أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - صباح الرسام - الخلوة فكرة وحرية مطلقة














المزيد.....

الخلوة فكرة وحرية مطلقة


صباح الرسام

الحوار المتمدن-العدد: 4093 - 2013 / 5 / 15 - 08:27
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


عندما يكون الانسان وحيدا تجده يفكر في المجال الذي يهمه ولا يجد افضل من خلوته مع نفسه ليختلي في عالمه ، فتجد الانسان عندما يكون في الليل وحده على فراشه سيكون له عالمه الخاص فيكون تفكيره اكثر من أي مكان اخر وهناك حكمة تقول الناس عالم واحد وفي الليل كل انسان له عالمه الذي يعيش فيه مع نفسه لانه سيكون في هدوء وسكون ولايشغله سوى افكاره ، فان كان مديونا يفكر في خلاصه من الدين او كان عاشق يفكر في عشقه وان كان غريبا يفكر بالعودة ولقاء احبته وان كان سجينا سيفكر ويتمنى الفرج وان كان عالما او مثقفا سيفكر في موضوع ما وان كان في شدة يفكر بالخروج منها وهكذا .
كما ان الخلوة التي يختلي فيها الانسان لقضاء حاجته تجعله يندمج مع افكاره فاحيانا يحل المسائل العالقة التي لايستطيع ان يحلها في مكان اخر فتعتبر الخلوة وحسب وصف العلماء بانها بيت الفكرة لانها لا تأتي في مكان آخر بل لمن يبتعد عن الاخرين فيختلي مع نفسه وافكاره لهذا سمي ببيت الفكرة ولذا تجد البعض يبقى طويلا في هذه الخلوة ساكن يتفكر ، ونعتقد تركيز الانسان في الخلوة بسبب توازن واستقرار الجسم يساعد على التفكير ، فمن يبحث عن كلمة في باله وعلى طرف لسانه لكنه لايستطيع ان يذكرها لتشوش الافكار عنده وهناك من ينسى كثيرا وعندما يختلي بمجرد خلوته يتذكر ما غاب عنه لانه سيكون وحيدا بدون أي مؤثرات تشوش على افكاره .
الحمام ايضا خلوه لكنها تختلف فتجد الانسان يكون متحررا نفسيا فاكثر الناس عندما يدخل للاستحمام تجده يختلف جذريا لانه يجد الحرية الكاملة في هذا المكان فلا غرابة اذا سمعنا ان احدا في الحمام تتغير اطباعه او اوضاعه لانه سوف يتحرر تحررا كاملا بل لاتصدق ان الذي في الحمام ذلك الانسان الرزن او الكتوم او الكئيب لانه بدون شعور سوف يبدأ بالغناء واغلبية مجتمعنا مشهور باغاني الابوذية ذات الطابع الحزين فاكثر الناس يغنون الاغاني الحزينة ، ويذكر الدكتور علي الوردي انه ذات مرة ذهب لاحد اصدقائه في احدى الدول الغربية وعندما سأل صاحبة المكان الذي يسكن فيه صاحبه فسألها عن حاله فقالت له انه انسان ظريف وطيب وخلوق وطبيعي لكنه كلما يدخل الحمام للاستحمام يبدأ بالبكاء فاستغرب الدكتور علي الوردي من كلامها فعندما التقى بصديقه قال له ان السيدة تقول انك تبكي في الحمام فضحك وقال انا لا ابكي بل اغني .
وهناك من يغني الاغاني السريعة فكل يغني الاغنية التي تخلد في قلبه ويرددها في الحمام ، كما ان هناك من يردد في الحمام الاناشيد الوطنية والموشحات الاسلامية فالكل يردد ما يخطر في باله او ما يحب سماعه ، حتى الخجول الذي لا تسمع له صوتا تجده ينطلق ويردد ما يحلو له من كلمات غنائية او غيرها فهو المكان الذي يجد فيه الانسان حريته المطلقة لانه في لحظات راحة البال ، ولا ننسى هذه الخلوة البعض مثيرة ومحررة عند المراهقين .
نعم ان الجميع يجد حريته المطلقة في الحمام لانه يكون في خلوة تامة ويشعر ان متحرر من جميع القيود فهو على صورته الحقيقية ربي كما خلقتني فيطلق صوته الذي يشوقه اليه صداه بل يجمله والخلوة والماء عاملان مساعدان لاطلاق مايكتمه امام الاخرين لانه سيكون براحة وحرية تامة .
الخلوة في دورة المياة يكون الهدوء التام فيتحرر العقل كليا لذا تجده ينطلق نحو التفكير لانه سيعمل بانتظام وسيرتقي لدرجات لم يصل اليها في مكان اخر ، واما الاستحمام فتحرر الانسان من حالته بسبب الخلوة والماء الذي يشرح النفس وصدى الصوت يجعل الكثير يميلون الى اطلاق حناجرهم لانهم في مكان عاري من جميع القيود بما فيها الملابس .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,277,007,506
- تناقضات اجتماعية . حرب الانسانية ونصرة الاجرام
- الغربة الكبرى
- صمام الامان مام جلال
- الأختلاف في الأئتلاف
- الى السلاح ابي اخي الى السلاح
- بناء الانسان اولا
- العشق يجعل العقل يسير في السراب
- من اجل بيئة نظيفة
- الانتخابات موسم خير
- الفسفورة لا تنفع من لا يملك نورا
- بوابة بغداد الجنوبية تنتظر الفرج
- تمزيق الدعايات الانتخابية تكشف الخارطة القادمة
- كاميرات لضمان نزاهة الانتخابات
- قريبا : المخبل يساوي العاقل
- عين على الاستقالة يا وزارتي الداخلية والدفاع
- الرفق بالحيوان دليل على الانسانية
- الانطلاقة من الداخل مثل كسر البيضة
- افسحوا للاسعاف لانقاذ نفس
- اتحاد القماش يخفي الحواشي
- المقرنص افضل من التبليط بالاسفلت


المزيد.....




- الجزائر: عزل قاض رفض تطبيق -تعليمات فوقية- تخص محتجي الحراك ...
- وزير الخارجية الأمريكي يزور الحائط الغربي برفقة نتنياهو
- مصدر يكشف لـCNN تفاصيل اعتراف ترامب بـ-سيادة- إسرائيل على ال ...
- أبو الغيط: إعلان ترامب حول الجولان غير شرعي ونقف بالكامل مع ...
- الاتحاد الأوروبي يرفض دعوة ترامب للاعتراف بسيادة إسرائيل على ...
- الرئيس اللبناني: العقوبات الأمريكية على حزب الله تضر لبنان ب ...
- فيديو.. 15 عربة ترام حديثة في أول إضافة لشبكة ترام الإسكندري ...
- السيسي يوجه الحكومة المصرية لاتخاذ اجراءات لتحسين الأجور وال ...
- قائد الطائرة الإثيوبية المنكوبة لم يتدرب على جهاز محاكاة بوي ...
- الرئيس اللبناني: العقوبات الأمريكية على حزب الله تضر لبنان ب ...


المزيد.....

- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - صباح الرسام - الخلوة فكرة وحرية مطلقة