أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رابحة مجيد الناشئ - ربيع الشعراء قنطرة للتواصل ما بين الشعوب ( 2 )















المزيد.....

ربيع الشعراء قنطرة للتواصل ما بين الشعوب ( 2 )


رابحة مجيد الناشئ
الحوار المتمدن-العدد: 4088 - 2013 / 5 / 10 - 02:08
المحور: الادب والفن
    




يواصل بيت الشعر في مدينة ﭙواتيه الفرنسية رحلته الشعرية. ففي يوم الجمعة 5 نيسان وفي مكتبة المغامرة الجميلة، كان اللقاء بالشاعر البلجيكي الناطق باللغة الفرنسية كارل نوراك - Carl NORAC .

بعد تكوين مهني كأستاذ في اللغة الفرنسية وكمنشط ثقافي، يكرس الشاعر وقته الآن للشعر والرسوم المتحركة والكتابة للمسرح.

قرأ كارل بعض القصائد من مؤلفاته العديدة والموجهة في الغالب للشباب وللأطفال وعلى الأخص ديوانه المنشور في سنة 1996 والمعنون: الكلمات الرقيقة - Les mots doux .هذا الديوان لاقى نجاحاً عالمياً كأفضل كتاب موجه للأطفال. وفيما يلي ترجمة لإحدى قصائِد هذا الديوان: -

قصيدة المحفظة الحالمة - Poème du cartable rêveur

بينما كُنتَ
على الشاطئ، هذا الصيف
أو في الغابة، هل تَخيلتَ
بأَنَ مِحفظتك كانت تَحلم؟

كانت تحلم بأنها تبتلِعُ
أقلام الرصاص والدفاتر
ثم تذهب، كما الطائر
نحو طريق المدرسة

السبت 6 نيسان، استضاف بيت الشعر الشاعرتان الفرنسيتان الشابتان أنّا دو ساندر - Anna de SANDRE وميلَن جوبرت - Mylène JOUBERT في إطار أحد أهدافه للتعريف بالشعراء المبتدئين وتشجيعهم على المواصلة.

تكتب أَنّا دو ساندر الشعر بشكلٍ أساسي كما أنها تكتب القصص القصيرة ومن ضمنها قصص للأطفال. تدير كذلك ورشة للإلقاء الشعري ويمتاز اسلوبها بالبساطة والسلاسة والجمال.

أمّا ميلَن جوبرت، فإنّ تَفتّح قريحتها الشعرية يعود إلى مرحلة المتوسطة، إلا أنها لم تنشر إلاّ ديواناً واحداً في عام2011 بعنوان : بيضاء - Blanche .

تقص علينا ميلَن في مجموعتها الشعرية بيضاء حكايا عن فتيات....عن صَبية ممزقة بأشواك الحياة... عن امرأة مُذلَّة وَمُحقَّرة....عن الوضعية البائسة للنساء المهمشات والمضطهدات، ويمزج شعرها ما بين الذكريات والرؤى الحساسة، ويفتح الباب على المعاناة والجراح والثورات، ولكن أيضاً على الأحلام والآمال من أجل ولادة جديدة.

الأربعاء 24 نيسان وفي إِحدى قاعات مكتبة فرنسوا ميتران أقيمت أمسية شعرية للشاعرة الكولومبية ميريام مُنتويا - Myriam Montoya .

ولِدت الشاعرة في كولومبيا، إلا أنها تعيش في پاريس منذ عام 1994. بالإضافة للشعر، تكتب ميريام القصص القصيرة. ومن ضمن أعمالها:-

- زهرة الرفض
- آثار
- تأتي مع الليل
- اقتلاع
- هروب

قرأت ميريام قصائدها باللغة الإﺳﭙﺍنية، وقُرِأت الترجمة إلى الفرنسية من قبَل كرستين و روز العضوتان في بيت الشعر.

تحدثَت الشاعِرة عن أشكال العنف والاستبداد الدكتاتوري....عن الاعتقال، عن غياهب السجن، عن العزلة، عن الحب المكبوت....لكنها لم تتوانى عن طرح موضوع الحلم والأمل.

