أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - لسنا مدينين للعرب بشيء














المزيد.....

لسنا مدينين للعرب بشيء


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 4085 - 2013 / 5 / 7 - 02:01
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



هذا هو عنوان مقال بقلم Robert Kilroy Silk لسنا مدينين للعرب بشيء
We Owe Arabs Nothing نشر في Sunday Express في عام 2004 و اني في الحقيقة و من وجهة نظر الشعوب الشرقية غير العربية لا اتفق مع هذا العنوان اطلاقا لانه ينطلق من وجهة نظر اوربي فقط. كيف يمكن اصلا ان نتكلم عن الدين و نحن بصدد مستعمر؟ دعني اقول: بالعكس العرب مدينة لنا بكل شيء من علمنا و ثقافاتنا و لغاتنا و ارضنا و هويتنا. كيف يمكن ان نتكلم عن الدين و العربي هو المدين و المحتل؟ نعم العربي هو المدين في الماضي و الحاضر و سيكون مدينا في المستقبل ايضا ان لم يتراجع.

اولا الماضي ما تنسبه اوربا الى اصل عربي بسبب السيطرة الاسلامية ليس الا من اصل فارسي او آرامي و قبطي و تمازيغي و كردي و يهودي و مسيحي. الشعوب غير العربية المسلمة هي الاكثرية و هي التي كانت صاحب حضارات و الامبراطوريات سواء ذهبت الى ديوان عمر بن الخطاب او الى الهندسة و الرياضيات الكيمياء و الطب .. لم تكن فيها شيء غير تسميتها بالعربي من قبل اوربا.

ثانيا الحاضر: لا يوجد علوم او صناعة تسمى بالعربية فحتى النفط و اسمه و استخراجه و استعماله هي اجنبية. جميع الدول العربية فاسدة حتى العظم و ليست امثلة على حضارات مشرقة فما هي مساهمة العرب للانسانية اذن؟ هل تستطيع ان تجد شيء له قيمة للانسانية لا نستطيع ان نستغني عنه؟ طبعا لا لان جميع الدول التي تسمى بالعربية لا تصدر بقدر دولة اوربية فقيرة واحدة كفنلندا. الحقيقة لا تستطيع العرب حتى تحرير نفسها من دكتاتورياتها بنفسها و لا تستطيع اخضاع الشعوب الاصلية دون اسلحة اجنبية؟ هل كان صدام فعلا يستيطع محاربة خميني دون اسلحة و مساندة اجنبية؟

ليس في الحاضر شيء عربي بداية من وسائل الاعلام و الطب و الهندسة و المستشفيات و الادوية و التكنولوجيا و السيارات و الشبابيك و الابواب فحتى استكان الشاي صنع في الصين. لذا عليها ان تركع و تحمد الغرب و تصلي على علمه بدل الصلاة على نبيها. ليس في الحاضر شيء من اصل عربي غير الارهاب و قتل الابرياء باسم الاسلام.

ثالثا لذا ليس هناك مستقبل الا باسترداد اراضي و هوية غير العرب. ليس هناك مستقبل دون حل ما يسمى بالعالم العربي و الاسلامي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,965,816
- فلسفة (عند) العربية الاشتراكية
- قصة قرط الاذن (الترچية) Earring
- العلاقة بين الرأسمالية و الحب 1
- اجيال بدون جدات
- هل كان محمد بشراً؟
- حساسيتي من الاناشيد الوطنية
- ذكاء الخوف
- اسماء بعض الكيانات و عواقبها
- هل هناك بارد في الحار؟ 1
- عتاب..
- لو كان العالم العربي عربيا...
- الرأسمالية افضل من سمعتها 5
- البطالة و دراسات المناطق Area Studies
- الرأسمالية افضل من سمعتها 4
- الرأسمالية افضل من سمعتها 3
- الرأسمالية افضل من سمعتها 2
- الرأسمالية افضل من سمعتها 1
- هل تفكر الدموع؟
- هل العقل جهاز راديو؟
- و كأني تحولت الى خفاش


المزيد.....




- امتعاضٌ وأسفٌ في واشنطن بعد مغادرة الناقلة الإيرانية جبل طار ...
- ليلة الدخلة: نساء يتحدثن عن تجربة زواجهن الفاشلة بسبب الليلة ...
- امتعاضٌ وأسفٌ في واشنطن بعد مغادرة الناقلة الإيرانية جبل طار ...
- مقاتلات بريطانية ترافق -سو-30- الروسية
- الإحصاء الروسية: اللحوم تشكل ثلث نفقات الطعام لدى الروس
- الولايات المتحدة تمدد حظر سفر مواطنيها إلى كوريا الشمالية لع ...
- تحذير أمريكي لليونان بشأن الناقلة الإيرانية
- ترامب يتعهد: لن أفعل هذا في غرينلاند
- بومبيو: الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية يمنح الحرس الثوري أ ...
- مع احتمال توجه ناقلة النفط الإيرانية لليونان.. واشنطن تحذر م ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - لسنا مدينين للعرب بشيء