أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الزهرة العيفاري - حكايات عمو ناصر














المزيد.....

حكايات عمو ناصر


عبد الزهرة العيفاري
الحوار المتمدن-العدد: 4125 - 2013 / 6 / 16 - 02:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حكايات عمو ناصـــر ، وعين على البـصــرة !!!
تكلم اليوم الحكواتي الشعبي ( الحاج عمو ناصر ) في برنامجه الشيق عبر فضائـية الفيحاء الغراء بحماسته المعروفة عن البصرة وما يخصها من ثروات ادبية واجتماعية وعن ارثها التاريخي الفريد والنادر اذا ما قيس بارث اية بقعة من ارض الله . ولعل هناك اسرار سماوية لم تكتشف بعد ، جعلت البصرة بهذا القدر من الغنى الانساني قبل ان يشمل الطبيعة الخلابة ، و من الثروة الاخلاقية لدى البشر هـنـا من قبل ان تنعم عليها الحيــاة بالثــروات الاقتصادية الطبيعية منها والمعدنية . ومن الميزات الزراعية وتخصصها برعاية النخلة التي هي سيدة الشجر ومحبوبة البشر مــا يملأ النفس فخراً وخيلاءً امام شعوب الارض . امـــا ثروة العلم والفكــروالادب لدى اهل البصرة فقد حازوا من كل ذلك الكثرة الكاثرة والحمد لله . هذا وللبصرة تاريخ وطني متميز. وربما يعتبر العنوان الابرز لثغر العراق ضمن التركيبة النضالية للمحافظات من اجل عراق ديمقراطي وذلك منذ بداية تاريخنا المعاصر وعبر اضرابات مظاهرات عمال الميناء والنفط والسكك . حتى ان سجلات السجون والمنافي في العهود البائـدة كافية ان تعطي لأي باحث كان امثــالاً رائــعة لنضال شباب البصرة الفيحاء كجزء متميز من شباب العراق االذي ناضل من اجل الوطن في احلك الظروف . اولئك الشباب الذين تتكلم عنهم ( والحزن عليهم ) الابيات التالية ( فهم اولى بالذكــرى):
آهٍ على فتيـــة غـابت ملامحهــــم في الدارسات ومن أحلامهم حرموا
فقدتهم . ويح نفـــسي إنـها فقدت فيهم رفاقا بهم يســتوثق القســــم
كان الفرات بهم يزهــو ودجلتنـــا مرفوعـة الرأس فخرا صادقا بــهم
ومن ميزات العراق ان المحافظات فيه تفتخر كلها بمناضليها الذين ذاقوا مرارة العذاب وا لشريد خلال نضالهم الوطني ومن اجل الحرية والتنمية الاجتماعية . فعلى غرار " عين على البصرة " نود ان ندعوا الاقتصاديين المتخصصين بالتـخـطيط الاقتصادي السيراتيجي ، ان يضعوا " عين على (المحافظات المهمشة ) . التي تدل عليها خارطة العراق الادارية اذ نرى من خلالها القسم الغربي من العراق وهو مؤلف من بوادي خالية بينما هي تشمل مساحات شاسعة من الـمـوصل والانـبـار والنجف والمثنى وجزء كبير من محافظة صلاح الدين ، اي نصف مساحة البلاد . نعم خالية من اي معلم من معالم البناء او المشاريع الانتاجية . فهل تستطـيع الحكومة ان " تثبت " انهـا لم تمارس سياسة التهميش بالنسبة للمحافظات الغربية والجنوبية ؟؟؟ . علما ان هذا التهميش يعني فقدان الشعب العراقي لثروة طائلة قد لا تحدها حدود . وهذه الثروات مؤلفة من الموارد الطبيعية والمعدنية والزراعية اضافة الى مساحات يمكن ان تكون مواقع لصناعات بتـروكيمياوية وزجاجية . كما هي قابلة لكي تكون مواقع لصناعة السيارات ( او تجميعها ) والصناعات الاليكترونية والتلفزيونات .... والخ .
ثم ان هذه البوادي تعتبر افضل موقع لبناء قواعد لشبكات زجاجية لتوليد الكهرباء بواسطة الطاقة الشمسية بصورة دائمية و بمقادير كبيرة بحيث يتم بها تشغيل الصـناعة والزراعـة وتأمين القوة الكهربائية للبيوت والمؤسسات بالمجان او باسعار رمزية . واكثر من هذا ان لدينا محافظات هي في واقع الامر بوابات اقتصادية ـــ دبلوماسية لجمهورية العراق . فـالا نــبــار بحكم موقعها الستراتيجي تصلح ان تكون بـوابـــة العراق ( عبر خليج العقبة ) الى الاردن وافـريقيا . وكذا الامر بالنسبة للموصل : فهي تمثل ( برأينا ) بــوابــة العراق على الشرق الاوسط وشمال افريقيا . و لكن مما يؤسف له ان بقاء المناطق الغربية في عزلة عن الانتاج كلفت وتكلف العراق خسائر تقدر بالمليارات سنوياً . فهل سيبقى العراق مسرحا للخسائـر ويبقى مجتمع محافظاته في سجن ليس له ابواب ؟؟؟ . اذن لا بأس ان نضع عين على المحافظات المهمشة !!! .
الدكتور عبد الزهرة العيفاري موســكـو 15 / 6 / 2013





