أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حارث رسمي الهيتي - تركيا ... درسٌ جديد














المزيد.....

تركيا ... درسٌ جديد


حارث رسمي الهيتي

الحوار المتمدن-العدد: 4125 - 2013 / 6 / 16 - 22:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مرة اخرى تعطينا الشعوب الحية درساً في كيفية الوقوف بوجه الطغاة الذين ما انفكوا يتبرقعون ببرقع الحرية واحترام حقوق الانسان .
فبعد ان انتظر الشعب التونسي شرارة بسيطة تشعل كل الوقود الذي تراكم خلال وقت طويل . أتى محمد البو عزيزي ليلهب الشارع التونسي بانتفاضة مستمرة الى يومنا هذا وباشكال مختلفة فالأمر لم يحسم بعد بالرغم من غرور الاسلاميين بنصر يسمونه توهماً " نهاية المطاف " .
بعدها يكون الشاب خالد سعيد الذي قضى تحت تعذيب أجهزة الأمن المصرية سبباً في اشعال انتفاضة طالبت بالخبز والحرية والعدالة الاجتماعية مطالب لم يفهمها " الاخوان المسلمين " لانها غير موجودة في قواميسهم التي تتحدث فقط عن التحايل بشتى الطرق لاستلام السلطة . فاستلموها معلنين عن انتهاء الانتفاضة باحلال مرسي محل مبارك !! غير آبهين بما خرج من أجله الشعب الذي سيكنسهم عاجلاً أم آجلاً .
هذه المرة تركيا ، البلد الذي يسوق له الغرب على انه نموذج يحتذى به ، البلد الحليف لـ " الناتو " والذي تسعى الولايات المتحدة لتعميم تجربته في البلدان العربية التي شهدت انتفاضات وحركات جماهيرية ، باعتبارها البلد العلماني الذي يطبق مشروعاً اسلامياً " معتدلاً " يعد " نموذج " من وجه نظر الغرب .
ما يجري في تركيا اليوم أكبر بكثير من تحويل حديقة تاريخية ( غيزي بارك ) الى مركز تجاري وثقافي ، الموضوع يعود الى " الغباء الذي قصم ظهر الأمير " وأنا هنا أحاول ان ابتعد عن المثل الشائع الذي يتحدث عن القشة والبعير !!
اردوغان الذي تدخل بكل شاردة وواردة في شؤون البلدان المحيطة ببلده تركيا ، متحدثاً الى درجة انه أصبح عراب الحرية وحقوق الانسان والعدالة الاجتماعية في البلدان العربية ..
تاركاً بذلك شعبه وما يعانيه من أزمات على الصعيد الداخلي بعد ان وعدهم أردوغان وحزبه عن تصفير المشاكل ، مثل حل المشكلة مع أكراد تركيا ، وحزب العمال ، والمشكلة الكبرى ايضاً التي بدأ يحس بخطرها الأتراك هو محاولة أردوغان وحزبه العدالة والتنمية الانحراف بالدولة التركية عن علمانية واسس أتاتورك . أردوغان الذي وصل الى الحكم عام 2001 أخذ بمحاولة أسلمة نظام التعليم في تركيا ومحاربة الجنرالات الذين أحس بخطرهم على مشروعه الاسلامي بتهم التخطيط لإنقلاب .
والشعب التركي يشعر ايضاً بخطورة السياسة الخارجية التي اتبعها أردوغان وأحمد داوود اوغلو وزير خارجيته والمتمثلة بالعداء مع دول لها ثقلها بالمنطقة من روسيا الى الصين ثم ايران والعراق وسوريا ، والانتباه واجب هنا على ان من تكمن له العداء الحكومة التركية هي نفس الدول التي تقف الحكومة الامريكية بالضد منها اذا استثنينا العراق .
أردوغان حاله حال كل الطغاة الذين سقطوا من قبله ، لم يفهم أن من خرج الى الشوارع خلال الأربعة عشر يوماً الماضية مواطنيين أتراك لهم حقوقهم في التعبير عن رأيهم ، والذي اخذ اردوغان يتهمهم تارة بالمتطرفين وتارة بقطاع الطرق وأخرى بانهم انقلبوا على الديمقراطية وعليهم ان ينتظروا صناديق الاقتراع .
اما اقتحام ساحة تقسيم واستخدام أجهزته الامنية وكل وسائل القمع والاضطهاد من اجل تشتيت المعتصمين هي محاولة فاشلة منه للتفاهم مع شعبه وسيدفع ثمنها قريباً ، فتركيا على موعد مع وضع جديد .
وعليه ان يفهم ان اقتحام مقر الحزب الشيوعي التركي وقاعة ناظم حكمت تثبت للعالم ولنفسه ان وراء ما يدور في بلده اليوم أحزاب سياسية ونقابات عمالية ومنظمات مجتمع مدني ومثقفين وليس قطاع طرق ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,647,050,023
- مصر ... ما الذي حدث ... محاولة في فهم جذور الحراك .
- 9 / 4 واختلاف العناوين ...
- مكتب الارشاد ... بين مطالب الناس واغلاق قناة التت ...
- 8 شباط ... هل نسامحهم ؟!!
- المستقل ... من هو ؟!
- ماذا يحدث في الأنبار ؟
- تجارب الاسلام السياسي في بلدان الربيع العربي - مصر نموذجاً -
- المرأة في الخطاب الديني
- مهلة المئة يوم ين المالكي ومرسي
- هل ماتت الشيوعية ؟
- الدين السياسي ودولة المواطنة
- دولة مدنية ديمقراطية اتحادية ... عدالة اجتماعية
- سوريا .... ثوار ام قاعدة ؟
- المسكين ..... الا العقلانية
- نعم ، انها الحاجة الموضوعية ....
- فتوى مرة أخرى


المزيد.....




- رغم إعلان البيت الأبيض.. لافروف: مباحثاتي مع ترامب لم تتطرق ...
- مقتل 6 أشخاص في تبادل لإطلاق النار بين الشرطة ومسلحين اثنين ...
- خلفان يشيد بعدم ذكر اسم قطر في بيان قمة الخليج ويغرد عن غياب ...
- غانتس يدعو نتنياهو للتنازل عن حصانته قبل حل الكنيست هذه اللي ...
- إدراج محمود الورفلي في قائمة العقوبات الأمريكية
- روسيا تسعى إلى نشر مراسلات سرية لتبرئة ذمتها "من الانتخ ...
- البحرية الأميركية: تعليق تدريبات نحو 300 طالب سعودي في أكثر ...
- ارتفاع عدد القتلى في إطلاق نار نيوجيرسي الأميركية إلى 6 وترا ...
- توقيع اتفاق التبادل الحر بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك ...
- 5 قتلى في هجوم استهدف فندق سيل في مقديشو والقضاء على منفذي ا ...


المزيد.....

- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حارث رسمي الهيتي - تركيا ... درسٌ جديد