أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - نعيم عبد مهلهل - دمشق ..الشوارع ياسمين ( ياسكينة )....!














المزيد.....

دمشق ..الشوارع ياسمين ( ياسكينة )....!


نعيم عبد مهلهل

الحوار المتمدن-العدد: 4110 - 2013 / 6 / 1 - 00:34
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


دمشق ..الشوارع ياسمين ( ياسكينة )....!

نعيم عبد مهلهل

1
نسيتمْ دمشق...
ويْحَكمْ ...
عصافيري
حرامُ عليكِ شاي الروضة
وضوء الياسمين
واراجيل البنات الفارعات في القصيدة البابلية
نسيتُم دمشق التي من هذه الطروادة الحزينة
لن يُصُلحَ الحكيم كَسرَ ضلعها لعشرِ قرونْ
أكون بدونكِ غَشيم
وناكر جميل
اكون بدونكِ بلا مواطنةٍ
أنا السومري القابع في هواكِ
من شام عطركِ
حتى اغلفة كتبي.......!

2
ياغرام المقام
هو الله لاينسى مُدنه
ولكني أتوسلهُ
أن يتوقفَ الهدم.
فآخر كتبي في المطبعة.
بدون مازوت
بدون مصاري
بدون ياسمين
الاصابع لاتصحح اشواقنا ...
والشاحنات الى بغداد
الكتب والبرتقال والطماطم
الآن .
كل شيء متوقف...
حتى وسائد الحارات لاتتأوه........!

3
دمشق
الذين ينتمون اليها شعرا
ولا يكتبونها كل يوم
هم جاحدون.........!

4
دمشق الشوارع ياسمين ( ياسكينة )
لست علويا
ولا سنيا
ولا من أهل دروز جرمانة
ولا حتى انتسب لمسيحي بابا توما أو اكراد سوريا
أنا منكِ عشقا ونسبا وذكريات
انت التي تمنحنين الاقامة من دون رشوة
من دون ختم
ومن دون اكرامية..
لكنها عثرات التاريخ
تختار مدينة رائعة وتغتالها...

5
ياسكينة
عطركِ من كربلاء
ومن سوق المحمدية
تشتهيكِ زيارة التوابل والقماش
دمعكِ والمتصوفة
لكنكِ الآن في حنين الشاي والأغاني
تقول للطائرات
للقناص
للسكين...
أذبحوا المزابل
ولاتذبحوا المدينة.........!

أمستردام 30 مايس 2013




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,761,421,264
- هَلْ الكُردْ مِنَ الأغْرِيقْ .......!
- شيء عن الأنثى والصدأ .......!
- طابع الملكة..........!
- يسوع وهيرقليطس
- أنحسار المتعة ( كافافيس والأسكندرية )...!
- روحي التي تبيع البنادق
- موسم الهجرة الى استراليا
- الأشباح وذكرياتنا...!
- معضلة أن تكونَ أنتَ لست أنتَ.......!
- حزبُ الله ، وحزب عينيكِ.....!
- الجسد في مرايا الضوء...!
- طالب القره غولي ، صانع أكليل البنفسج ...!
- جواميس المعدان وأبقار الهندوس...!
- صورة المندائي في شبابه..!
- الله هناك في اقلام الدشاديش ....!
- شارع أسديناوية* في مدينة ميونخ ...!
- سبارتيكوس الروماني وناصر حكيم الشطري .........!
- نهار في باريس
- بنجوين شمال الله... الجبايش جنوب الله
- الأمان الديني في مناطق الأهوار....(الديانة المندائية انموذجا ...


المزيد.....




- الكويت تكشف شركة للاتجار بالبشر يملكها ضابط بوزارة الداخلية ...
- شاهد: سكان مدن الصفيح في ريو دي جانيرو يحاربون الفقر وتهديد ...
- الحرة
- الحرق عراق
- الحرق عراق
- شاهد: سكان مدن الصفيح في ريو دي جانيرو يحاربون الفقر وتهديد ...
- كندا تلغي قرار تجميد تصدير الأسلحة للسعودية
- العراق.. ثالث رئيس وزراء مكلف خلال عام يتعهد بحصر السلاح ومح ...
- اتفاق من 6 نقاط باجتماع أوبك+ وسط -حرب أسعار النفط-.. إليكم ...
- مظهر محمد صالح : بيع النفط بسعرين سيولد ريعا اضافيا لتمويل ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - نعيم عبد مهلهل - دمشق ..الشوارع ياسمين ( ياسكينة )....!