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هل سيبقى العراق يراوح بين الخطأ الاداري والفشل الوزاري !!!! ...
- برقية الى الامانة العامة لمجلس الوزراء في بغداد
- نحو التخطيط الاقتصادي الاستراتيجي وعدم تهميش اية محافظة من م ...
- نحوالتخطيط الاقتصادي الاستراتيجي وعدم تهميش اية محافظة من مح ...
- رسالة الى السيد الابراهيمي من صحفي عراقي
- السياسة بين التعقل والاستفزاز!!!
- وهكذا .... جاءت ساعة قعقعة السلاح !!! ؟؟؟
- مرحى للشعب السوري العظيم والنصر لثورته الوطنية
- لكي لا يتلعثم اللسان عند ا لمسا ء لة !!! ( 1 )
- لا يا حكام العراق ! لا تبذروا اموال البلاد!!عليكم ان تتوقفوا ...
- اما الاسد واما خراب البلد
- فساد مالي مع سبق الاصرار في العراق !!!
- حول الثروة النفطية والمستقبل الاقتصادي للعراق
- ثورة الشعب السوري اعجوبة من عجائب التاريخ العالمي
- لماذا تدقون طبول الاحتراب في العراق ايها السادة؟؟؟
- فشل الحكومة في بناء الاقتصاد واشكالية - الهروب - الى الفيدرا ...
- اصرار الحكومة العراقية على ابقاء بلادنا متخلفة اقتصادياً
- هل فكرتم بخسائر البلاد ... خلال التناحر في سبيل الكراسي ايه ...
- ليتوقف تهريب العملة الصعبة من العراق !!!
- شهداء سوريا وشهداء العراق رفاق في النضال الوطني


المزيد.....




- الدولار يصل 27 جنيه وإرتفاع كبير في أسعار السلع وسط سخط وتذم ...
- بعد جدل "احتجازه".. الحريري يصل فرنسا برفقة زوجته ...
- الناتو: -بيسكو- لن يُغني أوروبا عن خدماتنا
- الحريري لعون: سأعود إلى لبنان الأربعاء المقبل
- آلاف الزيمبابويين يخرجون إلى الشوارع للاحتفال بتنحية موغابي ...
- كندا تنهي مهمة طيرانها الاستطلاعي في العراق
- العين بالعين و-الخردل بالخردل-
- الحريري في باريس
- تكساس: المساعدات الفدرالية للتعامل مع خسائر هارفي متواضعة
- الإدارة الأميركية تبلغ منظمة التحرير بإمكانية إغلاق مكتبها ف ...


المزيد.....

- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي
- نقد النساء / نايف سلوم
- الثقافة بين طابع المساءلة وطابع المماطلة / محمد الحنفي
- هل يمكن اعتبار الجماعات المحلية أدوات تنموية ؟ / محمد الحنفي
- أوزبر جبرائيل- تفسير رواية عزازيل / نايف سلوم
- توءمة ملتصقة بين الحزب الشيوعي والتجمع / مصطفى مجدي الجمال
- المُفكر والفيلسوف الأممي -صادق جلال العظم-: تذكرة وذكرى لمرو ... / عبد الله أبو راشد
- جذور وأفاق بنية الدولة / شاهر أحمد نصر
- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الزهرة العيفاري - حكايات عمو ناصر