أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - باسم الخندقجي - “خدوش المجهول”














المزيد.....

“خدوش المجهول”


باسم الخندقجي

الحوار المتمدن-العدد: 4085 - 2013 / 5 / 7 - 16:57
المحور: الادب والفن
    


من ديوان " طقوس المرة الأولى "
الاسير باسم الخندقجي
بعنوان
“خدوش المجهول”


ذات بقايا .. إعترف حلمي :
" كل مافي الأمر هو أنني
داعبتُ زيتونةً بكتابة
إسمي عليها ...
أمّا أنتْ ..

إسمكَ لم يكنْ سوى طفلٍ
يحاولُ نصبَ أُرجوحته
على غصنِ زيتونتي
لكي يرتفع
ويرتفع
ويرتفع...
ليصلَ إلى خلفِ الغيمة الأخيرة ..
حين حقل أقحوان ... ذهبيْ الكبرياء ..

( ثم يدعوكَ أسمك بإسمه
وبأسم كلّ شيء إعتَقَدّت
بأنّهُ لايأْبهُ بحدود المجهول ..)
أنتَ الآن على رؤوس الزنابق
تتراقص...
وتمارس هوايتكَ الوحيدة ..
تلقين الأُقحوان حروف وطنكْ
هو يُهجّئُها..
يتلعثم..
ثم يتبعثر ..
لا تحزن ..
ليس كلّ ما تمنيْتهُ أدركتهُ
وليس كلّ أقحوان عاطفيْ ..

إكشف التواطؤ يا عاشقي ..
ربما تكون غيمتكَ الأخيرة
( أَهِيَ غيمتكْ ؟)
هي التي ضَمّتْ وهمكْ
جزءاَ من حقيقتكْ
وضَمَُتْ أرجوحتكْ بحنانٍ زائف

أنتَ الآن ..
تقعْ رغم العواطف...
لاعن رؤوس الزنابق تقع
بل عن هاويةِ غيْمتِِكْ الأخيرة ..
وأثناء سقوطك ..
تحاول المحافظة على الأُمنية
التي لن يقولها لك الأُقحوان
أُغنية ..

أنتَ تقترب
تقترب ..
وتقترب
هي عواصف
أنتَ تسقط..ْ
إلى أعماقِِ سمائِك الأخيرة ..
تَشْتَم رائحة التراب
المُطعم بدمع الصليب وزيتونتك الصغيرة .."

يا حلمي ..
كلُّ مافي الأمر وفيكْ
هو السقوط على وطن
دون أن أُصاب بخدوش المجهول..
الاسير باسم الخندقجي
عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني
سجن ريمون المركزي
الحكم ثلاث مؤبدات





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,532,670
- أَرسمُ إحتراق الكلمة”
- سقوط الفارس عن الحصان
- تفاصيل إنسانية
- أوراق من المعتقل .. رسائل من الغربة الحديدية
- بريد ازرق جداً
- أوراق من المعتقل . عندما أكون وحيداً
- اوراق من المعتقل . الورقة الخامسة عشر . انحصار اليسار
- ثلاث رقصات في الخريف
- طقوس المرة الأولى .. الكاتب: ساري جرادات
- أوراق من المعتقل . الورقة الرابعة عشر .صناعة الدور التاريخي ...
- اوراق من المعتقل .الورقة الثالثة عشر. الفجوة ما بين النظري و ...
- اوراق من المعتقل . أعدُكِ بالأمل
- أوراق من المعتقل . لنا كَنْزَةُ موسى . -الزيارة-
- بَرَدَى يهجرُ مجراه
- خطا في العنوان
- أوراق من المعتقل . الورقة الثانية عشر . المناقشة و الانتقاد
- أوراق من المعتقل . الورقة الحادية عشر . مركزية ديمقراطية أم ...
- أوراق من المعتقل . الورقة العاشرة . الصحوة الإسلامية
- الفلسطيني السلبي
- أوراق من المعتقل . الورقة التاسعة . كيفية التفاهم مع الظروف ...


المزيد.....




- بداية متواضعة لفيلم -Viy 2-.. شركة روسية تقاضي جاكي شان وشوا ...
- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...
- قتلى وجرحى جراء حادث تدافع بحفل موسيقي لمغني الراب -سولكينغ- ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث دوائر وقيادات جديد ...
- ابراهيم غالي في -الحرة- : خبايا خرجة فاشلة !
- المصادقة على مشروع مرسوم بإحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز ...
- بالصور... من هو الممثل الأعلى أجرا في العالم لسنة 2019
- كشف تفاصيل هامة عن الجزء القادم من -جيمس بوند-


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - باسم الخندقجي - “خدوش المجهول”