أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ريم شاكر الاحمدي - الضحايا من المسافرين العراقييندماؤهم ضاعت بين تخبط المالكي وتنفيذ الشيخ علي حاتم سليمكان














المزيد.....

الضحايا من المسافرين العراقييندماؤهم ضاعت بين تخبط المالكي وتنفيذ الشيخ علي حاتم سليمكان


ريم شاكر الاحمدي

الحوار المتمدن-العدد: 4099 - 2013 / 5 / 21 - 15:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الضحايا من المسافرين العراقييندماؤهم ضاعت بين تخبط المالكي وتنفيذ الشيخ علي حاتم سليمكان
ريم شاكر الاحمدي
بينا سابقا ً بأن حكومة ذات مشاركة من العرب الشيعة مرفوضة من المحيط العربي السني..متأثرين بحكمة الأسلاف بأن أرض السواد ( وادي الرافدين) هي بستان قريش والسنة يرون أنهم ورثته على إعتبار إنهم يرثزن التاريخ الأموي والعباسي والعثماني بالرغم من ان العثمانيين كانوا مستعمرين وفي آخر ( في عهد أتتاتورك قد تخلى العثمانون عن الثقافة العربية على الصعيد الرسمي ونبذوا الحروف الحربية نعم رفضوا الثقافة العربية جملة وتفصيلا ً عير ان السنة متمسكين بمبدأ عروبة الطائفة في العصر الحالي وتغيير اسم الجزيرة ( نجد والحجاز) الى مملكة باسم عائلة لصيقة بالعرب ومشكوك في عروبتها ومتواطئة مع الغرب واسرائيل وباتت عمالة الدول الخليجية معروفة بعمالتها علنا وكانت موظفة في القرن الماضي لتدمير القوى اليسارية وعلى رأسهاالشيوعي..وفي موضوعنا السابق وضحنا لماذا وهبت أمريكا وحلفاؤها الأغلبية من عرب العراق الشيعة المشاركة الواسعة من الاحزاب الدينية الشيعية لتوظفيهم مع إيران العدو البديل عنهم ولأمريكا اليد الطولى في صناعة المليشيات السنية وحتى الشيعية منهاونبدأ بالمليشيات الشيعية ونتساءل من صنع مقتدى ومن صنع المدرسي والصرخي ولنعود الى الميلشيات السنية جيش محمد صناعة سعودية بإمتياز ولكن مليشيات حارث الضاري كتائب ثورة العشرين وحماس العراق للعيساوي وغيرها من المليشيات والتي حولت أمريكا عناصر البعث وخاصة الاجهزة الأمنية بعد ان استولت على جميع المعلوماتوالتي شوهدت امرأة تدخل مبنى مديرية الأمن العامةوسلمت الهادرات للحواسيب الى كادر بعثي تكريتي..ونعود الى الوضع الأمني المتدهر وخاصة بعد أحداث الحويجة المبالغ جدا في وقوع الضحايا من المتظاهرين والتي اشعل فلتيها البعثيون في قناع النقشبنديينوقد الفوتوشوب لإلاميين السنهوتصورين الضحايا القديمة بقناع القاعدة والمجازر السورية التي اقترشها الجيش الحروكتائب النصرة...هذه الأكاذيب المزوره دفعت المليشيات السنية بتصفية المسافرين الى الشمال واخرهالضحايا العربية الشيعية مقابل ساحة العز والكرامة وذبح تامسافرون واحرقت جثثهم ان ان الخبراء قد تعرفوا على دليمي ابن عم الشيخ علي حاتم سليمان أمير الدليم الذي هو شخصيا نشر على الفديويوتيوب تهديده للماكي بانه يتم علس الجنود ولكنه لم يترق الى المسافرين كما اعلن الجهاد ضد العرب الشيعة كل من اللافي والبدراني وأخيرا وليس آخرا ً توعد ايضا الشيخ عبد الملك السعدي ثم نحر المسافرون نتيجة لخيانات الاحزاب الشيعية والتي عملت على شرذمة البيت الشيعيززوأمام نفاق مقتدى الذي رمى بجريمة قتل الحسين الى البيزنطيين مغالطاً الحقائق التاريخية ارضاء ا ًللسنة والآن نقول بدمة من دماء الضحايا التي اهريقت ظلما وعدوانا من قبل مليشيات امير الدليم واللافي ومن يأخذ حق الشهداء والقانون الان خرج من يد الدولة وآهل الضحايا يطالبون المالكي أمعلي حاتم سليمان...وهل تبقى الحكومة العراقية حكومة أزمات؟والعرف العشائري لم يعد يعمل إلا بين العرب الشيعة أنفسهم ولم يبرز شيخ عشيرة للعرب الشيعة حازم على اعتبار ان الدولة لا جود لها





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,101,995
- الوضع الأمني في العراق
- نظرية المؤامرة والحرب الشبحية
- لماذا لا تطابق الصحف والمواقع عناوينها بإستثناء الحوار المتم ...
- الى منافق يثير الفتنة الطائفية
- أين الجيش النقشبنديي يوم الاحتلال؟
- النعجاتُ وغزة ُ الصامده
- فلسفة التكفير ومصدرها بعض السلف الصالح من الأمراء والخلفاء!! ...
- مَنْ يلعب الشطرنج أغباءنا أم ذكاء الغرب
- المطربة المناضلة ذكرى محمد التونسيه وقصة استشهادها
- واقع النقد الأدبي وإشارة بايجاز عن ديواني عبد الوهاب المطلبي
- كارثة الوضع المأساوي في حضانات الأطفال
- ألا تبور تجارة الدين؟؟
- كشف الصفحات السود للأجداد لا تعدّ ُ شتيمة ما دام الأحفاد يحي ...
- الإرثُ والإفتراق
- هل حقا: إن شانئك هو الأبتر !
- الحرامي والمزور يتهم الآخرين بالتزوير( المعلم والمدرس متهم!! ...
- هل أراد الدكتور أحمد الكبيسي أن يكون موحدا؟ فكفره السلفيون؟
- الجزء الثالث من إفيون الجهل والغباء
- الجزء الثاني من إفيون الجهل والغباء
- الجزء الاول من إفيون الجهل والغباء


المزيد.....




- الحرس الثوري الإيراني يقبض على مدير موقع إلكتروني -عميل- للا ...
- الإعلام السوري: وصول قوات الجيش السوري إلى البلدات الشمالية ...
- تونس: الهيئة العليا للانتخابات تعلن فوز قيس سعيد برئاسة البل ...
- الانتخابات الرئاسية: لماذا صوت الشباب التونسي بكثافة لقيس سع ...
- تونس.. هيئة الانتخابات تعلن فوز قيس سعيد في الانتخابات الرئا ...
- خبير يكشف خطأ شائعا في تنظيف الوجه يضر بالبشرة
- شاهد: مراسم استقبال الرئيس الروسي من قبل العاهل السعودي في ا ...
- إدوارد سنودن يروي أول تجربة له في "القرصنة": كنت ف ...
- مقتل سائح فرنسي وجرح عسكري إثر اعتداء في مدينة بنزرت التونسي ...
- أجواء متوترة بين فرنسا وتركيا قبيل مواجهة كروية في تصفيات أم ...


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ريم شاكر الاحمدي - الضحايا من المسافرين العراقييندماؤهم ضاعت بين تخبط المالكي وتنفيذ الشيخ علي حاتم سليمكان