في إحدى قصائدها تصف ميريام مَشاعِرها وهي تزور حبيبها في السجن:

هم يخشون ان كُنت
أخفي في الفاكهة مفتاحاً سحرياً
يَفتحُ باب سِجنَك
يَشمونَ رائحة سرٍ في حقيبتي
لأنهم يعبثونَ ويحطمونَ كل شيء
وَمع ذلك هُم يَجهلون
بأني أُخبئُ جناحيكَ تَحتَ ثوبي

الخميس 2 آيار كانت الأمسية الأخيرة لبرنامج ربيع الشعراء في مدينة ﭙواتيه، كرسها بيت الشعر لاستضافة نساء من العالم العربي:

مَرام المصري - Maram AL-Masri، شاعرة من أصل سوري، فاتنة الغرة - Fatena Al-Ghourra ، شاعرة وصحفية من فلسطين، وهند زواري - Hend Zouari ، موسيقية من تونس.


الممثلة الكوميدية الفرنسية ساندرين كلاراك - Sandrine Clarac، كانت هي الاخرى ضيفة هذهِ الأمسية.

بعد الترحيب الحار بهؤلاء النساء المبدعات وتقديم نبذة مختصرة عن كل واحدة منهن، تحدثت الشاعرة مرام المصري عن محنة الشعب السوري مُبديةً تضامنها التام مع هذا الشعب الذي يستحق أن يعيش في وطن تسوده الديمقراطية والسلام الاجتماعي.

ولِدت مرام المصري في سوريا – اللاذقية في سنة 1962 وَتعيش في فرنسا منذ عام 1984.

تحدثت مرام عن تجربتها الشعرية منذ عام 1984حيث أصدرت مجموعتها الشعرية الأولى:-

" أُهدّدك بحمامةٍ بيضاء ".

بعد هذهِ المجموعة أصدرت عَشرات المؤلفات وكان آخرها أَنتولوجي ( مختارات ) لنصوص شعرية لشاعرات من العالم العربي صدر في عام 2013 وباللغة الفرنسية:

" نِساء شِاعرات من العالم العربي " - ‹‹ Femmes poètes du Monde Arabe ››

تحدثت الشاعِرة بإسهاب عن هذا المؤلف الذي ضم بيت طياتِه نصوصاً شعرية ﻟ 50 شاعرة تَرجَمَتها مرام من اللغة العربية إلى اللغة الفرنسية، مُبديةً إعجابها بالشكل والمضمون لقصائد الشاعرات. ورداً على
استفسار من قبل جمهور الأمسية عن معايير اختيار شاعرات بالذات دون غيرهنَ ( حيث توجد شاعرات أكثر شهرة ) أجابت الشاعرة : ‹‹ أَردتُ بهذا أن أكشف عن أصوات شعرية جديدة وأعطي فرصة للتعريف بشاعرات غير مَعروفات، لأن المعروفات واللواتي لهن شهرة واسعة لسنَّ بحاجة لي ››.

قرأت مرام بعضاً من قصائدها المعبرة عن عواطفها الجياشة، عن الحب وعن الرغبة، عن الألم والحنين وعن التمرد على كل المحظورات الممارسة ضد المرأة في المجتمعات العربية، بكلمات رقيقة ناعمة وباسلوب جميل. ثم قرأت قصائد لبعض الشاعرات من العراق وسوريا ولبنان والسعودية واليمن والصومال والبحرين والمغرب العربي...باللغة العربية، تاركةً قراءة ترجمتها باللغة الفرنسية للممثلة الكوميدية الفرنسية ساندرين كلاراك القادمة من پاريس خصيصاً لهذا الغرض.

إحدى نساء " أنتولوجي" مرام المصري والحاضرة في هذه الأمسية، هي الشاعرة والصحفية الفلسطينية فاتنة الغرة الوالدة في قطاع غزة عام 1974والتي تعيش الآن في بلجيكا. لفاتنة الغرة عدة مجاميع شعرية، كان آخرها " خيانة الرب " والذي نشر في القاهرة عام 2011.

قرأت فاتنة مجموعة من قصائدها وأدهشت الجمهور الحاضر بجمالية الإلقاء وبلغة التمرد التي تجيدها في التعبير عن الواقع الظالم في كل مناحيه، ولكن بلغة سلسة لذيذة.

أميرة القانون هند زواري

للعلاقة الحميمية ما بين الشعر وما يجاوره من مساحات إبداعية كالموسيقى، كل قصائد الأمسية صاحبها العزف الرائع على القانون ﻟ هند زواري الملقبة هنا في فرنسا بأميرة القانون.

