أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - أعمال العقول قبل اعتماد المنقول من احاديث الرسول(ص) 2






المزيد.....

أعمال العقول قبل اعتماد المنقول من احاديث الرسول(ص) 2


عبد الحكيم عثمان
الحوار المتمدن-العدد: 4125 - 2013 / 6 / 16 - 20:06
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أعمال العقول قبل اعتماد المنقول من احاديث الرسول(ص) 2
السلام عليكم ورحمة الله: يحاول الكثير من مرجعيات المذاهب الاسلاميه الطمس على عقول المسلمين من خلال تحذيرهم من التشكيك بالاحاديث النبويه الشريفه وخاصة التي تخدم نهجهم وتطلعاتهم واجنداتهم باعتمادهم الايه القرآنيه بسم الله الرحمن الرحيم:
وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى/ ومن هذه الاحاديث النبويه:
1-
بُعِثْتُ بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَةِ بالسَّيْفِ، حتى يُعبدَ اللهُ وحدَه لا شريك له، وَجُعِلَ رِزْقِي تَحْتَ ظِلّ رُمْحِي، وَجُعِلَ الذِّلَّةُ وَالصَّغَارُ عَلَى مَنْ خَالَفَ أَمْرِي، وَمَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ }
2- ( لقد جئتكم بالذبح )
3- نصرت بالرعب مسيرة شهر
واضع هذه الاحاديث النبويه على طاولة البحث والتمحيص ليس من باب صحتها من عدمه ولكن من جانب موافقتها لسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم خلال دعوته للاسلام في مكه والتي استمرت ثلاث عشرة سنه
ناتي اولا للمقطع الاول من حديث السيف وهوبعثت بين يدي الساعه بالسيف وهل هذا المقطع مرحلي ام دائمي هل يعني ان السيف الذي بعث به النبي عليه ان يستخدمه بشكل دائمي ام مرحلي ومن خلال فهما للحديث يدل على انه استخدام للسيف دائمي لانه بعث بالسيف لنرى الايات القرآنيه هل فيها دلاله على تكليف الله سبحانه وتعالى لرسوله باستخدام السيف في دعوته الى الله كلنا يعلم ان لايوجد في القرآن الكريم كله لفظ لمفردة السيف نهائيا لنتابع الايات المكيه التي ظلت تنزل على رسولنا صلى الله عليه وسلم طيلة ثلاث عشرة سنه هل فيها طلب من الله للرسول استعمال السيف او القوه في الدعوة الى الله طيلة هذه السنوات الثلاث عشر:
بسم الله الرحمن الرحيم:
ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
فلاتوجد آيه في السور المكيه تدعو الرسول صلى الله عليه وسلم لااستخدام القوه بكل الاشكالها
اذا هذا المقطع مرحلي لان الرسول بداء بمقاتلة المشركين بعد ان انتقل الى المدينه لان جل من اسلم لم يسلم الا بالدعوة بالتي هي احسن ولم ينقل لنا التاريخ الاسلامي ان الرسول صلى الله عليه وسلم استخدم السيف في الدعوة الى الله ومن استخدم السيف للدعوة الى الله الخلفاء الراشدون وبعد بدأ الفتوحات واستخدامهم الخيارت التاليه قبل محاربة الشعوب وهي (الاسلام او الجزيه او القتال) اذا الاصح ان يكون الحديث لمرحلة مابعد مكه اومابعد الرسول حتى يصح الامر
ناتي الى المقطع الثالث من الحديث النبوي وهو(وجعل رزقي تحت ظل رمحي)
ايضا هل المقصود برزقه منذولادته عليه الصلاة والسلام يعني رزق مرحله معينه من عمره ام رزقه تحت ظل رمحه امكل مراحل عمره الشريف
اذا كان المقصود رزقه منذ ولادته فلنتحقق من الامر من خلال متابعة سيرته الشريفه منذ ولادته
فمنذ ولادته تكفل برزقه جده ثم بعد وافاة جده تكفل برزقه عمه ثم كما نعلم كان في مرحلة صغره يكسب رزقه من عمله في رعي الاغنام ثم في عمر الثانية عشر من عمره اشتغل بالتجاره اذا كان رزقه من عمله وليس من ظل رمحه كما بينا لنا الحديث اعلاه ثم استمر في يكسب رزقه من عمله في تجارة زوجته خديجه رضي الله عنها حتى بلغ عمر الثالثه والخمسين من العمر ولم يذكر لنا التاريخ انه قاتل قبل هجرته الى المدينه اذا ما كان عليه الصلاة والسلام يكسب رزقه لامن سيفه ولامن رمحه بل بكده وفترة بقائه في المدينه لم تدم الا عشرة سنوات وأول غزوه له التي كسب منها الغنائم كانت غزوة بدر الكبرى والتي نشبت في السنه الثانيه للهجره اذا فقط الفتره الزمنيه التي كسب رزقه منها بظل رمحه هي ثمان سنوات فقط اذا ايضا هذا الرزق بظل الرمح مرحلي ولم يكن دائمي اذا على رواة الحديث وعلى من يعتقد بصحة الحديث عليه ان لايعمم وان يوضح ان هذا الحديث مرحلي
اما الحديث (لقد جئتكم بالذبح)
