أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - السيد حميد الموسوي - خريف اردوغان














المزيد.....

خريف اردوغان


السيد حميد الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 4113 - 2013 / 6 / 4 - 13:03
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


خريف ارد وغان

السيد حميد الموسوي

مع اندلاع اول تظاهرة ضمت عشرات الافراد من الشباب التركي دب الرعب في قلب اردوكان واركان حزبه فاصدر اوامره الفورية لقواته الامنية بكبح تلك التظاهرة السلمية ،وبكل عنف وقسوة هوجمت المظاهرة حتى وصل الامر الى دهس المتظاهرين بالمدرعات بعدما عجزت الهراوات وقنابل الغازات وخراطيم المياه عن تفريقهم .
طلعت الشمس على ديمقراطية اردوغان ..نسي تباكيه على الديمقراطية المظلومة في سوريا والعراق والدول العربية.
افتضح امر تدخلاته العدوانية وعمله الدؤوب على اشعال حرائق الطائفية في العراق وسوريا ولبنان.
كانت حديقة ميدان التقسيم الشرارة التي فجرت المكبوت في نفوس الشعب التركي والمشحون في صدورهم من تراكمات التخبط الاعمى لسياسات اردوغان الهوجاء واحلامه العثمانية الزائفة التي الحقت بالسياسة الخارجية اضرارا فادحة سواء على المحيط الاقليمي بمعاداته لروسيا وايران والعراق وسوريا او الدول الاوربية والتي حالت دون انضمام تركيا الى الاتحاد الاوربي بعدما اكتشفت اساليبه الدكتاتورية بخنق الرأي الاخر وزجه بمئات الصحفيين والمثقفين والعسكريين المخالفين لآرائه العثمانية المتخلفة في ظلمات السجون .
اردوغان يذكر الاتراك بمعركة ( مرج دابق ) شمال سوريا 1516 وهي اول معركة بدأتها الدولة العثمانية باحتلال الدول العربية واحدة تلو الاخرى حتى وصلت الى مصر ، حالما باعادة تلك الحقبة السوداء من تاريخ تركيا ،والشعب التركي المتنور يخجل من هذا التأريخ ويرفض تكراره .
اردوغان يعيد الى الاذهان نموذج السلطان سليم الاول صاحب مجازر الاناضول الطائفية ضد العلويين الاتراك ... ومجازر تصفية الآثوريين العنصرية، واحرار تركيا يتطلعون الى العيش بمحبة بين جميع اطياف الشعب التركي .. يتطلعون الى اقامة افضل العلاقات مع دول الجوار والعالمين العربي والاسلامي مبنية على الاحترام و التفاهم والمنافع المشتركة.
اصيب اردوغان بالغرور بتحقيقه منجزا اقتصاديا قلقا بسيطا فظن واهما ان الاتراك معه في كل خطوة وراح يتصرف بغطرسة الاسلاف، فادخل تركيا في مشاكل كانت في غنى عنها مع دول الجوار، واركسها في المستنقع السوري وضيع عليها فرصة الدخول في الاتحاد الاوربي وسيفقدها علاقتها حتى مع اميركا التي بدأت تتململ من سياساته الهوجاء، لكن الشعب التركي وقف له بالمرصاد ليعيد الى تركيا نظامها اللبرالي الذي اختارته بديلا عن غطرسة وتخلف سلاطين آل عثمان .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,298,880
- ملفات متقاطعة
- الحضور النوعي
- للعاطلين المترقبين
- الطبقة المغبونة
- اعتكفوا يوم الصمت الانتخابي
- نياسين العراق الباهية
- عبد الكريم قاسم وجيفارا
- مستشفيات فضائية
- مفارقات تظاهرات الثأر
- في الناس المحبة وعلى الارض السلام
- الشريف من يموت دفاعا عن الديمقراطية
- عبد الخالق حسين لم يستوحش طريق الحق
- فساد المنظمات الدولية
- جامعاتنا في خطر
- ايهما الكافر
- ليتذكر اللبنانيون.. ليتعظ العراقيون
- وللعيد همومه
- افضل من الخير فاعله
- سلطات الاستبداد
- متى تفعلوا قوانين حماية الفقراء ؟.


المزيد.....




- “الأهالي” تنشر وبالصور ..أمانة القاهرة بحزب التجمع تنظم احتف ...
- قضية للمناقشة: بين هنتجتون و تشومسكي
- بلاغ صحفي حول اليوم الاحتفالي بالذكرى 73 لتقديم الحزب الشيوع ...
- اليوم الاحتفالي بالذكرى 73 لتقديم الحزب الشيوعي المغربي وثيق ...
- رسالة ماجستير بإعلام القاهرة : صحافة تيار اليسار فى مصر أكثر ...
- بعد يوليو 52.. محمد نجيب هو من طلب السلاح من السوفيت وليس عب ...
- رأس المال: 2- شكل القيمة النسبي
- في الذكرى 67 لـ -ثورة- 52: ماذا تبقى من إرث عبد الناصر؟
- اعتصام رمزي في معتقل الخيلم
- حفل فني ملتزم مع الفنان أسامة زيدان وفرقة القدس


المزيد.....

- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - السيد حميد الموسوي - خريف اردوغان