أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم الحمدان - نبيل فياض ( سليل إقطاع أم سليل ابن رشد )















المزيد.....

نبيل فياض ( سليل إقطاع أم سليل ابن رشد )


ابراهيم الحمدان

الحوار المتمدن-العدد: 4084 - 2013 / 5 / 6 - 21:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سابقاً ..... لم يلفت نظري نبيل فياض , وقد سمعته يتحدث بسرعة ولهفة
المشغولين, التي امتلأت اجندته بالمواعيد والاتصالات ليس على مبدأ الحركة
بركة , بل على مبدأ أنا مشغول اذاً انا موجود, ضمن لائحة المهمين ....
اضطلعت على صفحته فلم أجد فيها ما يزيد عن بوستات ضئيلة الحجم والفكر
ومليئة بالتشتت والضياع والوهم , وإيهام الآخرين أنه ممسوس بمس جنون
العباقرة .... من يومها أهملت الرجل الى أن فوجئت بالسيد نارام سرجون
يلقبه ( ابن رشد الدمشقي ) فقررت أن أغوص بفكر ابن رشد الدمشقي ( نبيل
فياض ) الذي ظلمه السيد نارام سرجون كما لم يظلمه شخص آخر بحياته !!!....
فأن تضع رجل بجلباب أوسع منه , عندها لا تكون قد ضخمت من شخصه الا بعيون
بائع القماش وخياط الجلباب, لكن في الواقع سيظهر ضئل جسده في جلباب أكبر
من مقاسه.

تعالوا نطلب من نبيل فياض أن يخرج من جلباب ابن رشد لنرى حجمه الحقيقي,
وننصف هذا الرجل بأن نراه بحجم, هو من حدده (بمازورة ) كتاباته واليكم
أحد مقالاته في موقع الحوار المتمدن ضمن مقال من ثمان مقالات باكورة نبيل
فياض على هذا الموقع اذ كتب مقال تحت عنوان :
( عيد بأيّة - كل عام والأمن السياسي... بخير )

هل تعرفون أبو علي؟ أبو علي، يا سادتي، مساعد أو مساعد أوّل أو مساعد ركن
أو مساعد أول ركن، في الأمن السياسي، أدام الله، جلّ جلاله، أفضاله
علينا!! أبو علي، يا سادتي، كان أوّل وجه أمني – وما أكثرهم!! – التقيته،
حين أردت العمل في الصيدلة والبقاء في سوريّا! أبو علي، يا سادتي، كحّل
عينيّ بجماله وهيبته القاتلة للمرّة الأولى بعدما هاجم الوهابيّون
صيدليتي، بتحريض من شيخ وهابي، عضو في حزب العربي الاشتراكي - لا يتفاجأ
أحد، فأكثر من تسعة أثمان أعضاء حزب البعث من الوهابيين – اسمه راتب
خضرة!! أكرّر: هذا الشيخ الوهابي اسمه راتب خضرة؛ وهو ما يزال يبدع من
على رأس منبره، تكفيراً وبذاءات وسقوط أخلاقي – رغم أنف أممنا السياسي،
جلّ قدره! وكما ذكرت أكثر من مرّة، فهذا الشيخ القميء، الذي كانت ضيعته
والضيع المجاورة لها ملكاً لأهلنا، نحن الأغوات – أقولها بكل فخر – قبل
أن تضرب سوريّا سلسلة المصائب الاشتراكيّة ......

( انتهى الاقتباس )
إذاً .... نبيل فياض من الأغوات ..... ويفتخر !!!!! ولا يمت بصله لإبن
رشد ,بل ينتمي كما يقول ( سلنكو) بمسلسل ضيعة ضايعة الى (سليل اقطاع) ،
والمدهش أنه يفتخر ... وهذا يدعوني الى أن أطلق عليه لقبه الذي فصله
بنفسه ويفتخر به ( سليل الإقطاع ).
باقي المقال لم يذكرني الا ببطولات نزار نيوف حين روى لنا وللعالم كيف
تسلل الى سوريا ليثبت لنا قصة المقابر الجماعية وهو ينبش ويشمشم ويبحث,
وقصته وهو مختطف من قبل النظام السوري في أحد دول أوروبا لنكتشف أنه دبر
قصة اختطافه مع أخوه وعاقبه البوليس في تلك الدولة الاوروبيه لأنه يكذب
!!!!!..... نبيل فياض لا تختلف قصص بطولاته عن تلك التي يرويها نيوف.
وإليكم بقية المقال لسليل الاقطاع نبيل فياض لأنه لا يستحق حتى النقاش .....


