أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - جادالله صفا - المؤسسة العسكرية الصهيونية ستبني محطة اقمار صناعية بالبرازيل














المزيد.....

المؤسسة العسكرية الصهيونية ستبني محطة اقمار صناعية بالبرازيل


جادالله صفا

الحوار المتمدن-العدد: 4089 - 2013 / 5 / 11 - 23:24
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


نهاية شهر نيسان زار تارسو جينرو حاكم ولاية الريو غراندي دوسول الكيان الصهيوني ، كما والتقي رئيس وزراء رام الله سلام فياض على هامش زيارته، رغم انه اي تارسو من حزب العمال الحاكم واستلم اكثر من حقيبة وزارية اثناء رئاسة لولا على مدار 8 سنوات.
اثناء رئاسته لبلدية بورتو اليغري بداية التسعينات، وعندما دعت الجالية العربية الفلسطينية الى مسيرة تضامنية ضد العدوان الغربي على العراق، لم يشارك تارسو جينرو بالمسيرة، وانما شارك بالمسيرة التي دعت لها المؤسسات اليهودية والصهيونية تمهيدا للعدوان الغربي على العراق بتلك الفترة، فمنذ تلك الفترة كان قد كشف عن وجهه الحقيقي وانحيازه الى الحركة الصهيونية بالصراع العربي الصهيوني.
اثناء العدوان الصهيوني على قطاع غزة نهاية عام 2008 وبداية 2009، عارض تارسو وبشدة بيانا صادرا عن حزب العمال البرازيلي موقع من رئاسة حزب العمال ومسؤول العلاقات الدولية بالحزب يدين العدوان الصهيوني على قطاع غزة ويعتبره جريمة حرب، فما كان من تارسو ومعه مجموعة من قيادات حزب العمال الى اصدار بيانا اخرا موقعا باسمهم يساوي بين الضحية والجلاد، يتهم حركة حماس بانها مهدت لهذا العدوان.
اثناء المنتدى الاجتماعي العالمي فلسطين حرة لعب تارسو دورا ساهم باضعاف المنتدى وتفريغه من اهدافه، اصرعلى لقاءا بين الجالية الفلسطينية واليهودية كشرط من شروط انعقاد المنتدى، وبالفعل التقى ممثلين عن اتحاد المؤسسات الفلسطينية بالبرازيل من بينهم رئيس الاتحاد مع نائب رئيس الفيدرالية الاسرائيلية بولاية الريو غراندي دوسول، حيث كان هذا اللقاء يعتبر اهانة للطرف الفلسطيني المشارك بتدني مستوى الجانب الصهيوني.
تارسو جينرو ليس شخصية عمالية عادية، وانما قيادي بحزب العمال الحاكم، حيث لم تكن زيارته للكيان الصهيوني زيارة عادية، وانما تهدف بالاساس الى مزيد من العلاقات الاقتصادية وخاصة العسكرية والتكنولوجية مع البرازيل، حيث داخل حزب العمال توجد تيارات ترفض تعزيز العلاقات الاقتصادية مع الكيان الصهيوني وبالاخص مع الصناعات العسكرية، وهذه التيارات تعتبر الكيان الصهيوني بانه ارتكب جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني، وهناك تيارات ايضا تدعو الى مقاطعة الكيان الصهيوني، لتأتي هذه الزيارة لتشكل بالاساس ضربه لكل من يدعو الى مقاطعة الكيان، حيث بزيارته للكيان الصهيوني وفلسطين رافقه 80 من رجال الاعمال ونواب ولاية ورؤساء بلديات وقيادات صهيونية وعضو مجلس وطني فلسطيني.
بزيارته هذه عقد تارسو اتفاقية مع المؤسسة العسكرية Elbit Systems لبناء محطة لاطلاق الاقمار الصناعية بالولاية، كذلك عقدت اتفاقيات بين الجامعات الصهيونية وجامعات برازيلية بالولاية بالاضافة الى اتفاقيات اقتصادية اخرى رغم الاحتجاجات التي صدرت من بعض الحركات الاجتماعية والاهلية والتي عبرت عن احتجاجتها على الاتفاقيات التي عقدها تارسو، فهذه الخطوة تصب باتجاه تعزيز النفوذ الصهيوني، وتؤكد على قدرة الحركة الصهيونية بالوصول الى مراكز القرار بالحكومة البرازيلية والاحزاب الرئسية بالبرازيل، حيث لم تكن هذه الاتفاقية هي الاولى بين البرازيل والكيان الصهيوني وانما هي حلقة من سلسلة من الاتفاقيات التي تعقدها البرازيل مع الكيان الصهيوني سواء على مستوى الحكومة الفيدرالية او الولايات البرازيلية، حيث الحركة الصهيونية نشطت وبقوة منذ وصول الحكومة العمالية الى السلطة، لترويض مواقفها بما يخدم الاهداف الصهيونية ونشاطاتها بالقارة وتوجهاتها وبالاخص اتجاه القضية الفلسطينية والقضايا العربية.
اما مع الجانب الفلسطيني فقد عرض تارسو برنامج الصحة العائلية وبعض المشاريع التي لها علاقة بالجانب الانساني، اضافة الى تقديمه 11.5 الف طن من الرز الى الانروا بقطاع غزة.
ان ضعف الموقف العربي والفلسطيني بالبرازيل وغياب المؤسسة الجماهيرية، وضعف الموقف الفلسطيني الرسمي واستمرار السفارة الفلسطينية بمواقفها الانهزامية، كل هذا يعكس نفسه على حجم الدعم السياسي للقضية الفلسطينية بالبرازيل، ويؤثر بشكل سلبي على حملة التضامن البرازيلية مع نضال الشعب الفلسطيني، ولهذا فان اعادة تنظيم التجمعات العربية والفلسطينية بالبرازيل بما يخدم القضايا العربية بشكل عام والقضية الفلسطينية بشكل خاص هي من اولى المهمات التي تقع على عاتق النشطاء والمخلصين للقضايا العربية والفلسطينية، فقط بالبرازيل يتواجد تقريبا 15 مليون عربي، فنائب الرئيسة البرازيلية عربيا ورئيس بلدية ساوبولو اكبر مدينة بامريكا اللاتينية ايضا من اصول عربية.
كذلك هزيمة الكيان الصهيوني لا تتم الا من خلال برنامج نضالي كامل متكامل، يشمل من بين نقاطه محاصرته على صعيد دولي ايضا، فان اي رؤية وبرنامج يجب ان يأخذ بعين الاعتبار عزل الكيان الصهيوني ودعم المؤسسات والمنظمات والحركات الاجتماعية لتعرية الكيان وعزله ومقاطعته على صعيد دولي، وان لا تكون المؤسسة الرسمية الفلسطينية والعربية عاملا معطلا وعائقا لهذه الحركة.
جادالله صفا – البرازيل
11/05/2013





