذا يؤدي الى الحسد الهادف الى تحطيم سعادة ألآخر من اجل تصحيح المعادلة رياضيا لصالح الشخص الحسود.

ان اتباع محمد لربما يحسدون محمدا لنجاحه الهائل في تحويل تراجيدتيه كطفل الى نصر خارق واستعادته لأمه وابيه, وقدرته على رفع الأخير الى مقام الله, وفي ان يصبح نبيا (وهو هدف يستحيل تحقيقه تماما لأي شخص في المعمورة, عاش بعد محمد اوسيعيش, هكذا يبدو), فيحاولون حهدهم اسقاط محمد, ولكنهم لا يستطيعوا تحقيق ذلك بدون اسقاط انفسهم. ان اسقاط انفسهم هو لتصحيح المعادلة اعلاه والتخلص من الشعور المؤلم بالحسد. ولكنهم لا يستيطعوا تحقيق السعادة (الزائفة) الا بافساد ما جاء به محمد, اي بافساد انفسهم, كما نشاهد في تفشي الفساد في دول مثل العراق, السعودية, ايران. انه مثال كلاسيكي لتحول الشعور بالعرفان الى حسد, كما شرحت ذلك بامتياز المحللة النفسية الكبيرة ميلاني كلاين (12 ).

--------------
المصادر
1- Relier JP., Influence of maternal stress on fetal behavior and brain development.Biol Neonate. 2001--;--79(3-4):168-71

2- http://www.sciencedaily.com/releases/1999/03/990310053349.htm

3-JOHN BOWLBY, MARY AINSWORTH, MARY BOSTON,DINA ROSENBLUTH--;--THE EFFECTS OF MOTHER-CHILD SEPARATION: A FOLLOW-UP STUDY--;-- British Journal of Medical Psychology,
Volume 29, Issue 3-4, pages 211–247, September 1956

4) http://my.clevelandclinic.org/services/dental_care/hic_teeth_eruption_timetable.aspx

5) http://science.howstuffworks.com/life/inside-the-mind/human-brain/human-memory2.htm

6) http://poem.afdhl.com/cat-50005.html

7) http://dyslexiabop.co.nz/?page_id=10

8) http://www.childrenshospital.org/az/Site3074/mainpageS3074P1.html

9) http://www.medicalnewstoday.com/articles/186787.php

10) http://www.onislam.net/english/health-and-science/news/455524-brain-scans-spot-early-signs-of-dyslexia.html

11) http://www.dyslexiatreatment.com/famous-people-dyslexia.php

12) http://www.enotes.com/envy-gratitude-reference/envy-gratitude





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الله وعبد الله او بالعكس
- غريزة الموت والفكر الابوي
- الماركسية في خدمة غريزة الحياة او غريزة الموت
- الجنس (الذكورة/ الانوثة) ونشوء الهوية الجنسية (2)
- الجنس/الجندر: جسم وطب ما بعد الحداثة
- الجنس (الذكورة/ الانوثة) ونشوء الهوية الجنسية (1)
- المرشح المنشوري: التجارب النفسية القذرة لوكالة المخابرات الم ...
- احتلال العراق هو امتداد وتحقيق للسياسة الامبريالية
- إن الله ميت ولكنه لايعلم إنه ميت: الإلحاد وصنمية السلعة
- طقوس عاشوراء: ادمان و سادية-مازوخية
- الشخصية الأستبدادية: روبوت ام انسان؟
- الشخصية الشرجية واغواء الجسد او الشيطان
- الجنسية المثلية/ حمورابي وكلكامش
- الشخصية الشرجية وعبادتها للرب والشيطان معا
- الشخصية الشرجية لدى ساسة العراق وعبادتهم للغائط
- الماركسية والتحليل النفسي


المزيد.....




- -بوكو حرام- تشن هجوما على مدرسة للبنات في نيجيريا
- نيجيريا تدين 205 مشتبه بهم من بوكو حرام
- التحقيق مع كاتب سعودي طالب بتقليص عدد المساجد
- التحقيق مع كاتب سعودي طالب بتقليص عدد المساجد
- #السحيمي_يطالب_باغلاق_المساجد: غضب بعد دعوة كاتب سعودي لتقلي ...
- المسلمون واليهود يعارضون حظر ختان الذكور في آيسلندا
- كاتب سعودي يطالب بتقليص عدد المساجد
- إلهام المانع تتحدث عن مبادرة المسجد الشامل
- في تركيا العلمانية.. تفرض الشريعة تدريجيا
- الإسلاموية وأدلجة التاريخ


المزيد.....

- المتأسلمون بين نظرية المؤامرة والشوفينية / ياسين المصري
- سوسيولوجية الأماكن الدينية بين البنية المزدوجة والوظيفة الضا ... / وديع جعواني
- وجة نظر في البحث عن ثقافة التنوير والحداثة / ياسين المصري
- إستراتيجية الإسلام في مواجهة تحدي الحداثة كلود جيفري ترجمة ح ... / حنان قصبي
- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (2) / ناصر بن رجب
- مقدمة في نشوء الاسلام (2) / سامي فريد
- تأملات في ألوجود وألدين - ألجزء ألأول / كامل علي
- أسلمة أردوغان للشعب التركي واختلاط المفاهيم في الممارسة السي ... / محمد الحنفي
- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (1) / ناصر بن رجب
- لم يرفض الثوريون التحالف مع الاخوان المسلمين ؟ / سعيد العليمى


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلال الربيعي - النبي محمد: تحالف اصابتة بال Dyslexia وحنينه العارم الى والده (؟)