عيد بأيّة - كل عام والأمن السياسي... بخير!!!
نبيل فياض
الحوار المتمدن-العدد: 1427 - 2006 / 1 / 11 - 11:14
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
هل تعرفون أبو علي؟ أبو علي، يا سادتي، مساعد أو مساعد أوّل أو مساعد ركن
أو مساعد أول ركن، في الأمن السياسي، أدام الله، جلّ جلاله، أفضاله
علينا!! أبو علي، يا سادتي، كان أوّل وجه أمني – وما أكثرهم!! – التقيته،
حين أردت العمل في الصيدلة والبقاء في سوريّا! أبو علي، يا سادتي، كحّل
عينيّ بجماله وهيبته القاتلة للمرّة الأولى بعدما هاجم الوهابيّون
صيدليتي، بتحريض من شيخ وهابي، عضو في حزب العربي الاشتراكي - لا يتفاجأ
أحد، فأكثر من تسعة أثمان أعضاء حزب البعث من الوهابيين – اسمه راتب
خضرة!! أكرّر: هذا الشيخ الوهابي اسمه راتب خضرة؛ وهو ما يزال يبدع من
على رأس منبره، تكفيراً وبذاءات وسقوط أخلاقي – رغم أنف أممنا السياسي،
جلّ قدره! وكما ذكرت أكثر من مرّة، فهذا الشيخ القميء، الذي كانت ضيعته
والضيع المجاورة لها ملكاً لأهلنا، نحن الأغوات – أقولها بكل فخر – قبل
أن تضرب سوريّا سلسلة المصائب الاشتراكيّة. أراد هذا القزم طردنا من
أراضينا التي استولى وأمثاله عليها بقوّة البهاق الاشتراكي: رغم أني لم
أوزّع يوماً نسخة من كتبي الكثيرة في ضيعته المثقفة، بل لم أخرج يوماً من
صيدليتي إلاّ إلى منزلي للنوم – رغم مضي ست سنوات على وجودي في عاصمة
الثقافة والفنون في الشرق الأوسط!! جاء الرجلان اللذان اعتديا على مكان
عملي إلى المخفر، وقد تدخّل في القصّة بعض من أهم المسئولين السوريين
وقتها، خاصّة وأن لا مبرّر للاعتداء إياه غير رغبة الشيخ إظهار أن
الوهابيين، كمصر المحروسة تماماً، يقبضون على الريف السوري من عنقه، في
حين أن سلطة الدولة محدّدة بجزر معزولة في العاصمة وبعض المدن الكبرى. في
سوريّا القريّة التي تخلّت عن أخلاق الريف ولم تكتسب حضارة المدينة تسمّى
" ناحية "؛ والناصرية، حيث أقيم، تتبع لناحية اسمها " جيرود "! ولما لم
يكن ثمة مخفر في الناصريّة، قدّمت الشكوى على المعتدي الوهابي في جيرود.
كان مدير الناحية – ضابط يتبع أمنيّاً إلى الشعبة السياسيّة – شخصاً من
آل الزعبي، من أحد أقارب ( كالعادة طبعاً ) رئيس الوزراء السوري الأفسد،
محمود [ هكذا اسمه ] الزعبي! وقد طار هذا الضابط الصغير الفاسد، هو
أيضاً، بتهمة تهريب دخان في سيّارته الرسميّة: يعني فاسد على قدّه. كبر
الموضوع، واستدعي راتب خضرة إلى شعبة الريف في الأمن السياسي. المهم، طلب
منّي وزير الصحّة يومها، الفاسد – أيضاً !!!؟؟؟ - أن يحصل على صورة من
الضبط الذي حرّره حضرة الضابط الزعبي. وللمرّة الثانية في عمري أتوجه إلى
مخفر، رغم تنقّلي في دول كثيرة. كان ردّ الضابط مهرّب الدخان أن الضبط
أتلف بطلب من السيّد " أبو علي "!!! لماذا؟ قال: إسأله!! ولمّا سألت في
جيرود، قيل لي إن رجلاً من رموز الفساد في الناحية، اسمه أحمد الأشقر –
ولداه من الطائفة الوهابيّة إياها – دفع عشرين ألف ليرة سوريّة من أجل
إنهاء المسألة!! من أنهاها، كيف أنهيت، لماذا أنهيت: أسئلة قديمة برسم
