أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - واثق الجابري - كهرباء العراق للبيع في نيسان














المزيد.....

كهرباء العراق للبيع في نيسان


واثق الجابري

الحوار المتمدن-العدد: 4092 - 2013 / 5 / 14 - 00:32
المحور: المجتمع المدني
    


.
لماذا يكذب الناس على بعضهم , ومتى صدق البعض حتى يكذب في نيسان ؟ , تعلم العراقيون على التمويه والخداع والأساليب الملتوية من قبل الحكام على مر العصور , لم يحصد الاّ الشعارات التي ذهبت ادراج الرياح بالسباق على المغانم والوزرات السيادية والأمكانيات المادية , الحرية كذب لأشخاص لا يعتقدون ان حريتهم تنتهي بداية حرية الأخرين , أنتاج الكهرباء لم يتجاوز 40% من حاجة العراق والتصريح بأنه سيصدر الكهرباء نهاية العام , السؤال من سيشتري كهرباء ؟؟ وهل سيصدرها على شكل بطاريات ابو القلم ؟! ووعود الكهرباء كل عام تطلق علينا في نيسان .
الاول من نيسان تقليد غربي لم يعترف به قانوناّ كأحتفال رسمي , وهو مجرد يوم لأطلاق النكات وخداع البعض للأخر لغرض الضحك , البداية في فرنسا حينما وضع شارل التاسع عام 1564م عندما بدل التقويم الفرنسي الذي يبدأ من 21 أذار الى اول نيسان ليبقى يوم لتبادل الهدايا والترفيه , فيما يقول باحثون ان كذبة نيسان لم تنتشر الاّ بعد القرن التاسع عشر , في رومانيا شعب تفوق بكذبة نيسان وبريطانيا ايضاّ والهنود يعتقدوها قريبة من عيد( هولي ) الذي يحتفل به الهندوس في 31 أذار .
من اشهر الأكاذيب التي عرفها الشعب الانكليزي الأكثر كذباّ في ذلك اليوم كان عام 1964م , حيث وزعت مئات بطاقات الدعوة المزورة لحضور احتفالية لعرض الحمير , وعندما تجمع الناس لم يجدوا الاّ انفسهم ؟!
قال الباحث الانكليزي (جون شميل )الذي شغل نفسه بالكذب والبحث عن اصوله ودوافعه ومسبباته ( إذا كان الكذب قد اصبح صفة يتميز بها البشر عن باقي المخلوقات ويستخدمونها في شتى مرافق الحياة وفي اتصالاتهم العامة والخاصة وكل الأدلة تثبت ان المرأة اكثر استخداماّ للكذب من الرجل ) , الكذب صفة الضعفاء للهروب من الواقع الأليم .
كذبة نيسان اوقعت الكثير في مواقف محرجة وخاصة في مجتماعاتنا العربية’ في عام 2009م اشيع خبر عن وجود مادة الزئبق الأحمر في ماكنات الخياطة من نوع سنجر ( ابو اسد ) واصبح الجميع يبحثون عن الماكنة في كل مكان ووصل سعرها الى ما يقارب 100 ألف ريال سعودي , وقد ذهب البعض ضحيتها واستغنى الأخرون .
الكذب في العراق لم يعد في نيسان فقط وتفشى في طبقات واسعة في المجتمع لأصابتهم بالعدوى من السياسين , فأستخدمها التاجر والمستورد والبائع وأصحاب المهن الحرة, المواطن لم يعد يصدق الوعود بعد تجربة عشرة سنوات بمختلف الأصعدة ويراد ان يكون الكذب سمة غالبة ومن المواريث السياسية الثابتة ., الكهرباء في العراق وعودها من أشهر الكذبات وكل عام في نيسان عن أقبال الصيف يقال بأن الازمة ستنتهي نهاية هذا العام , سرعان ما يأتي الصيف ويكشف أنها هذا العام مثل بقية الاعوام كذبة لخداع الرأي العام , الواحد من نيسان ليس كما في بقية الشعوب ليوم واحد وتنتهي وانها لغرض اللهو , لكنها كم كبير من الكذب في العراق يدفع ثمنها المواطن وهروب واضح من المسؤولية لمن يطلب السلطة , واصبح التسابق على الكذب أشهر ما يتميز به من يريد الوصول سريعاّ على حساب البسطاء ولا يكتفي بكذبة نيسان .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,088,957
- ديمقراطية الأخوان وفتاوى الضرورة
- منابر الغواية
- لا مدينة مثلك يا بغداد
- غرباء في وطن الغرباء
- ازدواجية السياسة العربية والأرهاب الأسرائيلي
- الأنتماء لوطن
- مخاطر ادارة الاقتصاد العراقي وزيادة العاطلين
- قائمة المالكي من يقودها في المحافظات ؟
- الأمطار لأختبار مجالس المحافظات
- الشهادة الجامعية ضرورة ربما يأتي يومها
- القيادة والأمل نجاح في زمن قياسي
- أزمة العمل من تعطيل قانون الخدمة المدنية
- الشذوذ الفكري والأخلاقي لأعداء الأنسانية
- الذهب الأخضر في السياسة الأقتصادية لمعالجة البطالة
- لماذا خسر الدعوة في الأنتخابات ؟؟
- شراكة الأقوياء من النظرية الى التطبيق
- سلبيات الأعلام العراقي
- الفائز الأكبر في الأنتخابات
- الوقوف عند أسباب تراجع الناخبين
- الخطر على الأبواب العراقية


المزيد.....




- نحو 4000 معتقل في كشمير والسلطات الهندية ترفض الإفصاح عن أعد ...
- بريطانيا تمنح اللجوء لطبيب متهم بالتعذيب في عهد صدام حسين
- أكثر من 100 ألف شخص يتظاهرون في هونغ كونغ
- إجراءات ألمانية جديدة تستهدف اللاجئين السوريين
- منظمات غير حكومية تدعو ماليزيا وهولندا إلى تأجيل محكمة تحطم ...
- إسبانيا تستعد لاستقبال سفينة المهاجرين -أوبن آرمز- بعد أن أو ...
- بعد وفاة عراقي مرحّل.. مطالبات لإدارة ترامب بوقف حملتها على ...
- لماذا غضبت الأمم المتحدة من قصف مطار زوارة؟
- إسبانيا تسمح بإنزال مهاجرين من سفينة إغاثة في الجزيرة الخضرا ...
- ألمانيا تبدأ ترحيل اللاجئين بسبب السفر إلى أوطانهم


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - واثق الجابري - كهرباء العراق للبيع في نيسان