والمقصود اهل مكه فهل وردنا ان الرسول ذبح منهم احد وخاصة انه تمكن منهم بعد فتح مكه واطلق كل اهل مكه ممن لم يؤمنوا برسالته قبل الفتح فاين الذبح الذي وعدهم به
اما الحديث( نصرت بالرغب مسيرة شهر) اذا كان حقا نصر بالرعب فكيف كاد اهل مكه يفتكون به لولا تدخل ابو بكر رضي الله عنه وتخليصه من ايديهم واليكم الروايه:
قَالَ: يَعْقُوبُ حَدَّثَنَا أَبِي عَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ قَالَ: وَحَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ أَبِيهِ عُرْوَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ قَالَ: قُلْتُ لَهُ :مَا أَكْثَرَ مَا رَأَيْتَ قُرَيْشًا أَصَابَتْ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ فِيمَا كَانَتْ تُظْهِرُ مِنْ عَدَاوَتِهِ قَالَ: حَضَرْتُهُمْ وَقَدْ اجْتَمَعَ أَشْرَافُهُمْ يَوْمًا فِي الْحِجْرِ فَذَكَرُوا رَسُولَ اللَّهِ r فَقَالُوا :مَا رَأَيْنَا مِثْلَ مَا صَبَرْنَا عَلَيْهِ مِنْ هَذَا الرَّجُلِ قَطُّ سَفَّهَ أَحْلَامَنَا ، وَشَتَمَ آبَاءَنَا، وَعَابَ دِينَنَا ،وَفَرَّقَ جَمَاعَتَنَا، وَسَبَّ آلِهَتَنَا لَقَدْ صَبَرْنَا مِنْهُ عَلَى أَمْرٍ عَظِيمٍ أَوْ كَمَا قَالُوا .قَالَ: فَبَيْنَمَا هُمْ كَذَلِكَ إِذْ طَلَعَ عَلَيْهِمْ رَسُولُ اللَّه ِr فَأَقْبَلَ يَمْشِي حَتَّى اسْتَلَمَ الرُّكْنَ ثُمَّ مَرَّ بِهِمْ طَائِفًا بِالْبَيْتِ فَلَمَّا أَنْ مَرَّ بِهِمْ غَمَزُوهُ بِبَعْضِ مَا يَقُولُ قَالَ: فَعَرَفْتُ ذَلِكَ فِي وَجْهِهِ ثُمَّ مَضَى فَلَمَّا مَرَّ بِهِمْ الثَّانِيَةَ غَمَزُوهُ بِمِثْلِهَا فَعَرَفْتُ ذَلِكَ فِي وَجْهِهِ ثُمَّ مَضَى ثُمَّ مَرَّ بِهِمْ الثَّالِثَةَ فَغَمَزُوهُ بِمِثْلِهَا فَقَالَ: تَسْمَعُونَ يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ أَمَا وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَقَدْ جِئْتُكُمْ بِالذَّبْحِ فَأَخَذَتْ الْقَوْمَ كَلِمَتُهُ حَتَّى مَا مِنْهُمْ رَجُلٌ إِلَّا كَأَنَّمَا عَلَى رَأْسِهِ طَائِرٌ وَاقِعٌ حَتَّى إِنَّ أَشَدَّهُمْ فِيهِ وَصَاةً قَبْلَ ذَلِكَ لَيَرْفَؤُهُ بِأَحْسَنِ مَا يَجِدُ مِنْ الْقَوْلِ حَتَّى إِنَّهُ لَيَقُولُ: انْصَرِفْ يَا أَبَا الْقَاسِمِ انْصَرِفْ رَاشِدًا فَوَاللَّهِ مَا كُنْتَ جَهُولًا قَالَ: فَانْصَرَفَ رَسُولُ اللَّهِ r حَتَّى إِذَا كَانَ الْغَدُ اجْتَمَعُوا فِي الْحِجْرِ وَأَنَا مَعَهُمْ فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: ذَكَرْتُمْ مَا بَلَغَ مِنْكُمْ وَمَا بَلَغَكُمْ عَنْهُ حَتَّى إِذَا بَادَأَكُمْ بِمَا تَكْرَهُونَ تَرَكْتُمُوهُ فَبَيْنَمَا هُمْ فِي ذَلِكَ إِذْ طَلَعَ رَسُولُ اللَّهِ r فَوَثَبُوا إِلَيْهِ وَثْبَةَ رَجُلٍ وَاحِدٍ فَأَحَاطُوا بِهِ يَقُولُونَ لَهُ: أَنْتَ الَّذِي تَقُولُ كَذَا وَكَذَا لِمَا كَانَ يَبْلُغُهُمْ عَنْهُ مِنْ عَيْبِ آلِهَتِهِمْ وَدِينِهِمْ قَالَ: فَيَقُولُ رَسُولُ اللَّهِ r :نَعَمْ أَنَا الَّذِي أَقُولُ ذَلِكَ قَالَ: فَلَقَدْ رَأَيْتُ رَجُلًا مِنْهُمْ أَخَذَ بِمَجْمَعِ رِدَائِهِ قَالَ: وَقَامَ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ -;- دُونَهُ يَقُولُ وَهُوَ يَبْكِي:{ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ } ثُمَّ انْصَرَفُوا عَنْهُ؛ فَإِنَّ ذَلِكَ لَأَشَدُّ مَا رَأَيْتُ قُرَيْشًا بَلَغَتْ مِنْهُ قَطّ ُ.
كيف يستطيع ان يقترب اشخاص من شخص نصر بالرعب ويأخذوا بمجمع ثيابه عند عنقه حتى كادوا ان يردوه قتيلا وكيف تجرأ اهل مكه لقتاله في بدر وفي احد وفي الخندق واين كان الرعب الذي نصر به واين كان السيف الذي بعث به
اما آية السيف الذي طالما يذكرها الكثير فألنتابعها لنرى هل وردت في عبارة السيف :
بسم الله الرحمن الرحيم:
قاتلوا الذين لا يؤمنون ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن وهم صاغرون ))29التوبه
اين عبارة السيف في الايه حتى يسمونها اية السيف والعباره هي قاتلوا والمقاتله ليست بالسيف وحده فالمقاتله باليد تسمى مقاتله وبالحجر مقاتله وبالعصى مقاتله وبالرمح (كيف قتل الحبشي حمزه رضى الله عنه ألم يقتله عن بعد) مقاتله وبالسهام مقاتله والسلاح الاتوماتيكي مقاتله وبالصواريخ مقاتله وبالطائرات مقاتله وبالسلاح الذري والنووي مقاتله
واليوم لم يعد احد يقاتل بالسيف الا بالمباريات الاولومبيه





