أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رابح عبد القادر فطيمي - نكبة شعب تعاد في الظلام














المزيد.....

نكبة شعب تعاد في الظلام


رابح عبد القادر فطيمي

الحوار المتمدن-العدد: 4097 - 2013 / 5 / 19 - 23:05
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


لا يستطع صبر الجرح السوري ومدى التأثر اللحظي الذي يتركه الحدث لحظة وقوعه،انفجار سيارة على غرار انفجار القزاز العام الماضي راح ضحيتها أكثر من أربع مئة قتيل ومثلهم جرحى لم تتسع لهم المشافي ،مجزرة البيضا في الساحل السوري ،،ابادة جماعية على يد ميليشيات حزب الهي والحرس الثوري الإيراني وبمي يسمى بهتانا فيلق القدس ،مثل ماوقع في أماكن عدة في سوريا أبرزها مجازر باب عمرو واليوم في ابادة جماعية في القصير .بعد سنتين ونصف من النكبة في سوريا 13 مارس 2011 تضعنا في أجواء النكبة الفلسطينية 1948 يماثلها في الالم النزوح السوري من منطقة الجولان واحتلاله من طرف الإسرائلين 1967وبعد مضي 65 عام على الأولى و46 عام على الثانية وبطريقة ارتجاعية للماضي في حالة مركونة في الذاكرة الحية تتكرر ولو بطريقة مختلفة تجعلنا نتشجع على مضض يدفعنا لاضطرار لنضع مأساة منذ 65 مقابل مأساة تماثلها شكلا ومضمونا من حيث التشرد والقتل بل الثانية المعيوشة واقعا اشد الاما من لاولى وان كان لا يجوز المفاضلة بين الالم فهو واحد بغض النظر من الذي يقوم به وزمانه ومكانه .في الأولى أقل وطأة كونه يقع الفعل من غريب عدوا تقليدي ،والثاني ولو اسما حاكم عربي جزء من شعب تربى في بيئته يمارس عليه الوان شتى من فنون القتل والتهجير بدو ن خجل ولا حياء عرف بها العربي .والنتيجة صفر لا يشبهها الا الملهاة.مع هده الملهاة تصنع نكبة شعب يعيش على الوعود .وعود بالدعم المادي والمعنوي وتخليصه من وحش لم تعرف له الزمان مثيلا .على نفس الوعود عاش الفلسطيني والنازح السوري الجولاني حالما وموعودا بالرجوع الى أرضه وتخليصه من مستعمر .كثرت المؤتمرات ورصدت أموال ’ومئات من اللقاءات الرسمية وغير الرسمية ’الا ان الدكتاتوري المستعمر تحكم الى القوة متناسيا مأساة شعب يعيش في مخيمات الشتات .عجز الفلسطيني المسئول ومعه الشعب على استرداد حقه .الا انه لا زال يستفزنا وهو يلوح بمفتاح بيته من دمشق وبيروت وعمان بمفتاح داره الى القدس وعكا وحيفا متوعدا المحتل بيوم رجوعه ومذكرنا كذلك ان الجرح لا يموت بالتقادم.مثله السوري يقطع الحدود من القصير وادلب والقامشلي متوجها الى مخيمات الشتات.وما يدريك انه وبعد عشرون سنة يلوح السوري بمفتاحه من بيروت وكردستان العراق بمفتاحه الى داره في القصير وادلب ودمشق .نكبة شعب تعاد في الظلام





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,783,651
- اخرج منها ياملعون
- بين نظام لأبارتهايد والنظام السوري
- المندبة كبيرة والميت فأر
- لم يحصل لنا الشرف يحسن
- حكاية حاكم خرافي
- بشار النموذج السيئ
- اهتراء قناع حزب الله اللبناني
- المعارضة السورية والمعزوفة الروسية الأيرانية
- طائر النقاء في ينتفض في العراق
- خامنئي يجاهد في سوريا
- حلف النظام يقاتل بدون تقية
- هذا وطني فمن انتم
- المشروع الصفوي الحاقد في سوريا والعراق
- الشعب والمعارضة ووعود لم تأتي


المزيد.....




- السودان: الموجة الثورية الثانية في المنطقة تبدأ من حيث انتهت ...
- أهالي جيرون الضنية يرفضون إقامة مكب للنفايات في منطقتهم
- #كي_لا_ننسى_قانا 18 نيسان 1996
- لقاء قيادي لـ -القومي- و-الشيوعي في البقاع
- ارتفاع وتيرة الاحتجاجات أمام مقر وزارة الدفاع السودانية والم ...
- حوار القيادي بالحزب الشيوعي السوداني صديق يوسف لـ -الميدان- ...
- بين الخيانة... والصيانة
- انتشار كبير للجيش والشرطة قبيل استفتاء الدستور.. و6 أبريل تد ...
- تجديد الثقة في السيدة النائبة عائشة لبلق رئيسة للمجموعة الني ...
- الاشتراكي اليمني يحيي اربعينية المناضل علي صالح عباد (مقبل) ...


المزيد.....

- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رابح عبد القادر فطيمي - نكبة شعب تعاد في الظلام