السيّد رئيس شعبة الأمن السياسي!
ودارت الأيام! وطار أبو علي وجاء مكانه أبو رجب! وأبو رجب أصولي سنّي
حموي، يتظاهر باللاطائفيّة. وترك أبو رجب كل الآلهة وعبد سمائي. كان أبو
رجب مولعاً بالدجاج، قبل موضة أنفلونزا الطيور؛ وكان يأتي إلى الناصريّة
باستمرار، يراقب من يدخل إلي، من يخرج من عندي، ويأخذ من أقارب راتب خضرة
ما لذّ وطاب من لحم الفرّوج. ولمّا كنت أشير إليه إلى غزارة الوجود
الوهابي في المنطقة؛ كان يقول: هؤلاء فقراء [ بلغة قرى حماة الأقل من
بدويّة يعني مساكين ]!! وبفضل الدجاج والفساد وأبي رجب، صار الوهابيّون
الغالبيّة الساحقة في المنطقة! بل إن أحد الوهابيين دخل مكان عملي مرّة،
وقال لي: اترك يا أخي المنطقة، لأن أبا رجب يأتي من أجلك 50%؛ نحن نكاد
أن نفلس، لأن باديّة الشام كلّها لا يمكن أن تستهلك هذه الكميّة من
الدجاج!... وطار أبو رجب... وعاد أبو علي!!!
البارحة، قبل يوم من عيد الأضحى، تفاجأت بشاب يدخل مكان عملي، لم يسبق لي
يوماً أن رأيت هذا الكم من النباهة التي في عينيه! قال دون سابق إنذار:
أنت تكرهنا؛ نحن من الأمن السياسي! كانت الحجّة أنه يريد معرفة رقم مسكني
في حمص. تحدّثت معه بحدّة هائلة عن الفساد المنظّم الذي رأيته من خلال
عناصر الأمن السياسي في المنطقة! سألني أينشتاين الأمن السياسي، غلام أبي
علي: ما الذي تريد فعله الأيام القادمة؟ قلت له: أنا مسافر إلى لندن،
للعمل مع المعارضة! أجاب الشاب النبيه مستفهماً: يعني أنت ذاهب إلى فرنسا
كي تنضمّ إلى خدّام؟ – يقصد " الأستاذ " عبد الحليم خدّام الذي دخل
صيرورة جعلت منه خدّاماً وبس! قلت: يا صديقي؛ لندن عاصمة بريطانيا؛ فرنسا
عاصمتها باريس؛ أنا ذاهب إلى لندن كي أنضم إلى البيانوني؛ لأنكم دفعتم
بنا إلى حدود الكفر!! ثم أكملت متهكّماً: سوف يتم في منزلي اليوم اجتماع
لكافة أقطاب المعارضة السوريّة، نصدر بعده بياناً في مؤتمر صحفي مخصّص
للهجوم على الأمن السياسي! وخرج الغلام، وذهبت بعدها إلى دمشق، قلب
العروبة النابض، من أجل التحضر للعيد!!
في جيرود أيضاً مدير ناحية جديد، من بلد السيّد علي دوبا، سارت بأخبار
فساده ورشاه الركبان! هذا المدير يكرهني بشكل خاص لسببين: الأول هو أنني
لا أزوره بل في المرات القليلة التي التقيته بها صدفة تعاملت معه بقرف
لأني أكره كل ما يمت إلى الفساد بصلة، والثاني هو أنني أتدخل في النزاعات
في الناصريّة بحيث تحل بالتراضي دون اللجوء إلى مدير الناحية الذي سيسرق
الطرفين! بالمقابل، فأنا لم أكتب عن فساد ابن قرفيص يوماً [ لدي معلومات
هائلة ]، لأنه صغير ولا يستأهل أن يكتب عنه، ولأن الفساد أوسع بما لا
يمكن تأطيره بمقالة أو حتى موسوعة.
عدت إلى الناصرية من دمشق عشيّة العيد لأجد البلدة عاليها واطيها،
والشرطة المدججّون بالسلاح يملأون الشوارع! قالوا لي إنهم يبحثون عنك!!!
تجاهلت المسألة وغادرت إلى بيتي البعيد في قلب الصحراء. بعيد منتصف
الليل، جاءني هاتف من صديق يقول لي إنهم متوجهون إلى مكان إقامتي! أحسست
بهم يقتربون، ودون إقفال لباب المنزل، غادرت بثياب النوم إلى الصحراء،