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- رسول الاسلام , والهذيان و-;--;-الهلوسه بين ا ...
- تغضون الطرف عن الجرائم ,ان ارتكبها غير العرب وغير المسلمين
- رسول الاسلام والهذيان والهلوسه بين التنظير والوقائع على الار ...
- عبارة فارسي مجوسي, لايتداولها العربي حقدا ولكن / ردا على مقا ...
- ما المقصود بالعلم في القرآن؟ هل المقصود علم الدين فقط؟
- كل الديانات فيها تخارف وهلوسات وتناقضات علميه
- خليل خالد العمري... اني لك من الناصحين
- احمد صبحي منصور.. انت لست من القرآنيين ولاتمت لهم بصله
- الناصري لعماري؟ متى احتظن محمد (ص) الصعاليك في الفتره المكيه ...
- عندما ينحدر العالم الى مستوى العوالم(الراقصات) يصبح اسطه (مع ...
- رد على تخرصات خليل خالد العمري
- لماذا سينزل السيد المسيح ثانية؟
- العفيف الاخضر,لنقارن سيرة محمد(ص) بسيرة استالين
- أحمد صبحي منصور,مامعنى ا-;--;-لسحت ؟حتى تصف ...
- سودانيون..لادينيون أم الاصح سودانيون.. لااسلاميون؟
- عدم اعتراض الامام علي(ع) على جمع ألقرآن دلالة مصداقيته
- أحمد صبحي منصور..أقنعنا ا-;---;--نك ضد ألظالمين
- ألقواعد..يضعن ثيابهن..لايعني يتعرين ويتجولن في الاسواق والشو ...
- ألخنثى ألبشريه.. لاهي ذكر .. ولا هي أنثى
- حتى لايعبد من دون الله محمد (ص) تعفن جسده بعد موته&# ...


