أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فهد ياسين - مجالس المحافظات .. ننتخبهم ليتقاسمونا ..!!














المزيد.....

مجالس المحافظات .. ننتخبهم ليتقاسمونا ..!!


علي فهد ياسين

الحوار المتمدن-العدد: 4127 - 2013 / 6 / 18 - 18:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مجالس المحافظات .. ننتخبهم ليتقاسمونا ..!!
لم يكن مستغرباً للمواطن العراقي ماأفرزته جولات التفاوض بين الأطراف الفائزة بانتخابات المحافظات من نتائج فاضحة لهشاشة حساباتها الذاتية البعيدة عن برامجها الانتخابية المعلنة , ان كان لاستغراقها وقتاً تجاوز ماحدده الدستور , أو لردود أفعال الفاقدين للمناصب الرئيسية في المحافظات , والتي وصلت الى طرد البعض من تنظيماتهم السياسية بتهمة ( الخيانة !) , بعد أن خالفوا تعليمات قادتهم وفضلوا الفوز بمنصب توفره لهم كتلة أخرى على الالتزام بتوجيهات صارمة تفقدهم الامتيازات في الاربع سنوات القادمة .
فيما عدا محافظ ميسان ( على دواي ), لم يسجًل لاي ِ من أقرانه طوال العشرة أعوام السالفة , مايستدعي الفخر لمنجزِيردون به على منتقديهم , والرجل فيما فعل وهو يرتدي بدلة عمله الزرقاء , يغرف من ذاته ويصب في مرجعه الفكري وليس العكس , وهو بذلك يقدم صورة مقلوبة عن السائد الذي يأكل من جرف الانتماء ويسئ اليه , والامثلة على ذلك تعج بها المحافظات , فعلى ماذا التفاوض المارثوني الذي خاضه الفائزون أذا كانت تجاربهم السابقة مثقلة بالاخفاقات .
قد يعتقد البعض أن موضوعة التفاوض هي أحدى أٌسس الديمقراطية , وهو محق في ذلك , قبل أن يصدم بحقيقة جنسها في واقعنا , الذي يشي بعكس مضمونها , حيث المفاوضون ينفذون تعليمات القادة بغض النظر عن خصوصيات محافظاتهم والنتائج تؤكد ذلك , وردود الافعال التي طفحت الى سطوح الأعلام , فضحت الأساليب وأسقطت الادعاءات المسبقة بأحترام النتائج والعمل المشترك لبناء الوطن , ولنستدل على ذلك من أفواههم , نورد مثالاً واحداً يكفينا من أمثلةِ تتناسل يوميا , تصريح للقيادي من دولة القانون ( سعد المطلبي) حول تشكيل مجلس محافظة بغداد ( أن تحالف التيار الصدري والمواطن ومتحدون , هو تحالف من أجل المناصب ) , ولاندري على ماذا يتفاوض الفائزون في الانتخابات منذ شهرين في عموم المحافظات , اذا لم يكن ذلك على المناصب .
كان يصح للكتل أن تدعي أن حرصها على مصلحة الشعب وتفانيها من أجل بناء العراق , هو الهاجس الذي يبرر صعوبة الوصول الى أتفاقات سريعة لتشكيل مجالس المحافظات , لو كانت برامجها وأدائها خلال الدورات السابقة تؤكد ذلك , وهي حريصة على أِكمال مشاريعها وفق رؤاها وبأساليبها الفاعلة خلال السنوات القادمة , لكن واقع الحال يؤكد بمالايقبل الشك بأن اللهاث على المناصب هو الهدف المنشود , لانه السبيل المجرب للمنافع , ولامكان على خارطة أدائها للنفع العام والبناء الجديد .
كل ماجرى الى الآن خلال تشكيل مجالس المحافظات يؤكد على أن اطراف السلطة لازالت بعيدةً عن عناوينها الوظيفية المتعارف عليها , وهي تحرث في الماء عملياً فيما تصدع رؤوسنا بخطابها الاعلامي البرًاق , والأخطرمن ذلك أن يكون مسلسل الأداء الهزيل في تشكيل حكومات المحافظات , هو تمرين لمفاوضات تشكيل الحكومة بعد الانتخابات القادمة , فقد أعلنت الأطراف عبر وسائل الأعلام ( حصصها ! ) في حكومات المحافظات كأنها توزع ( المحصول !), وكأننا ننتخبهم كي يتقاسمونا منافعاً ووجاهةً وحصانات , ورافق ذلك تصريحات نارية لفاقدي المناصب الرئيسية ستسساهم في عرقلة الأداء العام رغم كونه أصلاً غير مقبول ولايتناسب مع الأمكانات وحاجة المواطنين للخدمات في جميع المحافظات, وسيتبادل فاقد المنصب والمستحوذ عليه مواقعهم في العرض المسرحي الجديد لانهم من فرقة تمثيل واحدة , ولايهمهم بعدها نوع وأقيام فواتير التضحيات التي يقدمها الشعب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,649,853,215
- الى الآن .. المندسون هم الفائزون ..!
- مشروع حكومة قطر ( لزواج الحابل بالنابل ) في سوريا .. !!
- مهندس عراقي يروي الأرض بالماء .. والأرهابيون يلوثونها بالدما ...
- شابة عراقية ترد على الارهاب في الدوحة
- القادة الامنيون .. من الانبار الى ذي قار .. !!
- الرئيس وزيارته القصيرة ..!!
- على ماذا نهنئ العمال في الاول من آيار
- اليوم العالمي للمياه .. نحو مشاركة عراقية حيوية !
- المؤتمر التأسيسي للتيار الديمقراطي في هنكاريا .. ملاحظات لاب ...
- برنامج القتل في العراق !!!!
- العراق من دولة المؤسسات الى دولة اللجان التحقيقية !!!!
- السياسيون يفسدون على الشعب بهجة العام الجديد
- ماذا فعل الأطباء الألمان للرئيس ..؟
- مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية .. ليس فضاءاً للعسكر !!
- في مجلس النواب العراقي .. البطالة بلا أقنعة !
- حذاري من أن تُرشي نفسك !!!!
- سياسة الخنادق .. والعقم السياسي في العراق
- سامي عبد المنعم .. على فراش المرض !!!!
- لمناسبة اليوم العالمي للسكان (لنجعل العالم مكاناً أفضل لنا و ...
- عمال المساطر ونواب البرلمان


المزيد.....




- احتجاجات واسعة ضد انتخابات الرئاسة في الجزائر.. وإقبال محدود ...
- جبران باسيل: الحكومة اللبنانية الجديدة محكوم عليها بالفشل ول ...
- بريطانيا - أزمة البريكسيت: انتخابات بطابع استفتاء
- متظاهرون أمام القنصلية الجزائرية في باريس يرفضون -انتخابات ر ...
- حديث مفتوح مع مساعد وزير الخارجية الإيراني حول العراق ولبنان ...
- الأجنة المجمدة تحمل خطرا صحيا -قاتلا- لمواليدها في مرحلة الط ...
- مراسلنا: إغلاق مراكز الاقتراع في الجزائر وبدء عملية فرز الأص ...
- الحوثيون يعلنون التصدي لزحف -واسع- وقتل العشرات من قوات التح ...
- حفتر يعلن بدء المعركة الحاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة لتحرير ...
- غامبيا تندد بـ"صمت" زعيمة ميانمار على "إبادة& ...


المزيد.....

- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فهد ياسين - مجالس المحافظات .. ننتخبهم ليتقاسمونا ..!!