أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر صالح النصيري - عذراً .. نقضتم عهودكم !!














المزيد.....

عذراً .. نقضتم عهودكم !!


حيدر صالح النصيري

الحوار المتمدن-العدد: 4124 - 2013 / 6 / 15 - 18:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لو تذكرنا معاً تشكيل الحكومة العراقية على أساس الشراكة , بين جميع العراقيين دون استثناء .
تشكلت الحكومة من القوى السياسية لأداره البلد تحت مظلة الدستور ووفق معايير وأساليب أتفق عليها الجميع في بادئ الأمر, تحت مسميات وطنية !.

سرعان ما انقلبت الاتفاقات السياسية إلى خلافات عالقة , عقيمة الحل بسبب التخبط السياسي الحاصل من قبل الجهات التي تمسك بزمام الدولة ومفاصلها حاليا .
بدأت الإخفاقات تستمر في جميع مفاصل الدولة من الناحية الخدمية والصحية والأمنية , نتيجة القرارات والخطابات العشوائية المنفردة التي لا تصب في مصلحة مصير هذا البلد بل صنعت أعداء جدد أوقعوا العراق في حصاد الموت المستمر !

هنا تبعثرت القرارات التنفيذية التي لا تنصف المسكين العراقي على طاولة نقاش (متربة) بسبب كثرة الخلافات والمقاطعة السياسية للكتل التي لها دور كبير في اتخاذ القرار .
بقي الشعب العراقي يصارع قساوة المعيشة والموت العشوائي في ساحة الموت الدامية لكل ابناء العراق , والسياسيون منشغلون بمشاكلهم الوخيمة وقراراتهم التي تخدم مصالحهم فقط , متناسين هموم من حملًهم أمانة قيادة هذا البلد .

انتفضت الجماهير في الفترة المنصرمة وملئت العراق برفضها لسياسة هذه الحكومة التي لم تقدم شيء غير شعارات ليس لها مصداقية , كونها سئمت من المعاناة السابقة من النظام البعثي البائد الذي عاث في الأرض فساداً ، واستمر الحال بسياسي اليوم ولم يختلف شيء عن السابق من السير باتجاه ضياع ودمار العراق !
حاولت الحكومة حفظ ماء وجهها بإعطاء وعد خلال مئة يوم تنهي خلالها الفساد الحاصل بجميع مؤسسات الدولة من (بطالة وخدمات وأمن .... والخ) , ولكنها مازالت قيد التطبيق الى وقتنا هذا من قبل الحكومة ! ورؤساء مجالس المحافظات الذين انتخبوا سابقاً ومن ألمؤكد لن يتكرروا مرة اخرى , بسبب فشلهم الذريع بتنفيذ برامجهم الانتخابية التي وعدوا بها ابناء الشعب العراقي , فعذراً ايها الساسة بعضكم تنقصه المصداقية فالشعب غير مستعد أن يعطيكم يوم واحد وليس مائة يوم اخرى, على حساب مستقبله لأجل خدمة مصالحكم ومصالح احزابكم .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,615,726
- لم يوفوا بعهودهم ..!!
- لم يفوا بعهودهم .!!
- مات الأنسان ..!!
- لن نصمت ..!!
- أنهُ الاغنى ولكن بماذا..!!


المزيد.....




- ألمانيا لن تستبعد هواوي الصينية من مشروع شبكة "5 جي&quo ...
- ألمانيا لن تستبعد هواوي الصينية من مشروع شبكة "5 جي&quo ...
- قائد -سوريا الديمقراطية-: جمّدنا عملياتنا ضد تنظيم الدولة
- أدين بالفساد.. شقيق الرئيس الإيراني يدخل السجن
- ترامب يهدد أردوغان بعقوبات مدمرة إذا فشل اجتماعه مع بنس
- اجتماع عاصف... ترامب ينفجر غضبا في وجه رئيسة النواب ويهينها ...
- ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا
- مصدر طبي بالحسكة: إصابات بذخائر -كيماوية- جراء القصف التركي ...
- إصابة عشرات الفلسطينيين برصاص وغاز الجيش الإسرائيلي شمال الض ...
- لحظة إنقاذ عامل في السعودية سقط في بئر ارتوازية بعمق 400 متر ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر صالح النصيري - عذراً .. نقضتم عهودكم !!