المزيد.....




- محاور مع نضال قسوم: الانسجام بين الإسلام والعلم الحديث؟
- أنصار السيسي: #عنان_ مرشح_الإخوان
- جثث إرهابيي تنظيم -الدولة الإسلامية- تعيق عودة الحياة إلى طب ...
- هل يشوّه السيسي عنان بفزاعة الإخوان؟
- باسم يوسف: رحلة إعلامي ساخر تعكس مآل -الربيع العربي-
- البابا فرانسيس يعتذر عن تصريحات أغضبت ضحايا الاعتداءات الجنس ...
- لايزال -تنظيم الدولة الإسلامية- يعصف بالعراق
- زمن التنوير الآتي
- مسيحيو القدس بطوائفهم: لا نريد مقابلة بنس
- ليزيكو: ترمب أيقونة الإنجيليين أم المسيح الدجال؟


المزيد.....

- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (2) / ناصر بن رجب
- مقدمة في نشوء الاسلام (2) / سامي فريد
- تأملات في ألوجود وألدين - ألجزء ألأول / كامل علي
- أسلمة أردوغان للشعب التركي واختلاط المفاهيم في الممارسة السي ... / محمد الحنفي
- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (1) / ناصر بن رجب
- لم يرفض الثوريون التحالف مع الاخوان المسلمين ؟ / سعيد العليمى
- للتحميل: تاريخ تطور أشكال الحياة على كوكب الأرض / ترجمة لؤي عشري-تأليف رِتْشَرْدْ كُوِنْ Richard Cowen
- أحكام الردّة بين ميراث القداسة ومقتضيات الحريّة / عمار بنحمودة
- شاهد على بضعة أشهر من حكم ولى العهد السعودى:محمد بن سلمان ( ... / أحمد صبحى منصور
- الأوهام التلمودية تقود السياسة الدولية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - أعمال العقول قبل اعتماد المنقول من احاديث الرسول(ص) 2