أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - ابحث عن الخصم في صفوفك بالاول














المزيد.....

ابحث عن الخصم في صفوفك بالاول


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 4087 - 2013 / 5 / 9 - 03:34
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ابحث عن الخصم في صفوفك بالاول
ابحث عن الخصم في صفوفك قبل عدوك. لم تعلم امريكيات تقدمن للاتخراط في الخدمة العسكرية و حلمن بمستقبل زاهر بان العدو لربما لا يوجد في افغانستان او في العراق بل في صفوف ابناء بلدها. هكذا تعرضن لعمليات الاغتصاب الجنسي من قبل زملاء في نفس الكتائب.

و لكن هذه الحقيقة تتفشى في كل مكان فمثلا و خلال الكفاح الكردي كان العدو الداخلي دائما اخطر من العدو الخارجي. ليس بالضرورة ان تكون هناك نية و سابق اصرار فمثلا يشوه المسلم المتعصب الارهابي سمعة المسلم قبل غيره دون ان يعلم و العربي القومي الجاهل الفخور هو اخطر عدو للعربي اليوم.

اعتقدت العرب بسذاجة لا متناهية بان هناك امكانية وحدة عربية و طبلت لها كثيرا الى ان وقعنا على الارض من الضحك و لكن هل يستطيع حقا السوري العربي و العراقي العربي و المصري العربي و غيرهم من خلق الله العيش تحت سقف واحد تحت حكومة و دولة كبيرة واحدة و هو غير قادرعلى التعامل مع الاراء المختلفة في داخل بلده؟ تبين الالقاب و الاسماء العربية العراقية الكثيرة من النعيمي و العاني و البياتي و التميمي و الجبوري .. مجتمع قبائلي الى اخمص قدميه.

و لكنك لا تحتاج ان تذهب بعيدا الى الجيش و السياسة و الدول و الالقاب بل تستطيع ان تلقي نظرة على ما يحيط بك و يوجد حولك. نعم اقصد الاقرباء و الاحباب و الاصدقاء. السبب في هذه التعاسة دون شك يكمن في اننا نتعدي على القريب قبل البعيد لان هذا اسهل من ناحية و من ناحية اخرى لاننا نشعر بمشاعر انسانية لا يمكن القضاء عليها بسهولة كالغيرة و الحسد و الشماتة تجاه القريب.القريب هو الخصم قبل البعيد لاننا لا نريد ان يحقق احد في محيطنا النجاح. ما اضعف الاسلام و العروبة تجاه الغيرة و الحسد و الشماتة و الرشوة و السرقة و المصالح الشخصية.
www. jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الخوف في مناهج المدارس الشرقية
- لسنا مدينين للعرب بشيء 2
- لسنا مدينين للعرب بشيء
- فلسفة (عند) العربية الاشتراكية
- قصة قرط الاذن (الترچية) Earring
- العلاقة بين الرأسمالية و الحب 1
- اجيال بدون جدات
- هل كان محمد بشراً؟
- حساسيتي من الاناشيد الوطنية
- ذكاء الخوف
- اسماء بعض الكيانات و عواقبها
- هل هناك بارد في الحار؟ 1
- عتاب..
- لو كان العالم العربي عربيا...
- الرأسمالية افضل من سمعتها 5
- البطالة و دراسات المناطق Area Studies
- الرأسمالية افضل من سمعتها 4
- الرأسمالية افضل من سمعتها 3
- الرأسمالية افضل من سمعتها 2
- الرأسمالية افضل من سمعتها 1


المزيد.....




- عقد روسي لنفط كردستان ونتنياهو وبوتين يبحثان وضع الإقليم
- جولة جديدة من مفاوضات أستانا نهاية الشهر الجاري
- ترامب: لقد أرسلت الشيك!
- مصادر مطلعة: الدور البارز في إعادة أعمار الرقة من نصيب السع ...
- مقتل أكثر من 40 عسكريا جراء هجوم انتحاري على قاعدة عسكرية في ...
- استسلام 30 مسلحا للسلطات السورية في ضواحي حلب
- سيارة مستقبلية من -أودي- بتقنيات مبهرة
- الخارجية الكازاخستانية تعلن موعد الجولة السابعة من المفاوضات ...
- واشنطن: الجماعات الإرهابية تريد القيام بهجمات مماثلة لهجمات ...
- ميسي يثير الجدل بتصرف غريب في مباراة أولمبياكوس (فيديو)


المزيد.....

- نظرية القيمة / رمضان الصباغ
- نسق اربان القيمى / رمضان الصباغ
- نسق -اربان - القيمى / رمضان الصباغ
- عقل ينتج وعقل ينبهر بإنتاج غيره! / عيسى طاهر اسماعيل
- الفن والاخلاق -نظرة عامة / رمضان الصباغ
- الديموقراطية والموسيقى / رمضان الصباغ
- سارتر :العلاقة بين الروايات .. المسرحيات .. والدراسات النقدي ... / رمضان الصباغ
- المقاومة الثقافية عند محمد أركون / فاطمة الحصى
- الموسيقى أكثر رومانتيكية من كل الفنون / رمضان الصباغ
- العدمية وموت الإله عند نيتشه / جميلة الزيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - ابحث عن الخصم في صفوفك بالاول