إلى أحد مضارب البدو من الأصدقاء! لأني أعرف تماماً أن اعتقالي لن يبت به
قبل نهاية العيد! أوصلني البدو إلى دمشق؛ ثم أعادوني بعد الفجر إلى
المنزل، لأتفاجأ بعد أقل من ساعة على دخولي إياه بأشخاص يتجوّلون حوله،
فغادرته إلى جهة أتحفظ على ذكرها. لقد علمت من مصدر موثوق أن أمن سياسي
القطيفة اتصل هاتفيّاً بمدير ناحية جيرود طالباً منه اعتقال من سيأتي إلي
من المعارضة قبل البيان. وهذا ما حاولوا فعله. مع العلم أن شرطة جيرود لا
يمكن أن يخرجوا في أي عمل ما لم يستأجر لهم المشتكي سيّارة ويدفع لهم
النصيب!
السيّد رئيس شعبة الأمن السياسي:
إن ما يحصل من تجاوزات بحقّنا لم يعد ممكناً السكوت عليه؛ وإذا كنتم
تريدون منّا مغادرة البلد لأنه لا مكان فيها لغير الطائفيين، فنحن لدينا
سمات دخول إلى الولايات المتحدة وكل بلدان أوروبا الغربيّة صالحة لزمن لا
بأس به. أنا أتحدّى أن يفتح ملف الوهابيين في المنطقة، بل أتحدّى أن يكشف
النقاب عن سبب إتلاف الضبط الذي سطرته بحقّهم؛ الفساد والطائفيّة وجهان
لعملة واحدة؛ وإذا حاولتم، لمرّة واحدة، التحقيق في فساد على مستوى ضيّق،
كحالة مدير الناحية إياه، فربما تستردّون شيئاً من ثقة الشعب التي
افتقدها معظم من يسمّى بالمسئولين.لن أهدّد؛ لكن المغادرة أسهل مما
تتصوّر؛ وسنترك لكم الجمل بما حمل.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,427,611,686
- أخوة المقاومة
- ( على الوعد يا كمون )
- حرب .. حرب .. حرب .. مايحدث على سوريا حرب
- اللعب مع الكبار
- الكرت الأحمر السوري
- أمريكا وروسيا ..... ووهم الحل السلمي
- لن نغلق المدارس والجامعات
- قمة الربيع العربي
- زيارة أوباما ... سبوبة ، أم إعلان حرب ؟؟
- ( المطمورةُ السورية )
- رد على مقال باتريك سيل (( هل يمكن إنقاذ سورية من الدمار ))
- تفاصيل الرد السوري على اسرائيل .. والي ما يدري يقول كف عدس
- (( سوريا تقول علي وعلى أعدائي ))
- يوسف عبدلكي ... والربيع الأحمر
- الخطر قادم !!!!
- حرب استنزاف أم حرب جديدة ؟؟
- أين الرد على اسرائيل؟؟
- المرأة السورية ( ست الكل )
- الرقص بربع دولار
- المناع وحقوق التلون


المزيد.....




- هذه المدينة تُعد مصدراً لأهم موارد تونس.. لكن ما سبب الاحتجا ...
- براشيم الجينز المعدنية قد تصبح شيئاً من الماضي..ما السبب؟
- تتجاوز 100 عام بأذربيجان..إليك أحد أطول الواجهات البحرية عال ...
- لبنان من زاوية مختلفة و-صادقة-.. فماذا أبرزت هذه الصور؟
- هدم منازل الفلسطينيين مسمار جديد في نعش اتفاقيات أوسلو؟
- المغرب: مجلس النواب يقر مشروع قانون يعزز مكانة اللغات الأجنب ...
- طوكيو تحتج معتبرة أن الطائرت الروسية والكورية الجنوبية انتهك ...
- شاهد: المبارزة بالسيف وركوب الخيل في مهرجان إيفانوفا الروسي ...
- بريطانيا: بوريس جونسون يقترب من رئاسة الوزراء.. واستقالاتٌ ف ...
- جرحى جراء اطلاق صاروخين من سوريا على بلدة تركية وأنقرة ترد ب ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم الحمدان - نبيل فياض ( سليل إقطاع أم سليل ابن رشد )