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,649,894,334
- لماذا الدفاع عن سوريا مهمة وطنية عربية؟
- ربيع عربي ام مشروع صهيوني لتفتيت المنطقة العربية
- مطلوب موقف من قوى الرجعية العربية
- ربيع دعارة وليس ربيع عربي
- المنظمات الغير حكومية والتمويل الغربي واثرها على النضال الفل ...
- بذكرى اختطاف الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
- هوغو شافيز: فنزويلا بلد الثوريين
- مؤسسات الجالية وغياب البديل الديمقراطي بالبرازيل
- ´اجتماعات القاهرة استنتاجات ودروس
- انتخابات اعضاء المجلس الوطني الفلسطيني، استحقاق ام هروب؟
- ما هي اسباب تاجيل الجبهة الشعبية لعقد مؤتمرها؟
- الحركة الصهيونية وكيفية مواجهتها
- القائد أحمد سعدات بذكرى اعتقاله
- بدايات نشأت الحركة الصهيونية البرازيلية
- حركة التضامن العالمية ومحاولات اجهاضها
- تحديات ومهمات امام الجبهة الشعبية بذكرى انطلاقتها
- غابت السفارة وحضرت ليلى خالد
- يوم التضامن العالمي ومنتدى فلسطين حرة إلى أين!!
- المنتدى الاجتماعي العالمي فلسطين حرة والضغط الصهيوني – ج3
- المنتدى الاجتماعي العالمي فلسطين حرة والضغط الصهيوني ج2


المزيد.....




- الأردن: خطط إسرائيل بضم الأراضي المحتلة في فلسطين تقتل عملية ...
- رغم الاحتجاجات.. رئيس الهند يقر قانونًا يمنح الجنسية لغير ال ...
- رجل ينقذ كلب جارته قبل أن يسحبه مصعد في تكساس
- مباشر: تابعوا على فرانس24 تغطية خاصة للانتخابات الرئاسية في ...
- الدفاع الروسية: رصدنا نقل المسلحين في سوريا راجمات صواريخ وم ...
- مصر وتركيا.. مواجهة شرق المتوسط؟
- شهية الشتاء
- إعادة فتح مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية بعد إغلاق لأكثر من 3 ...
- التيار الوطني الحر يرفض المشاركة في الحكومة اللبنانية الجديد ...
- أغلى موزة في العالم: أعمال فنية تحاكيها تضم شطيرة شاورما في ...


المزيد.....

- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - جادالله صفا - المؤسسة العسكرية الصهيونية ستبني محطة اقمار صناعية بالبرازيل