ولِدَت هند في مدينة صفاقس في تونس عام 1981، و تعيش الآن في پاريس، وهي تنحدر من عائلة موسيقية، وقد تتلمذت منذ الصغر على يد أَبيها الموسيقي عازف القانون. وفي عمر اﻟ 13 سنة، حصلت زواري على الجائزة الأولى للمهرجان الموسيقي للأطفال في كرام( بالقرب من قرطاج ).في خلال الامسية غنت هند بصوتها العذب الرخيم بعض أَغاني فيروز وأُخرى من تلحينها الخاص فأطربت السامعين


تمتع جمهور الأمسية ( جله من الفرنسيين ) بهذه الرحلة الشعرية الساحرة المفعمة بالصور الرائعة عن الحب، عن الأمومة، عن النخيل، عن أكاليل ورود القرنفل وعن أوراق النعناع. كما تفاعل مع مطالبات الشاعرات بالحرية والكرامة ومع ثورتهن على المحظورات الاجتماعية والدينية.

وكخاتمة لهذهِ الأمسية الجميلة، قرأت الشاعرة مَرام المصري قصيدة عن الغربة والاغتراب من ديوانها المعنون- " تصل عارية.....الحرية " الصادر في آذار 2013 :

نحن المغتربون
نعيش على حبات المهدئات
وطننا أصبح الفيس بوك
يفتح لنا السماء المقفلة
في وجوهنا
عند الحدود

نحن المغتربون
ننام حاضنين
هواتفنا الخلوية
وعلى ضوء الشاشة
اﻟﻛمـﭙيوتر
نغفو حزناً
ونفيق أملاً

نحن المغتربون
نحوم حول بيوتنا البعيدة
كما تحوم العاشقات
حول السجن
بأمل أن تلمحن
ظلال أحبتهن

نحن المغتربون
مَرضى بمرض عضال

حب الوطن
وضع في مَزاد الموت

هكذا انتهت فعاليات ربيع الشعراء لهذا العام، بعد أن جعلتنا نطوف برحاب الشرق والغرب وبرحاب أفريقيا وأمريكا اللاتينية، بتخطٍ للحدود والحواجز، بانيةً جسوراً للمحبة والتفاهم والسلام... فالشعر لغة عالمية مشتركة بين الشعوب.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,575,298
- ربيع الشعراء قنطرة للتواصل ما بين الشعوب ( 1 )
- أُسبوع آذاري للنساء
- توماس ترانسترومر - شاعر سويدي
- الشعراء ليسوا في سُبات
- قصائد السياب تُلهِبُ مَشاعر الفرنسيين
- احتفاء بالشاعر والروائي الفرنسي جورج بونه
- جورج بونه: شاعر الطفولة والمودة والحنين
- مهرجان اللومانتيه في دورته السابعة والسبعين يزهو من جديد
- نهرٌ منَ الحُبِ والتضامُن تدَفقَ في هولندا
- سوق الشعر في باريس، رسالة حب وسلام
- مهرجان دوافع العمل في مدينة ﭘواتيه الفرنسية - ديمقرا ...
- الطفولةُ تَتَعمدُ برحابِ رَبيع الشُعراء في فَرنسا
- يوم المرأة في فرنسا
- المصور عباس علي عباس: مَدينٌ بعيني لبغدادَ وَمن فيها
- الفنان العراقي كريم إبراهيم يُسجل احتجاجا في مهرجان اللومانت ...
- مهرجان اللومانتيه، ربيع للابداع، وموعد للحب والتضمن الأممي. ...
- عيد اللومانيتيه، إنتصار للديمقراطية وللتضامن ما بين الشعوب
- الأول من أيّار في فرنسا عيد مزدوج: عيد العمال العالمي وعيد ز ...
- ربيع الشعر مُهدى إلى المرأة في عيدها الأممي
- ا ستغلال واضطهاد النساء عالمياً في عمقه التاريخي والجغرافي ...


المزيد.....




- شوارع جنوب العراق.. معرض فني متنقل
- -The Haunting of Hill House- يحصل على أعلى تقييم سينمائي في ...
- موسكو الراقصة... الرقص في الهواء الطلق هواية الألوف من سكان ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...
- بحضور التربية والتعليم .. ثقافة اهناسيا تحتفى بذكرى نصر أكتو ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- بالصور: وفاة -عين اسطنبول-، آرا غولر عن 90 عاما
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رابحة مجيد الناشئ - ربيع الشعراء قنطرة للتواصل ما بين الشعوب ( 2 )