أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أسامة الخوّاض - البيتوتيُّ الجديدُ و خطرفاتهُ














المزيد.....

البيتوتيُّ الجديدُ و خطرفاتهُ


أسامة الخوّاض
الحوار المتمدن-العدد: 4125 - 2013 / 6 / 16 - 10:03
المحور: الادب والفن
    


خـــطــرفاتُ الـبــيـــتــوتــيِّ الــجـــديـــدِ

*النــص المــلــتيـمــيدي:

https://www.youtube.com/watch?v=csi_v6FSZKI

*النص المكتوب:

و هذا هو البيتُ:
خرمٌ بحجم البراءة ِ،
أصغر من خلية النحلِ،
لكنّه واسعٌ باريحيّة ِ العشقِ،
بيتٌ تأثَّث في زمن الفقرِِِِِِ ِ،
لكنه صامدٌ،
كالقصيدة في ساعة الامتحان العسير:
امتحان الزمنْ
***

هنا نشأتْ في العلاقةِ،
روحيّة الجذبِ،
بانتْ ملامح احساسنا بالمكان الوضيع،
ولكنه كان منسجماً،
معْ هواجسنا حول شكل الزواج المغايرِِِ ِ:
زوجٌ يخاصر زوجته في ابتهاجٍ،
وزوجته تتحدّث عن قوّة الحب في زمن التكنلوجيا،
و معاني خلافاتنا ،
وشجاراتنا ،
و عراكاتنا الموسميةِ،
عن قيمة البيت للمدمنين الرحيل:
سؤالٌ يؤرق مشاؤها الزوج،
لكنّهُ،
كان يرجئ دوماً اجابتهُ،
ريثما يتأكّد من قيمة البيت للعابرينَ على مشهد الانتحار الكبير،
سؤالٌ يؤرِّق زوجته العاطفية،
لكنّهُ كان دوماً يعيد عليها،

سيناريو الرحيل الحزين،
ويبكي على صدرها،
نادماً،
شاكراً،
أنها عرّفته على رونق البيتِ،
في زمن الارتحال الممضِّ

مونتري 2006





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,007,304,772
- حانةٌ لتعاطي ميثاق النسيان
- بيروت و -أسامة الخوّاض- و - صباحية عامل تنظيف-- بقلم: جبير ب ...
- قلعة العزلة: النصَّان المكتوب و الملتيميدي
- صباحية عامل تنظيف-النصَّان المكتوب و الملتيميدي
- تلك سيرتها و صورتها على الإيميل:مشَّاءة الإسفير
- في سماء اللازورد: مرثية لشاعر
- في مطعم الوجبات السريعة
- لاهوت الوردة
- حزب الكنبة السوداني-الربيع السوداني المُجْهضالمؤجّل(إطار نظر ...
- الحداثة المعطوبة أم وداع الحداثة؟ الربيع العربي و (داء الإسل ...
- الحداثة المعطوبة أم وداع الحداثة؟ الربيع العربي و (داء الإسل ...
- الحداثة المعطوبة أم وداع الحداثة؟الربيع العربي و (داء الإسلا ...
- الحداثة المعطوبة أم وداع الحداثة؟الربيع العربي و -داء الإسلا ...
- ميدان التحرير: الميدان الافتراضي: الفضاء الحضري و الميديا و ...
- حزب الكنبة السوداني: من البيتوتية إلى الشارع-الجزء الثالث
- حزب الكنبة السوداني: من البيتوتية إلى الشارع-الجزء الثاني
- حزب الكنبة السوداني: من البيتوتية إلى الشارع-الجزء الأول
- إغراء ما بعد الحداثة:النصان المكتوب و الملتيميدي
- كوب سلوى
- الحضور الفذ للمفردة الأنفوميدياية-عن -وحشة اسفيرية-*


المزيد.....




- المجلس الجماعي للمحمدية يصوت على قرار إقالة الرئيس
- -مخلص العالم- والموناليزا.. هل كانا إبداعا لفنان أحول؟
- وفاة توفيق العشا.. أبرز نجوم سلسلة -مرايا-
- لجنة المالية بمجلس النواب تعد لمناقشة قانون المالية وفق أسلو ...
- #ملحوظات_لغزيوي: قراء كبار ومتشنج ومشرملون
- بورتريه: خاشقجي..مالاتعرفونه عن جمال المختفي !!
- البام يطالب بتشكيل لجنة برلمانية استطلاعية للمكتب الوطني للس ...
- الشرعي يكتب: من أجل طبقة وسطى بالعالم القروي
- Ghost the Musical bu ak?am izleyiciyle bulu?acak
- بعد أن انتقد تدبير ميزانية الدولة... جطو يقدم تقريره السنوي ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أسامة الخوّاض - البيتوتيُّ الجديدُ و خطرفاتهُ